شناسه خبر : 81834
تاریخ انتشار :
تكريم حماسي للمخرج الوثائقي الايراني ارد عطاربور في سينما الحقيقة الـ15

تكريم حماسي للمخرج الوثائقي الايراني ارد عطاربور في سينما الحقيقة الـ15

جرعة كبيرة من الحماس والأمل منحها صانعي وعشاق الأفلام الوثائقية خلال حفل تكريم المخرج الايراني صانع الافلام الوثائقية ارد عطاربور، لمهرجان "سينما الحقيقة" بدورته الخامسة عشرة.

وأقيمت مراسم حفل تكريم المخرج الوثائقي أرد عطاربور، اليوم الجمعة 10 كانون الأول في القاعة رقم 1 بمجمع تشارسو.

وقال محمد حميدي مقدم، مدير المهرجان بدورته الخامسة عشرة في مستهل المراسم: من الصعب جدًا التحدث كثيرًا عن صديق عزيز ومخرج سينمائي مهم مثل أرد عطاربور. لكن لا بد لي من التعبير عن مشاعري في بضع جمل. في السنوات القليلة التي أمضيتها في مركز تطوير السينما الوثائقية والتجريبية، استفدت دائمًا من توجيهاته وشعوره الجيد. في العام الماضي، خلال الدورة الرابعة عشرة لمهرجان سينما الحقيقة، اقترحت ان نقوم بهذا التكريم، لكن لأنه تجنب دائمًا مثل هذه الاحتفالات، لم يحدث هذا، لكن هذا العام تمكنا من إقامة حفل تكريم له بإصرار كبير.

وأشار حميدي مقدم، الى ان "الدورات التدريبية في الدولة اعجبتني مثل مركز تدريب صناعة الافلام الذي حضرته ايضا ارد عطاربور. فترة مجيدة كانت فترة أرد عطاربور نتاج تلك الفترة من التفكير التنفيذي والثوري. "لقد كانت فترة ازدهارًا في نظام التعليم في البلاد. موضحا: أرد عطاربور هي شخصية فريدة من نوعها تعمل بين إنتاج وإخراج السينما الوثائقية، وله أعمال وفيرة وفي هذين المنصبين لعب دوره بشكل جيد ومتقن.

وأكد مدير المهرجان أن عطاربور يعطي معرفته على الفور للشباب الوثائقيين، وذكّر بأن الفضل الخاص الذي يمنحه الجيل الجديد للأرشيف والبحث في التاريخ بمظهر جذاب ومختلف هو نتاج جهود أرض عطاربور.

وأشار حميدي مقدم: مكانه يعني التوازن تم الحفاظ على التوازن الذي كان لديه في مجال صناعة الأفلام. بعد الجيل الأول من السينما، احتل أرد عطاربور مكانة خاصة في السينما الوثائقية بالجمهورية الاسلامية.

وتابع: سلسلة الاعمال الوثائقية "ليالي العشرين" كانت دائمًا حاضرة ورائعة، لكن للأسف التليفزيون لم يواصل هذا المسار الرائع والإبداعي.

قال حميدي مقدم: "يسعدني تكريم رجل كرس نفسه للسينما الوثائقية". وفي ختام حديثه قال في إشارة إلى الأنباء المقلقة أنه سمع أن أرد عطاربور يريد أن يصنع فيلمًا سينمائيا: عندما سمعت هذا الخبر، شعرت بالحزن؛ نتمنى له أن يبقى في السينما الوثائقية لسنوات عديدة وأن يكون له التأثير المنشود.

كما تحدث عدد من صناع الافلام الوثائقية والسينمائيين حول المخرج الايراني أرد عطاربور، وقالوا في خطابهم: من جيل هو منارة حياتنا وطريقتنا يحب الأفلام الوثائقية. ومع ذلك، في بعض الأحيان يجلس مع ضيق الأفق الذي يواجهه في هذا المجال ويتصالح مع حقيقة أن السينما الوثائقية تنجو من بعض الكوارث، حضوره قوة لنا. إنه يحب إيران وفي هذا الاتجاه نظر إلى التاريخ والمحفوظات باعتدال وتفكير عميق وبصيرة. في هذا البلد، نحتاج إلى أشخاص مثل السيد عطاربور ليكونوا قادرين على حماية إيران. بينما يتابع موضوعات جديدة من السينما والتاريخ ومعرفة اليوم، وآمل أن يظل ظله مخيما علينا ويلهمنا.

بعد تصفيق الحضور بحفاوة كبيرة تكريما للمخرج ارد عطاربور،  تم بث مقطع من خطاب أرض العطاربور قال فيه: أنا دائما أعطي أهمية كبيرة لعنصر السرد في السينما الوثائقية. القصة شيء ورواية القصص شيء آخر. مثل عندما يعرّف المرء ذاكرة وهي ليست جذابة لكن الآخر يقول أن نفس الذاكرة جذابة. أحاول صنع وتعريف الفيلم الوثائقي الخاص بي بطريقة تروق للجمهور.

وقال أيضا في جزء آخر من الكليب: أنا أصنع فيلما لزيادة معرفتي. الجزء الممتع هو عندما أقوم بالبحث والبحث وتتبع المواد التي يمكنها حل اللغز. بالنسبة لي ، إذا تم حل هذا اللغز وعكست جزءًا من الواقع ، فهو شعور بالبهجة والنجاح.

ذكر العطاربور أيضًا في جزء آخر عن تاريخ إيران: لا يمكنك أن تحزم التاريخ وتضعه جانبًا وتقول إنه كان وليس كذلك. لأن التاريخ يتغير باستمرار مع المعلومات الجديدة التي نكتشفها، ويضاف إليها اعتقاد آخر لدرجة أن الحقيقة في بعض الأحيان تتغير.

وقال المخرج الوثائقي في نهاية الكليب: أحب الأفلام الوثائقية والخيال وسأواصل عملي في السينما الوثائقية.

وأضاف محمد حميدي مقدم قبل الحفل في كلمة: شكرا لأولئك الذين جاءوا من أجل هذا الرجل العظيم. آمل أن يكون إلى جانبنا دائمًا وسيبقى معنا دائمًا، جنبًا إلى جنب مع مركز تطوير السينما الوثائقية والتجريبية ومهرجان سينما الحقيقة الدولي.

وفي ختام مراسم التكريم، تم إطلاق النسخة المستعادة من فيلم "برنيان" للمخرج أرد عطاربور، وشارك جمع غفير من السينمائيين الايرانيين الكبار في حفل التكريم الذي تم احياؤه في الصالة الاولى بمجمع تشارسو السينمائي، من ضمن مهوش شيخ الاسلامي، سيد محمد مهدي طبطبائي نجاد، مرتضى رزاق كريمي، بيروز كلانتري، مهدي باقري، ابراهيم مختاري، احمد زبتي جهرمي، بهمن كيارستامي، محسن استادعلي وغيرهم من الفنانيين الايرانيين.

وانطلقت يوم الخميس 9 ديسمبر/كانون الاول 2021، فعاليات مهرجان ايران الدولي للأفلام الوثائقية (سينما الحقيقة) في دورته الخامسة عشرة، بإدارة محمد حميدي مقدم بمجمع تشارسو وسط العاصمة طهران، ويستمر هذا الحدث البارز لمدة 7 أيام حتى السادس عشر من ديسمبر/كانون الاول 2021.     


نورنيوز
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.