شناسه خبر : 118436
تاریخ انتشار :
إستهداف ناقلة النفط في بحر عمان يهدف لشحن الأجواء ضد ايران

إستهداف ناقلة النفط في بحر عمان يهدف لشحن الأجواء ضد ايران

علّق موقع نورنيوز الإخباري التحليلي على حادثة تعرّض ناقلة نفط تابع لرجل أعمال صهيوني لهجوم في بحر عمان، مؤكداً أن هذه الحادثة مُدبرة لشحن الأجواء ضد ايران.

وكتب الموقع في تغريدة له على حسابه بموقع تويتر ظهر اليوم الأربعاء: بدأت شرور الكيان الصهيوني  على اعتاب كأس العالم باكرا جدا هذه المرة، التنافس في المنطقة ونقل ازمة تشكيل الحكومة في الاراضي المحتلة الى الخارج، هي اهداف المحور العبري-العربي من استهداف ناقلة النفط في بحر عمان، وذلك بهدف شحن الأجواء، والهاء كل من #قطر و #ايران باحداث هامشية.

في السياق، أكدت مصادر مطلعة أن استهداف ناقلة النفط إنما هي مسرحية إسرائيلية نفذت بالتعاون مع بعض حكومات المنطقة بهدف اتهام إيران والتأثير على مجريات التحضير لألعاب كأس العالم في قطر.

وتؤكد المصادر أن إيران كانت قد طمأنت قطر بأنها ستبذل كل جهدها لتنظيم هذه الألعاب في أجواء هادئة، والعمل على إنجاحها، مشيرة إلى أن الكيان الإسرائيلي الذي ينتهج سياسية زعزعة الأمن في المنطقة إلى جانب الدول التي قاطعت قطر، وخاصة السعودية والإمارات، لن تدخر جهدا في مناصبة قطر العداء.

هذا وأعلنت وكالة بلومبيرغ عن هجوم بطائرة مسيرة مفخخة على ناقلة للنفط مملوكة لرجل أعمال "إسرائيلي" قبالة سواحل عمان.

هذا وادعى مسؤول دفاعي، لوكالة "أسوشييتد برس"، اليوم الأربعاء، أن الهجوم وقع، مساء الثلاثاء، قبالة سواحل عُمان، مشترطا تكتم هويته لأنه غير مخول بمناقشة الحادثة علنا.

وكشف المسؤول عن هوية الناقلة بأنها "باسيفيك زيركون" وترفع علم ليبيريا، وتشغلها شركة باسيفيك شيبينغ، ومقرها سنغافورة، التي يمتلكها الملياردير "الإسرائيلي" عيدان عوفر.

هذا وادعت إذاعة جيش الاحتلال نقلا عن مزاعم مسؤول أمني "إسرائيلي"، بانه يتهم إيران بالوقوف وراء الهجوم على ناقلة النفط في سواحل عمان.


نورنيوز
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.