شناسه خبر : 97947
تاریخ انتشار :
رئيسي ردّا على قرار مجلس الحكام: لا يمكن التحدث معنا بلغة القوة

رئيسي ردّا على قرار مجلس الحكام: لا يمكن التحدث معنا بلغة القوة

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بانه لا يمكن التحدث مع ايران بلغة القوة بل بلغة المنطق.

وقال الرئيس آية الله رئيسي في تصريحه الصحفي في مدينة شهركرد في ختام زيارته الى محافظة جهارمحال وبختياري (غرب): لا يمكن التحدث بلغة القوة مع ايران بل بلغة المنطق اذ ان لنا منطقنا الذي نتابعه.

وحول الاجراء الاخير للغربيين والاميركيين في تبنيهم لمشروع القرار الذي صادق عليه مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة: نحن نعتبر الكيان الصهيوني بانه المحرض على هذا العمل ولقد اعلنا لهم واعلن اليوم ايضا بان مثل هذه الاجراءات لا يمكنها ارغام الشعب الايراني على التراجع.

وقال الرئيس آية الله رئيسي: لقد اصررنا لغاية الان على مواقفنا واكدنا على حقوق الشعب الايراني ولا يمكننا غض الطرف عن حق الشعب الايراني المشروع هذا ، واؤكد مرة اخرى بان مثل هذه القرارات والاجراءات لا تجعل الشعب الايراني مترددا ولن توقفه ولن ترغمه على التراجع.

وقال رئيس الجمهورية: ينبغي عليهم الاعتراف رسميا بحقوق الشعب الايراني وان يعلموا بان لنا كلمتنا واستدلالنا ومنطقنا ولقد بيّنا منطقنا هذا بوضوح.

واشار الى مكالمته الهاتفية مع مسؤول في احدى الدول وقال: لقد قيل له بانه عليهم ان يكونوا قد علموا هذا الامر وهو انه لا يمكن الحديث مع ايران بلغة القوة وانتم لم تدركوا هذا الامر لغاية الان.


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.