معرف الأخبار : 45642
تاريخ الإفراج : 3/20/2020 6:37:42 PM
آخر مستجدات كورونا في العالم العربي

آخر مستجدات كورونا في العالم العربي

تستمر أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الدول العربية بالارتفاع، بالتوازي مع تزايد عدد المصابين حول العالم، مما دفع عددا من دول المنطقة لاتخاذ إجراءات صارمة لمواجهة انتشار الفيروس، منها تدخل الجيش في عدد من الدول العربية لفرض الحجر الصحي لمكافحة الفيروس.

الأردن

اصدرت الحكومة الأردنية بيان رقم 2 لقانون الدفاع في مواجهة تفشي فيروس كورونا الذي ينص على فرض حظر التجول في كافة الأراضية الأردنية.
وجاء في البيان الذي اعلنه وزير الإعلام الأردني امجد العضايلة اليوم الجمعة: استناداً – لأحكام الفقرة (أ) من المادة (4) من قانون الدفاع رقم (13) لسنة 1992 – ونظراً لما تمر به منطقتنا والعالم أجمع من ظرف صحي طارئ ولمنع انتشار الأوبئة، أقرر إصدار أمر الدفاع التالي:

1. يحظر تنقل الأشخاص وتجوالهم في جميع مناطق المملكة وذلك ابتداء من الساعة السابعة صباحاً من يوم السبت الموافق 21/3/2020 وحتى أشعار آخر.

2. تغلق جميع المحلات في مناطق المملكة كافة وسيتم الإعلان صباح يوم الثلاثاء الموافق 24/3/2020 عن أوقات محددة تسمح للمواطنين من قضاء حوائجهم الضرورية وبالألية التي ستعلن في حينه.

3. يستثنى من الحظر الأشخاص المصرح لهم من قبل رئيس الوزراء ووزير الدفاع الذين تقتضي طبيعة عملهم ادامة المرافق العامة.

4. أما فيما يتعلق بالحالات الطبية الطارئة فيتوجب على المواطنين ابلاغ الأمن العام/الدفاع المدني ليقوموا باتخاذ التدابير اللازمة لحماية صحتهم وسلامتهم حسب الأصول.

5. يعاقب كل من يخالف أحكام امر الدفاع هذا والبلاغات الصادرة عن رئيس الوزراء ووزير الدفاع بمقتضاه، بالحبس الفوري مدة لا تزيد عن سنة.

وأعلنت وزارة الصحة الأردنية، مساء الخميس، عن ارتفاع بعدد المصابين بفيروس كورونا إلى 69 حالة.

الجزائر

في الجزائر التي دخلها الفيروس مؤخرا ارتفع عدد الوفيات إلى 11 حالة وسط حالة من القلق تخيم على الشعب.

وأعلن الاتحاد الجزائرى لرياضة الجودو، وفاة لاعبه السابق عثمان تيجانى، بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، ليسجل بذلك أول حالة وفاة لرياضى في الجزائر.

وأكد الاتحاد الجزائري فى بيان نشرته الإذاعة الرسمية، أمس الخميس أن عثمان تيجاني توفي إثر معاناته من فيروس كورونا، حيث تقدم رئيس الاتحاد الجزائري للجيدو، رشيد لعراس، وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد وجميع العائلة الرياضية بالتعازي المواساة إلى عائلة المرحوم ".

وذكر تلفزيون النهار الخميس أن الجزائر ستعلق كل الرحلات الجوية الداخلية من 22 مارس إلى 4 أبريل، لمحاربة تفشى فيروس كورونا.

وقالت الحكومة فى وقت سابق إنها ستطبق إجراءات تشمل تعليق خدمات النقل العام ومنح نحو نصف موظفى الدولة إجازات مدفوعة الأجر.

تونس

بينما أعلنت نصاف بن علية، مديرة المرصد الوطنى للأمراض الجديدة والمستجدة في تونس، ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 54 حالة، 36 منها من خارج البلاد و18 محلية، بعد اكتشاف 15 حالة جديدة، اليوم الجمعة، وفقا لموقع موازييك إف إم.

وكشفت نصاف بن علية، عن تسجيل الحالات الجديدة بعد صدور نتائج 79 تحليلا مخبريا، وقالت إن الإصابات تعود إلى 36 حالة قدمت من الخارج و18 حالة محلية، موزعة كآلاتى:

"13 فى ولاية أريانة - 12 فى ولاية القيروان - 17 فى ولاية تونس - 4 فى ولاية تطاوين - 4 فى ولاية سوسة - 3 فى ولاية المنستير - 3 فى ولاية المهدية - 2 فى ولاية بنزرت - 2 فى ولاية بن عروس وحالة واحدة فى كل من ولايات نابل، مدنين، صفاقس، لافضافة إلى حالة أحخرى فى ولاية قفصة لكنها تماثلت للشقاء.

وكانت تونس، سجلت أول حالة وفاة بسبب الفيروس فى البلاد، حيث قال سامى الرقيق، مدير الصحة فى سوسة، أمس الخميس، إن تونس سجلت أول وفاة بفيروس كورونا، وأضاف الرقيق أن المتوفاة هى امرأة.

فلسطين 

اما في فلسطين فقد أغلقت السلطة الفلسطينية بلدة قراوة بنى  حسان غرب محافظة سلفيت شمال الضفة الغربية، مؤقتاً لحين استكمال عمليات الفحص للمخالطين، وذلك بعد التأكد من إصابة مواطن بفيروس كورونا قادم من باكستان.

وأهاب محافط سلفيت عبدالله كميل - وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" اليوم/ الجمعة/ - بأهالى  البلدة الالتزام بعدم الخروج من المنازل بشكل قطعي، وانتظار التعليمات.

وأصدر النائب العام المستشار أكرم الخطيب بفلسطين، عددا من التعليمات والقرارات بهدف التصدي المباشر والحاسم بحق كل من يخالف الإجراءات المتخذة من جهات الاختصاص، في ضوء إعلان حالة الطوارئ بدولة فلسطين للحد من انتشار فيروس كورونا.

وبحسب بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عممت النيابة العامة تعليمات النائب العام على كافة أعضاء النيابة في المحافظات، لترجمتها على أرض الواقع بالسرعة اللازمة بهدف التعامل الفوري والفعال مع كل مخالفي تلك الإجراءات، بالتنسيق مع كافة الأجهزة الأمنية والجهات المختصة.

وأكدت أنها ستعمل بحزم ودون تهاون على ملاحقة أي تاجر يثبت قيامه باحتكار البضائع، أو يخالف التسعيرة المعلنة من الجهات الرسمية، داعية المواطنين إلى أهمية التبليغ عن المخالفات والتجاوزات التي قد يمارسها بعض التجار لدى الجهات المختصة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، شفاء 36 مصابا بفيروس كورونا في بيت لحم، وكان النائب العام المستشار أكرم الخطيب بفلسطين، قد أصدر عددا من التعليمات والقرارات بهدف التصدي المباشر والحاسم بحق كل من يخالف الإجراءات المتخذة من جهات الاختصاص، في ضوء إعلان حالة الطوارئ بدولة فلسطين للحد من انتشار فيروس كورونا.

الكويت

بدورها أحالت الأجهزة الكويتية المعنية، 68 وافدا تم ضبطهم خلال الفترة الحالية إلى سجن الابعاد، تمهيدا لترحيلهم إلى دولهم، لمخالفتهم الاجراءات الاحترازية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقال مصدر أمني مطلع إن الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية، قامت بالقاء القبض على الوافدين المشار اليهم، بالتنسيق والتعاون مع الجهات الحكومية المساندة في وزارات التجارة، والشؤون والبلدية.

وأوضح أن الأجهزة الرقابية الكويتية، داهمت أكثر من موقع، بناء على شكاوى تلقتها، أبرزها لمحلات ومطاعم ومقاه مخالفة لقرار الإغلاق، الذي اتخذه مجلس الوزراء الكويتي الأسبوع الماضي، في إطار اجراءاته لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، مشيرا إلى أن رجال الشرطة قاموا بالتعاون والتنسيق مع الأجهزة الرقابية، بأخذ تعهدات على ما يقارب 300 وافد، لمخالفتهم القرارات الخاصة بمنع التجمعات.

وأضاف أن الأجهزة الرقابية الأخرى، أحالت ما يقارب 77 مخالفة جسيمة إلى جهات التحقيق، لافتا إلى أن المخالفات تنوعت بين الغش التجاري، والتلاعب بالأسعار، وفتح محلات بعد التشميع من قبل وزارتي التجارة أو البلدية.

وكشف أن الإدارة العامة للمرور، ودوريات الإدارة العامة لشرطة النجدة، أحالت 13 وافدا من سائقي سيارات الأجرة (التاكسي) إلى سجن الابعاد، تمهيدا لإبعادهم عن الكويت، بعد ضبطهم من قبل رجال الأمن، بتهمة التلاعب بالعدادات وزيادة أسعار الأجرة.

المغرب

بينما أعلنت السلطات المغربية مساء الخميس حالة الطوارئ الصحية، وتقييد الحركة فى البلاد، ابتداء من السادسة مساء غدا الجمعة إلى أجل غير مسمى، كوسيلة "لا محيد عنها" لإبقاء فيروس "كورونا" المستجد تحت السيطرة.

وقال بيان لوزارة الداخلية المغربية إن معظم الأشخاص سيكون بوسعهم مغادرة منازلهم لشراء الأغذية أو الأدوية لكن الموظفين الذين تقتضي الضرورة تواجدهم في أماكن العمل، والعمال في القطاعات المهمة، سيحصلون على تصاريح تسمح لهم بالذهاب إلى العمل.

وأضاف البيان أنه حفاظا على صحة وسلامة المجتمع المغربي وبعد تسجيل بعض التطورات بشأن إصابة مواطنين غير وافدين من الخارج بفيروس "كورونا المستجد"، تقرر إعلان "حالة الطوارئ الصحية" وتقييد الحركة في البلاد ابتداء من يوم الجمعة 20 مارس 2020 على الساعة السادسة مساء لأجل غير مسمى، كوسيلة لا محيد عنها لإبقاء هذا الفيروس تحت السيطرة.

السودان 

أما السودان على مايبدو تمرّ بأزمة استهتار شعبي بالفيروس، حيث قال رئيس اللجنة العليا للطوارئ المعنية بإدارة أزمة فيروس كورونا بالسودان عضو مجلس السيادة صديق تاور إن بعض السلوكيات الاجتماعية، التي تستخف بتوجيهات اللجنة من خلال التجمعات، رغم إغلاق الجامعات والمدارس والمطاعم ومنع الحفلات، عنصر يسهم في انتقال العدوي، وانتشار المرض بصورة حرجة.

وعقدت اللجنة السودانية المعنية بادارة أزمة فيروس كورونا، اجتماعا مساء اليوم الخميس، واستعرضت مستوى متابعة وتنفيذ الإجراءات المتفق عليها، فيما يخص استقبال القادمين من الخارج وعمليات الإيواء وتوفير الخدمات الصحية لهم، وأكدت اللجنة مواصلة تحسين بيئة مراكز الإيواء وعملية إجلاء الرعايا السودانيين في الخارج، وتقديم الدعم الصحي والخدمي الضروري، كما أقرت تنفيذ حملات صحية واسعة على مستوى السودان فيما يخص النواحي البيئية المتعلقة بالتعقيم والتطهير، تشمل مؤسسات الدولة المختلفة، وأماكن التجمعات للحد من أي احتمالات لانتشار المرض.

العراق

بدورها أعلنت وزارة الصحة العراقية، مساء اليوم، عن اكتشاف 15 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا؛ مما يرفع حصيلة الإصابات فى عموم البلاد إلى 192 إصابة.

وأفادت وزارة الصحة العراقية - فى بيان صحفى نقلته وكالة الأنباء العراقية - أن الإصابات الجديدة توزعت بواقع 4 فى بغداد و5 فى النجف و3 فى بابل وواحدة فى كل من ذى قار والبصرة وكربلاء، فيما سجلت الوزارة 49 حالة شفاء تام، يقابلها 13 حالة وفاة.

اللاجئون السوريون ولبنان

وسط كل هذا التمدد العالمي للفيروس، يبذل اللاجئ السورى محمد البخاس قصارى، جهده لحماية أُسرته من فيروس كورونا المستجد بالحفاظ على أكبر قدر ممكن من النظافة للمخيم الذى يقيمون فيه، لكن مع عدم وجود ما يكفى من الصابون أو المال اللازم لشراء مُطهرات أو كمامات، هناك الكثير الذى يمكنه القيام به.

وقال البخاس (40 عاما "أعطونا توعية ووزعوا لنا كل واحد لوح صابون وهيدا ما إنه كافي، عم أروح ع الصيدلية، الكمامة بأربعة آلاف وسبعة آلاف (ليرة لبنانية)، ما قدرتنا نجيب والمعقم" مشيرا إلى عمال الإغاثة الذين زاروا مخيمه فى شمال لبنان هذا الأسبوع.

أضاف البخاس، الذى فر إلى لبنان من حمص فى سوريا قبل ثمانى سنوات ويعيش مع زوجته وطفله "إحنا نطلب معقم، نطلب بخاخات للمخيم، إحنا مجمع كبير وللسوريين مخيمات كبيرة يعني، ونطلب من الأمم المتحدة، نناشد العالم يساعدونا، وقد ما فينا عم نحافظ ع نفسنا والنظافة، أكتر من هيك ما فينا".

ورصد لبنان 149 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد. وتوفى أربعة أشخاص بسبب المرض حتى الآن.


نورنيوز-وكالات
تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

تعليقك

X
آگهی تبلیغاتی