شناسه خبر : 97985
تاریخ انتشار :
رواية آية الله اعرافي عن لقائه البابا

رواية آية الله اعرافي عن لقائه البابا

روى عضو فقهاء مجلس صيانة الدستور مدير الحوزات العلمية في ايران آية الله علي رضا اعرافي، جوانب من لقائه الاخير بالبابا، مؤكدا أنه لقي ترحيبا جيدا للغاية من الاخير حيث استقبله بوجه بشوش وسعة صدر.

وتابع قائلا: ان الموضوع الذي بامكاني ان اتحدث عنه باعتباري ممثل ومسؤول في أهم قطب علمي لمعرفة العالم الاسلامي، واهم قطب فكري لعالم التشيع، هو اننا مستعدون لارساء الاسس للحوار من اجل تشكيل جبهة توحيدية مشتركة، ومستعدون ايضا لتعزيز اركان هذا الحوار والتوصل الى وثيقة ومعاهدات بامكانها توضيح وجهات نظرنا وتدعو اتباعنا الى الوحدة. 

وقال عضو فقهاء مجلس صيانة الدستور: ان البابا ركز على موضوعين الاول ابلاغ سلامه الى قائد الثورة الاسلامية وقبوله بما يقوله سماحته، والثاني ابلاغ السلام الى مراجع الدين والشخصيات الاخرى.

وتابع قائلا: لقد قال لي البابا انه يكن احتراما خاصا لايران لعدة اسباب، احداها ان لديها حضارة وتاريخا عريقا وانه يشعر بحب خاص لها، حيث انه شاهد منذ القدم عظمة ايران وتراثها الزاخر واحترامه لهذه المكانة المرموقة التي تتبوأ بها ايران. 

واوضح ان البابا ابلغه بأن الموضوع الآخر هو ان ايران يحكمها اليوم نظام ديني موضحا ان الاخير اكد له بأنه يكن لايران قيمة خاصة، وذلك لان النظام الذي يقوم على اساس الدين يحظى باحترام خاص لديه حيث انه لايوجد نظام مثله في اي مكان من العالم.


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.