معرف الأخبار : 44661
تاريخ الإفراج : 3/8/2020 11:07:55 PM
ملامح تشكّل حكومتين موازيتين في أفغانستان

ملامح تشكّل حكومتين موازيتين في أفغانستان

تلوح في الأفق ملامح تشكّل حكومتين موازيتين في أفغانستان التي تمرّ بأزمة سياسية حساسة، ويعرض المأزق السياسي والتهديد بتشكيل حكومة موازية عملية السلام الوليدة في البلاد للخطر في الوقت الذي تحاول فيه امريكا دفع الحكومة الأفغانية نحو إجراء محادثات مع طالبان.

أعلن عبد الله عبد الله الخصم اللدود للرئيس الأفغاني، أشرف غني، توجيهه دعوات لحضور مراسم أدائه اليمين يوم الاثنين، وهو ذات الوقت المحدد لحفل تنصيب غني، ما يهدد بتشكيل حكومة موازية.

وقال فريدون خوازون، المتحدث باسم عبد الله: "أرسلنا الدعوة إلى جميع المنظمات الوطنية والدولية، وجرى إتمام جميع الاستعدادات اللازمة"، في إشارة إلى الدعوات لحضور حفل التنصيب المقرر إجراؤه في كابول صباح الاثنين، في ذات الوقت المحدد لحفل تنصيب غني.

ويعرض المأزق السياسي والتهديد بتشكيل حكومة موازية عملية السلام الوليدة في البلاد للخطر في الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة دفع الحكومة الأفغانية نحو إجراء محادثات مع طالبان.

وأعلنت لجنة الانتخابات في فبراير فوز غني بالانتخابات الرئاسية، التي جرت في سبتمبر العام الماضي، لكن عبد الله أعلن أنه فاز في تلك الانتخابات، وأصر على أنه سيشكل الحكومة في أفغانستان.

وقال دبلوماسي أُبلغت سفارة بلاده في كابل بأنها ستتلقى دعوة لحضور حفل تنصيب عبد الله: "هذا نذير شؤم لعملية السلام".

وأضاف أن الدبلوماسيين من مختلف البلدان يتواصلون حاليا مع بعضهم البعض، عبر الهاتف والرسائل، لمعرفة خطط بلادهم للتعامل مع هذا الموقف المحرج.

وقال الدبلوماسي إن المبعوث الأمريكي الخاص، زلماي خليل زاد، يجري محادثات مع الجانبين، غني وعبد الله، في محاولة للتوصل إلى حل هذا الإشكال قبل يوم الاثنين.


نورنيوز-وكالات
تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

تعليقك

X
آگهی تبلیغاتی