معرف الأخبار : 45945
تاريخ الإفراج : 3/24/2020 3:39:07 PM
دعوات دولية لرفع الحظر الأمريكي عن ايران

دعوات دولية لرفع الحظر الأمريكي عن ايران

تزايدت حملة الضغوط الدولية على الإدارة الأمريكية لرفع العقوبات الجائرة عن إيران التي تواجه وباء كورونا المدمّر في وقت تصرّ فيه ادارة ترامب على استغلال أزمة الوباء العالمي لتحقيق مكاسب سياسية من خلال الضغط على طهران.

في هذا الصدد دعت العديد من الدول الأوروبية لتخفيف العقوبات، ولكن إدارة دونالد ترامب لم تستجب حتى الآن.

كما نددت كل من روسيا والصين وباكستان والعديد من دول العالم باستمرار فرض العقوبات على ايران في هذه الظروف التي تمرّ بها الأرض.

ووصل عدد الوفيات حسب الأرقام الرسمية الإيرانية إلى 1650 حالة، في وقت أكدت فيه سلطات الجمهورية الاسلامية الايرانية ومنظمات إنسانية إن العقوبات القاسية “أقصى ضغط” التي فرضت منذ خروج ترامب من الاتفاقية النووية عام 2018 أدت لتدمير الاقتصاد وزادت من الكارثة الإنسانية.

فقد اجرى وزير الخارجية الباكستاني اليوم الثلاثاء محادثات هاتفية مع نظيره الفرنسي بشأن التحديات التي تواجه الشعب الايراني في مكافحة فيروس كورونا وضرورة رفع الحظر الاقتصادي الامريكي.

وبحث وزير الخارجية الباكستاني "مخدوم شاه محمود قريشي" مع نظرائه في إيران وألمانيا وبعض الدول الاعضاء في  رابطة دول جنوب آسيا (سارك) حول تفشي  فيروس كوفيد - 19 والحظر الأمريكي على إيران، والذي يعيق جهود طهران في مكافحة هذا الفيروس.

واعلنت وزارة الخارجية الباكستانية اليوم الثلاثاء، إن قريشي قال في محادثة هاتفية مع وزير الخارجية الفرنسي "جان إيف لودريان" إن إيران تواجه وضع صعب في مواجهة تفشي كورونا بسبب استمرار الحظر الاقتصادي .

واضاف البيان، إن انتشار فيروس كوفيد -19 على نطاق واسع في إيران مقلق للغاية لأن العقوبات أثرت بشكل خطير على جهود سلطات البلاد لاحتواء المرض.

وقال وزير الخارجية الباكستاني، إن الحظر الاقتصادي على ايران يجب رفعه على الفور حتى تتمكن طهران من مكافحة فيروس كورونا بشكل فعال من خلال الوصول إلى مواردها.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الباكستانية، فان جان إيف لودريان ، أكد أن فيروس كورونا يشكل تحديا عالميا، وأننا بحاجة إلى توسيع التعاون المشترك.

وأضاف وزير الخارجية الفرنسي، أن قضية رفع الحظر عن إيران والمشكلات المعيشة التي تواجه الدول النامية سيتثار في قمة مجموعة العشرين.

وفي رسالة بعثها إلى "جوسب بورل، مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي أمس ، اكد وزير الخارجية الباكستاني ، ضرورة رفع الحظر الأمريكي المفروضة على الجمهورية الإسلامية الايرانية واتخاذ المجتمع الدولي الإجراءات الفورية في هذا الصدد.

كما أجرى وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي محادثات هاتفية مع  نظرائه في رابطة دول جنوب آسيا (سارك) حول ضرورة إلغاء الحظر الأمريكي المفروض على ايران.

وكانت قد دعت روسيا والصين الولايات المتحدة لرفع الحظر فورا عن إيران لتسهيل وصول الأدوية إليها لمكافحة فيروس كورونا، ووصفت موسكو سياسة واشنطن تجاه طهران باللاإنسانية وقالت إنها تتعمد منع إيران من محاربة فيروس كورونا.

"السياسية الأميركية لاإنسانية تجاه إيران" هذا ما وصفته روسيا استمرار واشنطن بفرض الحظر على الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومنع وصول الأدوية إلى الشعب الإيراني، في ظل تفشي وباء كورونا عالميا.

الخارجية الروسية طالبت إدارة ترامب برفع الحظر عن إيران فورا، وقالت إن الوقت الحالي ليس لتصفية الحسابات، مشددة على أنها سوف تقدم المساعدة لإيران وسط ضغوط العقوبات الأميركية المستمرة.

موقف متطابق عبرت عنه الصين، التي دعت الولايات المتحدة الأميركية إلى رفع الحظر المفروض على إيران فورا لضمان حصولها على مساعدات إنسانية لتجنب المزيد من الإضرار بحياة الإيرانيين بسبب الفايروس.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينغ شوانغ إن الحظر الأميركي مخالف لروح الإنسانية مؤكدا أن بلاده ستواصل مساعدة طهران.

في الداخل الايراني دعى الرئيس الإيراني حسن روحاني المواطنين إلى البقاء في المنازل وإلى التعاون مع السلطات الحكومية والطواقم الطبية في مواجهة فايروس كورونا المستجد.

كما اعتبر السفير الايراني في الصين محمد كشاورز زادة، الحظر الأمريكي عقبة كبرى في طريق مكافحة ايران لفيروس كورونا.

وفي رسالة تقدير وجهها الى رئيس مؤسسة الاذاعة والتلفزيونية الصيني "شن هاي شيونغ" ردا على رسالته في التعاطف والتضامن مع الحكومة والشعب الايراني حول تفشي فيروس كورونا، اشار السفير الايراني الى اجراءات طهران المناسبة في مكافحة هذا الفيروس وكتب، ان اجراءات الحظر الأمريكية الاحادية واللاانسانية تعد عقبة كبرى في طريق جهود ايران لمواجهة هذا الفيروس.

واشار الى وقوف الجمهورية الاسلامية الايرانية الى جانب الصين منذ تفشي فيروس كورونا المستجد فيها، لافتا الى دعم الحكومة والشعب الصيني في هذا الايام للحكومة والشعب الايراني ورسائل التعاطف والتضامن من قبل مختلف شرائح الشعب الصيني والتي من شانها تعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين ودعم جهود ايران في سياق مكافحة هذا الفيروس رغم كل المصائب التي سببها.

واعلن استعداد السفارة الايرانية مرة اخرى للتعاون مع الصين خاصة مع وسائل الاعلام فيها.

واشار السفير الصيني لدى الامم المتحدة "جانغ" جون في رسالة على تويتر ، الى ان الايرانيين يكافحون فيروس كورونا، وقال ان الحظر الامريكي زاد الامور سوءا على الايرانيين.

تأتي تصريحات هذا المسؤول الصيني في الوقت الذي رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في تصريحات مماثلة، الحظر على الشعب الإيراني في مجال الأدوية، وقال، إن الحظر الأمريكي حد من قدرة إيران على مكافحة كورونا.

وكان المتحدث باسم الخارجية الصينية "جانغ شوانج" قد أشار في مؤتمره الصحفي اليومي في بكين، إلى العقوبات الأمريكية ضد الشعب الإيراني كعقوبات أحادية وغير إنسانية، وقال: إن الحكومة والشعب الإيراني يعملان على مكافحة انتشار فيروس كورونا، وان الحظر الامريكي يعيق وبشكل كبير مكافحة هذا الوباء ويؤثر سلبا على إرسال مساعدات الأمم المتحدة وغيرها من المساعدات الدولية لإيران.

وقال "إن الصين تريد من الولايات المتحدة ودول أخرى رفع العقوبات عن إيران في أقرب وقت ممكن، والامتناع عن التدخل في جهود إيران لردع كورونا والسيطرة عليه وتجنب المزيد من الضرر للاقتصاد الإيراني وسبل العيش الأساسية للشعب.

واشار جانغ إلى أن الصين تولي اهتماما كبيرا لمكافحة انتشار كورونا في إيران، وهي على اتصال وثيق بطهران ، حيث زودت الصين إيران بالمواد اللازمة مثل اجهزة اختبار كورونا، و فريق من خبراء الصليب الأحمر ارسلتهم لمساعدة إيران ، وسنستمر في تقديم أفضل مساعداتنا بناء على احتياجات إيران.

ودعا المتحدث باسم الجهاز الدبلوماسي الصيني في الختام، المجتمع الدولي إلى تعزيز التعاون مع إيران للسيطرة على تفشي كورونا وحماية الأمن العام العالمي والإقليمي بشكل مشترك.


نورنيوز-وكالات
الكلمات الدالة
ايرانكوروناالحظردعوات
تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

تعليقك

X
آگهی تبلیغاتی