معرف الأخبار : 44017
تاريخ الإفراج : 3/1/2020 11:08:00 AM
محللون روس: غطرسة أردوغان تهدّد بنشوب حرب واسعة النطاق

محللون روس: غطرسة أردوغان تهدّد بنشوب حرب واسعة النطاق

أكد كبير الباحثين في مركز الدراسات العربية والإسلامية في معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية بوريس دولغوف ضرورة وضع حد لجرائم رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان وغطرسته في شمال سوريا.

وشدد دولغوف في مقابلة مع مراسل سانا في موسكو اليوم على أن تصرفات النظام التركي في إدلب غير مسبوقة وتنتهك جميع الاتفاقات المعقودة سابقا بين روسيا وتركيا كما تنتهك جميع المواثيق الدولية مؤكدا أن التصعيد في تلك المنطقة يهدد بنشوب حرب واسعة النطاق تضر بمصالح تركيا والشعب التركي أولا.

بدوره لفت عضو اتحاد الكتاب الروس خالد إلياس في مقابلة مماثلة إلى أن أردوغان ومن معه هم الذين احتضنوا ورعوا الإرهابيين في تركيا من جميع أنحاء العالم ووقفوا وراء هذا الاعتداء الغاشم على سورية.

ووصف الياس تصرفات مرتزقة النظام التركي في حلب كاللصوص حيث فككوا المعامل والورش الصناعية وسرقوها وهربوها إلى تركيا تحت نظر وسمع أردوغان نفسه مشيرا إلى أن الإرهابيين ورعاتهم الأتراك يستخدمون حاليا في سورية منظومات صاروخية أمريكية محمولة مضادة للطيران مؤكدا في ذات الوقت أن رد الجيش العربي السوري على الاعتداءات التركية هو رد عادل لأن الأتراك هم الذين اجتازوا الحدود ودخلوا الأراضي السورية ودعموا الإرهابيين فيها.

من جانبه شدد نائب مدير معهد التحليلات والتنبؤات السياسية الروسي ألكسندر كوزنيتسوف على أن الموقف التركي مرفوض من وجهة نظر القانون الدولي لأن تركيا تشن أعمالا عدوانية ضد دولة جارة وتتدخل في شؤونها.

ودعا الخبير الروسي إلى إلزام تركيا بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع روسيا لافتا إلى أن الجنود الأتراك الذين قتلوا في إدلب كانوا ضمن صفوف الإرهابيين وشاركوا معهم في العمليات القتالية على الأرض السورية وهذا ما يشكل انتهاكا لسيادة الدولة السورية.


نورنيوز-وكالات
تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

تعليقك

X
آگهی تبلیغاتی