معرف الأخبار : 43558
تاريخ الإفراج : 2/25/2020 11:31:08 AM
علاوي يكشف جزءا من برنامج حكومته

علاوي يكشف جزءا من برنامج حكومته

كشف رئيس الوزراء العراقي المكلف، محمد توفيق علاوي، الاثنين، عن مقتطفات من البرنامج الحكومي والذي تم إرساله الى رئاسة البرلمان العراقي. وكشف علاوي، الثلاثاء، عن مخطط لافشال تمرير الحكومة.

وقال علاوي في تغريدة له على حسابه في "تويتر" : ان "المحور الاول من البرنامج، قيادة الإنتقال نحو إنتخابات نزيهة مبكرة يختار فيها الشعب ممثليه للمرحلة المقبلة".

وأضاف، "تلتزم الحكومة بتوفير الدعم الكامل لإجراء انتخابات مبكرة حرة ونزيهة بأقرب موعد تحدده المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ومجلس النواب".

واكد على ان "تقوم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بتزويد الحكومة بموعد محدد لا يتجاوز سنةً من يومنا هذا".

وكان النائب عن كتلة صادقون في البرلمان العراقي حسن سالم، اكد على ان رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي سيتعرض لمساءلة قانونية في حال عدم إخراجه للقوات الاجنبية من العراق.

وقال سالم ان "تعهد علاوي لبومبيو بحماية قوات التحالف متناقض وسنسائله قانونيا في حال عدم إخراجهم وهو ملزم بإخراج القوات الاجنبية من العراق، وفي حال تم منحه الثقة لان هناك مطلبا شعبيا بالتظاهرات المليونية والبرلمان بإخراج القوات الاجنبية من البلاد، كون انتهاكاته زادت واخرها استهداف قادة النصر".

وكشف رئيس الوزراء المكلف، اليوم الثلاثاء، عن مخطط لإفشال تمرير الحكومة.

وقال علاوي في منشور على صفحته الرسمية بالفيسبوك، "‏لقد وصل إلى مسامعي ان هناك مخططاً لافشال تمرير الحكومة بسبب عدم القدرة على الاستمرار في السرقات". 

واضاف ان "الوزارات ستدار من قبل وزراء مستقلين ونزيهين"، مشيرا الى ان "هذا المخطط يتمثل بدفع مبالغ باهظة للنواب وجعل التصويت سرياً".

 واعرب علاوي عن امله ان "تكون هذه المعلومة غير صحيحة". 

أكد تحالف القوى، امس الاثنين، موقفه الرافض لتكليف محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة، مشددا أنه لن يحضر جلسة التصويت على الحكومة. 

كما أكد رئيس كتلة الفتح النيابية محمد الغبان، عن رفض كتلته للمحاصصة في تشكيل الحكومة الجديدة، وفيما اعلن عدم تصويتها على حكومة لا تحظى بإجماع وطني، اشار الى أن المنهاج الحكومي الذي قدمه محمد توفيق علاوي لم يتضمن بشكل واضح التعهد بإجراء انتخابات مبكرة.


نورنيوز-وكالات
الكلمات الدالة
برنامجعلاويإفشالأطرافا
تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

تعليقك