معرف الأخبار : 42781
تاريخ الإفراج : 2/16/2020 12:49:02 PM
لافروف يحسم موقف بلاده بشأن المعارك في إدلب

لافروف يحسم موقف بلاده بشأن المعارك في إدلب

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الانتصار على الإرهاب في إدلب حتمي ولا بد منه، وأن الاتفاقات حول منطقة خفض التصعيد هناك لا تعني التوقف عن مكافحة الجماعات التكفيرية.

وقال لافروف خلال كلمته أمام مؤتمر الأمن السادس والخمسين المنعقد في ميونيخ الألمانية، السبت: “إن الاتفاقات الروسية التركية حول وقف التصعيد في إدلب لا تقتضي بأي حال التخلي عن محاربة الخطر الإرهابي بلا هوادة” مشددا على أهمية القضاء على التنظيمات المسلحة في آخر معاقل الإرهاب وأولها “جبهة النصرة” الإرهابي أو ما تسمى “هيئة تحرير الشام” حاليا.

وأشار لافروف إلى أن الاتفاقات حول إدلب تشمل مجموعة من المسائل لكن تحقيقها معقد ويرجع أحد أسباب ذلك إلى استخدام التكفيريين المدنيين في إدلب دروعا بشرية.

وخلال لقائه غير بيدرسون المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا أكد لافروف أهمية احترام سيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها ومكافحة الجماعات التكفيرية فيها.

وتستضيف مدينة ميونيخ الألمانية منذ أمس الأول وحتى السادس عشر من شباط الجاري أعمال مؤتمر الأمن بمشاركة عدد من زعماء الدول ورؤساء حكومات لمناقشة الأزمات الحالية والتحديات الأمنية المستقبلية على الصعيد الدولي.


نورنيوز-وكالات
تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

تعليقك

X
آگهی تبلیغاتی