معرف الأخبار : 74386
تاريخ الإفراج : 8/4/2021 7:09:16 PM
وحدات سايبرية صهيونية تستقر في الامارات للتشويش على الخطوط الجوية والبحرية

وحدات سايبرية صهيونية تستقر في الامارات للتشويش على الخطوط الجوية والبحرية

يكثّف الكيان الصهيوني من تحركاته لنقل بؤرة الأزمة من الأراضي المحتلة إلى الخليج الفارسي وبحر عمان، وتقليل الضغوط السياسية والأمنية على نظامه الحاكم، ويعمد إلى تعطيل أنظمة الملاحة الإلكترونية عن طريق شن هجمات تشويش تعيق سير حركة السفن في الخليج الفارسي وبحر عمان، في مسعى منه لبث الفوضى وزعزعة الاستقرار في المنطقة.

في السياق، قال مسؤول أمني مطلع لموقع نورنيوز: "لقد مر نحو شهر على نقل وحدات الموساد السيبرانية معدات متطورة إلى الإمارات، وهي خطة شاملة لتعطيل شبكات الاتصالات وأنظمة الملاحة البحرية والجوية في الخليج الفارسي وبحر عمان.

وأشار المصدر الامني في حديثه لموقع نورنيوز الى أهداف الاحتلال الاسرائيلي من هذه التحركات، وقال: أبرز أهداف استراتيجية الكيان الصهيوني هذه، هو التحريض وتأجيج الخلاف بين دول الخليج الفارسي، وزجّهم في نزاع لا يرغبون به.

ووصف المسؤول الايراني نقل بؤرة الأزمات من الأراضي المحتلة إلى الخليج الفارسي وبحر عمان وتقليل الضغوط السياسية والأمنية على النظام الحاكم، بأنه هدف آخر لإسرائيل في تأزيم الاوضاع في منطقة الخليج الفارسي.

وأشار ​​إلى أنه سيتم الكشف عن مزيد من التفاصيل بشأن الموقع والمعدات الفنية وخطط الوحدات الاسرائيلية التي تنشط في الامارات، والتي تعمل بالتنسيق الكامل مع جهاز المخابرات الإماراتي، إذا لزم الأمر.

ويأتي التحذير الايراني بعد أن أعلنت بعد ظهر أمس الثلاثاء، أربع ناقلات نفط هي "الملكة إيماتا" و"جولدن بريلينت"، وجك بوجا"، وا"بس"، بالتزامن عن فقدانها السيطرة على التحكم بسفنها، وعقب الحادثة شنّت وسائل الاعلام الغربية والاقليمية حملة شعواء لتحميل ايران مسؤولية وقوع هذه الحوادث، فيما فنّدت السلطات الايرانية اي من تلك الاتهامات، وأكدت حرصها على أمن وسلامة سير حركة السفن في  الخليج الفارسي وبحر عمان.


نورنيوز
تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

تعليقك

X
آگهی تبلیغاتی