شناسه خبر : 97747
تاریخ انتشار :
بوتين يحذّر من تزويد أوكرانيا بصواريخ بعيدة المدى
متّهما الغرب بمحاولة إطالة أمد الصراع..

بوتين يحذّر من تزويد أوكرانيا بصواريخ بعيدة المدى

هدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بضرب مواقع جديدة لم تستهدف من قبل بأوكرانيا في حال قام الغرب بتسليم كييف صواريخ بعيدة المدى. وتقارير إعلامية تكشف أن أسبانيا تعتزم إمداد أوكرانيا بدابات حربية حديثة مصنوعة في ألمانيا.

في محاولة للتقليل من أهمية السلاح الغربي في أوكرانيا، بوتين يقول إن السلاح الروسي أسقطه وبـ"سهولة" في ساحة القتال.

توعد  الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  الغرب في حال قام الأخير بتزويد كييف بصواريخ بعيدة المدى، فإن روسيا ستتحرك وستضرب مواقع كانت خارج دائرة الاستهداف حتى الآن. وقال في مقابلة مع محطة روسيا-1 التلفزيونية الرسمية الأحد (5 حزيران/ يونيو 2022): "سنقوم بالاستنتاجات المناسبة وسنستخدم وسائل التدمير، التي لدينا ما يكفي منها، لضرب مواقع لم نضربها من قبل". وأعتبر أنه لا يوجد سوى هدف واحد من إمدادات السلاح الغربية إلى أوكرانيا، يتجلى حسب رأيه في "إطالة أمد الصراع المسلح هناك إلى أقصى حد ممكن".

وتسعى أوكرانيا للحصول على أنظمة صواريخ متعددة الراجمات مثل إم270 وإم142 هيمارس لضرب القوات ومستودعات الأسلحة الواقعة خلف خطوط القوات الروسية.

وعلى الرغم من أن  مسؤولين روساً  حذروا من أن قراراً أمريكياً بتزويد أوكرانيا بأنظمة صواريخ متقدمة قد يؤدي لتصعيد الصراع، قال بوتين إنه لن يسفر عن تغييرات جذرية في أرض المعركة. وتابع قائلاً: "ندرك أن تقديم الولايات المتحدة ودول أخرى (لأنظمة صواريخ متقدمة) يهدف إلى تعويض خسائر العتاد في هذا الجيش... هذا ليس أمراً جديداً. لا يغير أي شيء في جوهر الأمر". وفي مقتطف من ذات المقابلة تفاخر بوتين بأن القوات الروسية التي تستخدم مضادات للطائرات أسقطت عشرات المقاتلات الأوكرانية "بسهولة بالغة".

وتابع بوتين أن مدى الصواريخ "لا يتوقف على المنظومة نفسها، بل على الصواريخ المستخدمة" مضيفا "ما نسمعه ونفهمه اليوم أن الأمر يتعلق بصواريخ يتراوح مداها بين 45 و70 كلم" في إشارة إلى صواريخ هيمار الأمريكية.

من جانب آخر أعلنت روسيا أنها دمرت مدرعات سلمتها دول من أوروبا الشرقية إلى أوكرانيا في الضربات الجوية التي استهدفت كييف الأحد وكانت الأولى منذ أسابيع. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشنكوف إن "صواريخ عالية الدقة وبعيدة المدى أطلقتها القوات الجوية الروسية على ضاحية كييف دمرت دبابات من طراز تي-72 قدمتها دول من أوروبا الشرقية ومدرعات أخرى كانت في الحظائر".

وكان هدوء نسبي عاد في الأسابيع الأخيرة إلى مدينة كييف بعدما تخلى الروس عن هجومهم على العاصمة الأوكرانية للتركيز على شرق أوكرانيا.

وفي تطور لاحق ذكر تقرير بصحيفة "الباييس" الأسبانية أن مدريد تعتزم إمداد إوكرانيا بدابات حربية رئيسية حديثة، مصنوعة في ألمانيا، لتزود البلاد بأحدث دبابات غربية لأول مرة. ودبابات "ليوبارد 2 إيه 4" مخزنة حاليا وسيتعين تجهيزها للاستخدام قبل نشرها، طبقا لما نقلته الصحيفة، نقلا عن معلومات من وزارة الدفاع في مدريد.

ووفقا للمعلومات، من المقرر تدريب أطقم الدبابات الأوكرانية، في بادئ الأمر، في ليتوانيا ولاحقا في إسبانيا. كما تستعد مدريد أيضا لتزويد أوكرانيا ببطارية لصواريخ "اسبيد" المصنوعة في إيطاليا، المضادة للطائرات. ولم يعد النظام في الخدمة لدى الجيش الإسباني.


نورنيوز/وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.