شناسه خبر : 105292
تاریخ انتشار :
اللواء باقري يكشف عن برنامج مشترك للطائرات المقاتلة بين ايران وباكستان

اللواء باقري يكشف عن برنامج مشترك للطائرات المقاتلة بين ايران وباكستان

صرح رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية بان الحظر الاممي على السلاح الايراني قد رفع منذ عام ونصف العام وليس هناك الآن اي قيود لتطوير التعاون العسكري الإيراني مع باكستان.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية محمد باقري في طهران صباح اليوم الخميس الجنرال ظهير أحمد قائد القوة الجوية الباكستانية.

في البداية، رحب رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية بقائد القوة الجوية الباكستانية، وقال: باكستان جارة جيدة جدًا لإيران وتتمتع بمكانة خاصة لدى المسؤولين العسكريين والحكوميين الإيرانيين.

وأعرب اللواء باقري عن حزنه لحادث الفيضانات التي اجتاحت باكستان في الفترة الاخيرة وقال: أتمنى أن تتغلبوا على هذه الكارثة الطبيعية بأسرع ما يمكن وأن تحل مشاكل الشعب الباكستاني ونحن كدولة جارة سنساعد قدر الامكان لحل المشاكل الناجمة عن الفيضانات.

وشدد على أن العلاقات بين البلدين في تطور دائم ، موضحا: لقد لعب القادة العسكريون لكلا الجانبين دورا خاصا في تطوير العلاقات، ومن هنا أود أن تنقلوا تحياتي للجنرال "باجوا".

وصرح رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة: نحن نعتبر أمن باكستان أمننا ولن نتردد في فعل أي شيء يمكننا القيام به من أجل أمن باكستان. فيما يتعلق بالتعاون العسكري، هناك بالفعل علاقات ، لكنها بالتأكيد يمكن أن تتوسع من حيث التنوع والعمق ، ونحن على استعداد تام لهذه المسألة.

وقال اللواء باقري: بالنظر إلى الزيارات المتبادلة بين قائدي القوة الجوية الإيرانية والباكستانية، سنشهد إن شاء الله في المستقبل القريب توسعًا في عمق العلاقات ، وأعتقد أن القوة الجوية للبلدين تستطيع ان يكون لديها التعاون اللازم من حيث نقل الخبرات والتكنولوجيات الجديدة.

وأضاف: من المتوقع أن يكون لدينا برنامج مشترك للطائرات المقاتلة المأهولة والمسيرة في العام أو العامين القادمين.

وصرح رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية بخصوص مسألة الحظر المفروض على البلاد: لقد تم رفع حظر الأسلحة من قبل الأمم المتحدة منذ حوالي عام ونصف ، ولهذا السبب لا نواجه أي قيود ، والآن نحن نواجه فقط الحظر احادي الجانب والجائر المفروض من قبل الولايات المتحدة ، لذلك لا توجد قيود علينا فيما يتعلق بالتعاون العسكري مع باكستان.

وقال اللواء باقري: في مجال المقاتلات المأهولة والمسيرة: تم اتخاذ الكثير من الإجراءات في بلادنا ، والتي ربما لم تسنح لكم الفرصة لتفقدها والاطلاع عليها جميعًا ، لذا بوجود فريقكم الهندسي يمكنكم الحصول على مزيد من المعلومات حول قدرات إيران.

واضاف رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة: إن نقطة التحول هي أن باكستان لديها الإرادة اللازمة لتوسيع التعاون ومن الواضح ومن الملموس بالتأكيد أن لدينا ايضا إرادة متبادلة للتعاون مع باكستان. بشكل عام ، أعتقد أنه مع تطوير هذا التعاون والتوصل الى مختلف التفاهمات لا ينبغي ان نسمح للأجانب بالدخول الى المنطقة.

*قائد القوة الجوية الباكستانية

من جانبه قال الجنرال ظهير أحمد قائد القوة الجوية الباكستانية خلال اللقاء: لقد أردنا دائما أن نلتقي بالعسكريين الايرانيين، وانقل لكم تحيات الجنرال باجوا ، كما أجريت محادثات جيدة مع قائد القوة الجوية الايرانية.

وصرح قائد القوة الجوية الباكستانية أنه سيرسل فريق خبراء إلى إيران من أجل تنفيذ أفضل للبرامج المشتركة ، وقال: منطقتنا حساسة ومهمة من الناحية الجيوسياسية ، وبلادنا تعاني من مشاكل متعددة من الشرق والغرب.

وتابع الجنرال ظهير أحمد: أعتقد أن العلاقات العسكرية بين البلدين يمكن أن يكون لها بالتأكيد تأثير إيجابي على العلاقات بين الحكومتين والدبلوماسيين ، وأن إيران وباكستان قريبتان جدًا من بعضهما البعض بسبب قواسمهما الدينية والثقافية المشتركة.

واعتبر ان ساحة المعركة قد تغيرت كثيرًا ، وقال: علينا استخدام مصطلح الحرب الهجينة في العديد من معارك اليوم ، وكما قلتم ، علينا التحرك نحو ارقى التقنيات الجديدة ، ولهذا الغرض فقد قمنا في باكستان بانشاء عدة واحات للعلوم والتكنولوجيا.

وقال قائد القوة الجوية الباكستانية: حسب الخبرات التي لدينا في مجال المناورات يمكننا إجراء مناورات مشترك معكم وان ترسلوا مقاتلاتكم وان كانت لديكم قيود في هذا المجال أرسلوا مراقبين ، ومن المؤكد ان حضور المراقبين سيكون مفيدا كثيرا في نقل الخبرات.


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.