شناسه خبر : 97390
تاریخ انتشار :
اجتماع حوار الأمن الاقليمي في طاجيكستان.. من حضر وأهم مجرياته

اجتماع حوار الأمن الاقليمي في طاجيكستان.. من حضر وأهم مجرياته

انطلق صباح اليوم الجمعة، اجتماع حوار الامن الاقليمي بدورته الرابعة بمشاركة دول ايران وروسيا والهند والصين وأوزباكستان وكازاخستان وقرغيزستان وباستضافة طاجيكستان، في العاصمة دوشنبه.

وفي مستهل الاجتماع رحّب نصر الله محمود زاده الأمين العام لمجلس الأمن القومي في طاجيكستان بكبار المسؤولين الحاضرين، وقال: إن الوضع السياسي والاجتماعي والأمني ​​والاقتصادي في أفغانستان سيء للغاية وتفاقم الإرهاب والتطرف وتهريب المخدرات تهديد علني للجميع، وهذا الأمر تسبب في قلق كبير للدول المجاورة لهذا البلد ودول أخرى في المنطقة.

وأكد المسؤول الطاجيكي على المسؤولية المشتركة لجميع دول المنطقة للمساعدة في تشكيل حكومة شاملة تضم ممثلين من مختلف الأعراق والأديان والجماعات السياسية في أفغانستان، وأضاف: تشكيل طوق أمني حول أفغانستان والجهود الدولية لتقديم المساعدات الإنسانية لشعب هذا البلد من أهم الأولويات التي يمكن أن يسهم هذا الاجتماع بشكل كبير في تحقيقها.

كما أعرب كبار مسؤولي الأمن القومي من الدول الحاضرة في الاجتماع عن آرائهم بشأن الوضع في أفغانستان والآليات التي ينبغي اعتمادها لإخراج البلاد من الوضع الحالي الغارقة فيه.

حيث سلّط الاجتماع على قضايا من ضمن "الحاجة إلى حكومة شاملة، ومسؤولية طالبان بصفتها الحاكم الحالي لمنع الجماعات الإرهابية من العمل وتهديد أمن جيران أفغانستان"، ومكافحة تهريب المخدرات وتقديم المساعدة الإنسانية الفورية للشعب الأفغاني.

وتواصل اللقاء الثاني من اجتماع حوار الأمن الاقليمي خلف الأبواب المغلقة ودون حضور ممثلي وسائل الإعلام.

وفي نهاية الاجتماع سيصدر بيان ختامي يتضمن وجهات النظر المشتركة للدول الحاضرة في هذا الاجتماع.


نورنيوز
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.