معرف الأخبار : 44747
تاريخ الإفراج : 3/9/2020 10:24:52 PM
آخر مستجدات مكافحة كورونا في ايران.. عدد المتعافين 2394 وإجراءات صارمة لاحتواء الفيروس

آخر مستجدات مكافحة كورونا في ايران.. عدد المتعافين 2394 وإجراءات صارمة لاحتواء الفيروس

الصحة الايرانية أعلنت اليوم الاثنين ان عدد المتعافين من فيروس كورونا بلغ 2391 شخصاً، بينما اكد رئيس البرلمان الايراني "علي لاريجاني" ضرورة تأسيس مجلس لوجستي بهدف دعم قرارات اللجنة الوطنية المعنية بمكافحة الفيروس المستجد في ايران، في غضون ذلك اكد قائد قوات الدفاع الجوي الايراني، ان جميع الاقسام والمراكز العلاجية التابعة لهذه المؤسسة العسكرية تواصل تقديم خدماتها للشعب الايراني في سبيل مكافحة فيروس كورونا.

أعلن رئيس مركز العلاقات العامة والاعلام بوزارة الصحة الايرانية كيانوش جهانبور، اليوم الاثنين، ان عدد المتعافين من فيروس كورونا بلغ 2391 شخصاً.

وأوضح جهانبور ان عدد الوفيات في البلاد بسبب فيروس كورونا ارتفع الى 237 والمصابين 7161 والمتعافين 2391 حالة.

تابع المسؤول الايراني: وفقا للنتائج المختبرية فقد تم خلال الساعات الـ 24 الماضية تسجيل 595 حالة جديدة للاصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ليرتفع اجمالي عدد المصابين في البلاد الى 7161 لغاية الان.

كما تطرق الى آخر أعداد الضحايا في الـ24 ساعة الأخيرة، وقال: توفي خلال الساعات الـ 24 الماضية 43 من المصابين بفيروس كورونا المستجد ليرتفع اجمالي عدد المتوفين بسبب هذا الفيروس الى 237 شخصاً.

وأفاد المتحدّث أن معظم الإصابات سجّلت في طهران (1945 حالة)، تليها قم (712 إصابة مؤكدة) حيث تم الإعلان عن أولى الإصابات في الجمهورية الإسلامية.

تأسيس مجلس لوجستي 

إجراءات السلطات في ايران كانت صارمة لمكافحة كورونا، حيث اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي "علي لاريجاني" ضرورة تأسيس مجلس لوجستي بهدف دعم قرارات اللجنة الوطنية المعنية بمكافحة فيروس كورونا على صعيد البلاد.

جاء ذلك في تصريح ادلى به لاريجاني للصحفيين حول اجتماع لجنة الصحة النيابية اليوم الاثنين بحضور وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي "سعيد نمكي"؛ مبينا انه تم خلال هذا الاجتماع التاكيد على رئيس الجمهورية بتاسيس مجلس لوجستي يعمل على دعم قرارات وبرامج اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا والزام الجهات الاخرى جميعا بالتعاون معه.

واوضح، ان الاجتماع ترأسه وزير الصحة حيث قدم تقريرا حول الاجراءات المتخذة لدى اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا، وسط اقتراحات كثيرة من جانب اعضاء اللجنة ونواب البرلمان حول سبل الخروج من الازمة الراهنة في البلاد.

وتم التأكيد خلال اجتماع لجنة الصحة النيابية ايضا، بحسب لاريجاني، على اتخاذ المخاطر الناجمة عن فيروس كورونا بعين الاعتبار وتظافر الجهود بين المراكز الحكومية وغير الحكومة والشعب لتنفيذ قرارات اللجنة الوطنية المسؤولة عن مواجهة هذا المرض.

وفيما نوه بتعاون القوات المسلحة وجهوزيتها التامة للحدّ من تفشي الفيروس؛ قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي، ان هذه القوات ستشارك بدورها في دعم قرارات اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا ايضا.

دور بارز لقوات الدفاع الجوّي

من جانبه أكد قائد قوة الدفاع الجوي للجمهورية الاسلامية الايرانية "العميد طيار عزيز نصير زادة"، ان جميع الاقسام والمراكز العلاجية التابعة لهذه القوة تواصل خدماتها الى شعبنا العزيز وتقف على اهبة الاستعداد لمكافحة فيروس كورونا في البلاد.

ونوه العميد نصير زادة في تصريح له اليوم الاثنين، بالامكانيات المتوفرة لدى مستشفى "بعثت" التابعة لقوة الدفاع الجوي في طهران؛ مبينا ان جميع الطاقات والامكانات جُندت في هذا المركز الطبي لخدمة المصابين بفيروس كورونا.

واضاف: ان 100 شخص من هؤلاء المصابين يرقدون حاليا في مستشفى بعثت، بينما غادر العديد منهم بعد تماثلهم للشفاء من المرض. 

كما تطرق الى المراكز الطبية والعلاجية التابعة لقوة الدفاع الجوي في مدن ومحافظات اخرى على صعيد البلاد؛ مؤكدا ان هذه المراكز على اهبة الاستعداد ايضا للتعاون في الحد من تفشي كورونا ومعاجلة المصابين.

وقال: ان خدمات الدفاع الجوي في هذا المجال لا تنحصر على الجانب العلاجي والصحي فحسب، وانما تشمل عمليات تعقيم وتطهير الاماكن العامة وانتاج الغسولات الصحية ومواد التطهير، وهي قائمة تحت اشراف لجنة خاصة معنية بهذه الخدمات.

منح اجازات الى 70 الف سجين

كما اعلن رئيس منظمة السجون التابعة للسلطة القضائية في ايران "اصغر جهانغير" منح اجازات الى 70 الف سجين على صعيد البلاد وذلك بناء على قرارات جهاز القضاء في سياق مكافحة فيروس كورونا والحدّ من انتشاره وضمان سلامة نزلاء السجون.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس الاعلى لكبار مسؤولي السلطة القضائية الذي ترأسه رئيس جهاز القضاء في ايران "حجة الاسلام سيد ابراهيم رئيسي"، صباح اليوم الاثنين.

واكد حجة الاسلام رئيسي في هذا الاجتماع، على متابعة الاجراءات القانونية ذات الصلة باعطاء الاجازات الى 70 الفا من نزلاء السجون وذلك مع رعاية الشؤون الامنية للبلاد وتخصيص الاولوية الى السجناء الذين يعانون من امراض كامنة.

وعودة الى تصريحات جهانغير خلال الاجتماع، فقد اكد الاخير انه تم في اطار هذه المنحة فرز السجناء المصابين بامراض كامنة مثل السكري والربو لكونهم بحاجة الى مزيد من الرعاية الصحية للحؤول دون اصابتهم بفيروس كورونا.

كما نوه رئيس منظمة السجون بالاجراءات المتبعة منذ الشهر الماضي بهدف تحسين الظروف الصحية لنزلاء المراكز الاصلاحية في انحاء البلاد؛ مبينا ان جميع السجناء يخضعون حاليا لمراقبة صحية شاملة.

مسؤول يعاود نشاطه بعد هزيمة الفيروس

الى ذلك عاود رئيس "جامعة قم للعلوم الطبية"، الدكتور محمد رضا قدير، الذي كان قد اصيب بفيروس كورونا قبل اسبوعين، نشاطه اليوم الاثنين بعد تماثله الى الشفاء وهزيمة هذا الفيروس.

وكان "الدكتور قدير" قد خضع للحجر الصحي اثر اصابته بفيروس كورنا قبل نحو اسبوعين، ليعاود مهامه اليوم الاثنين بعد ان تمكن من هزيمة هذا الفيروس، وقام بمتابعة الاجراءات المتبعة على صعيد محافظة قم المقدسة لاحتواء هذا المرض والحدّ من انتشاره.

يذكر انه بناء على اخر احصائية صادرة اليوم الاثنين عن وزارة الصحة الايرانية، فقد بلغ عدد الوفيات الناجمة عن الاصابة بفيروس كورونا في ايران 237 شخصا والمصابين 7161 والمتعافين 2391 حالة.

وفي سياق متصل، سجّلت محافظة قم المقدسة 712 حالة اصابة بفيروس كورونا لحد الان.

الرعايا الاجانب غير مسموح لهم بدخول مدينة مهران

في جانب آخر أعلن حاكم مدينة مهران (في محافظة ايلام - غربي البلاد)، منع دخول الرعايا الاجانب الى المدينة؛ مؤكدا انه في حال العثور عليهم سيتم عودتهم فورا.

وفي تصريح له خلال اجتماع لجنة مكافحة كورونا اليوم الاثنين، قال "اسد قاسمي" : لو شوهد زوار اجانب مصابين بفيروس كورونا في مهران، سيخضع هؤلاء للاجراءات القانونية اللازمة ومن ثم اعادتهم الى العراق.

وحول البرامج الوقائية المتعبة في مهران للحد من تفشي الفيروس، اكد قاسمي ان جميع الطرقات والارصفة خضعت لعمليات التعقيم والتطهير.

وفي معرض الاشارة الى اغلاق معبر مهران الحدودي، قال : انه تقرر حتى اشعار اخر غلق جميع منافذ المدينة على شاحنات النقل والمركبات غير المحلية؛ مبينا ان سائقي الشاحنات ملزمون بتفريغ شحناتهم على مداخل المدينة.

وزارة الدفاع بصدد إنشاء مستشفيات ميدانية

من جهته اعلن مساعد القائد العام للقوة البرية لجيش الجمهورية الاسلامية، جاهزية القوات البرية الايرانية لإقامة المستشفيات الميدانية في مختلف انحاء البلاد.

واضاف العميد نوذر نعمتي في تصريح له اليوم الاثنين: ان القوات المسلحة تقف الى جانب وزارة الصحة لتقديم اي نوع من الخدمات الى المواطنين من اجل القضاء على فيروس كورونا.

وتابع قائلا: ان القوة البرية للجيش على مستوى البلاد وبالاستفادة من تجهيزاتها وامكانات قدراتها البشرية تقف في الخط الاول لمواجهة هذا الفيروس والقيام بتطهير المدن والاماكن العامة بالمحاليل الطبية الخاصة في هذا المجال.

واعلن العميد نعمتي عن تأسيس مستشفى ميداني في مدينة قم والاستعداد لاقامة مستشفيات مماثلة في المحافظات الاخرى عند الحاجة.

وحذر المواطنين من ان بعض وسائل الاعلام المعادية ومواقع التواصل الاجتماعي تسعى لنشر الرعب واثارة الخوف بين الناس ، لذا فان المطلوب من المواطنين ان لايكترثوا لما تبثه هذه الجهات وان يتابعوا الاخبار عن طريق المراجع الرسمية في البلاد.


نورنيوز-وكالات
تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

تعليقك

X
آگهی تبلیغاتی