شناسه خبر : 97384
تاریخ انتشار :
قائد الثورة يؤكد على معاقبة المقصرين.. اجتماع طارئ للحكومة حول انهيار مبنى آبادان

قائد الثورة يؤكد على معاقبة المقصرين.. اجتماع طارئ للحكومة حول انهيار مبنى آبادان

عزى قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي، بضحايا حادث انهيار مبنى "متروبل" في مدينة آبادان بمحافظة خوزستان جنوب غرب ايران، مؤكدا المسؤولية الملقاة على عاتق جميع المسؤولين في البلاد بمعاقبة المقصرين.

وجاء في رسالة وجهها قائد الثورة الخميس بهذا الصدد: ان حادث آبادان المؤسف، فضلا عن الحاجة للسرعة واستخدام الطاقات لخفض الضحايا الذي ياتي بالدرجة الاولى من الاهمية، فان مسؤولية ملاحقة المقصرين في الحادث ومعاقبتهم لتكون عبرة، بالتعاون مع السلطة القضائية، وكذلك بذل الجهود الواسعة للحيلولة دون تكرار ذلك في جميع مناطق البلاد، ملقاة على عاتق جميع المسؤولين.     

ووجه سماحته الشكر لمسؤولي الحكومة لانشطتهم خلال الايام الماضية، مطالبا بالمتابعة والجدية الكاملة في هذا الصدد.

وقدم قائد الثورة المواساة لذوي منكوبي الحادث، داعيا الباري تعالى بان يمن عليهم بجميل الصبر ويمنحهم جزيل الاجر.

يذكر ان حادث انهيار مبنى "متروبل" في مدينة آبادان الذي وقع ظهر الاثنين ادى الى مصرع 19 شخصا واصابة اكثر من 30 آخرين حسب احدث احصائية صدرت من الجهات الصحية المعنية ومازالت اعمال الاغاثة والانقاذ مستمرة للعثور على ناجين محتملين او انتشال جثث قتلى آخرين.

في السياق، ترأس رئيس الجمهورية آية الله ابراهيم رئيسي مساء الخميس، اجتماعا طارئا لمتابعة حادث انهيار مبنى "متروبل" في مدينة آبادان بمحافظة خوزستان جنوب غرب ايران.

وتم في الاجتماع الطارئ الذي عقد بحضور رئيس الجمهورية والمسؤولين وقرئ خلاله رسالة قائد الثورة الاسلامية حول الحادث، دراسة تقارير الوفود المرسلة والمتابعة والاشراف على احدث الاجراءات المتخذة بشان حادث انهيار مبنى "متروبل" في آبادان. 

وحضر الاجتماع النائب الاول لرئيس الجمهورية ومندوبي الاجهزة المختلفة التي قدمت خدماتها خلال الحادث.

وبعد الاطلاع على احدث التقارير المتعلقة بازالة الانقاض والاغاثة والانقاذ عزى رئيس الجمهورية من جديد ذوي ضحايا الحادث واهالي مدينة آبادان واكد ضرورة تعبئة جميع الامكانيات من اجل اغاثة المتضررين والبحث عن المفقودين وقال: ان الحكومة استخدمت كل امكانياتها للمساعدة الفورية والكاملة للمتضررين ومواصلة عمليات الانقاذ.    

واضاف: انه على الجميع التزام اليقظة كي لا تقع حادثة غير متوقعة للمواطنين ورجال الاغاثة والانقاذ.

واشاد رئيس الجمهورية بالحضور الميداني لوزير الداخلية وجميع اجهزة الاغاثة والانقاذ وقال: انه على مؤسسة الاذاعة والتلفزيون وكل الافراد ووسائل الاعلام المخلصة في البلاد العمل كي يطلع المواطنون على الاخبار الصحيحة والدقيقة لهذه الجهود.

وفي الجزء الثاني من ايعازاته اكد الرئيس آية الله رئيسي على تحديد وملاحقة المقصرين في الحادث واضاف: يجب التصدي بحزم لكل فرد في اي موقع كان ارتكب مخالفة او ترك ما ينبغي عليه يفعل.

اما الايعاز الثالث فقد كان للاجهزة التنفيذية والمراقبة في عمليات البناء والاعمار وقال: لا ينبغي انشاء اي مبنى من دون التزام المبادئ والضوابط والمعايير الهندسية ويجب منع استمرار انشطة البناء للمباني ذات الهياكل غير الآمنة.

وكان الايعاز الرابع هو لوزارة الداخلية ومؤسسة النظام الهندسي والبلديات لتحديد المباني غير الآمنة لاتخاذ الاجراءات اللازمة بشانها لتقويتها او تفريغها او هدمها من قبل اصحابها


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.