شناسه خبر : 97162
تاریخ انتشار :
الاعلام الصهيوني: نحن وحيدون أمام ايران وتهديداتنا مجرد كلام

الاعلام الصهيوني: نحن وحيدون أمام ايران وتهديداتنا مجرد كلام

قالت قناة "كان" الصهيونية ان جميع تهديدات هذا الكيان المؤقت لايران هي مجرد كلام، فالعالم منشغل باوكرانيا وتل أبيب أصبحت وحيدة.

واعترفت القناة ان جميع المناورات التي يجريها هذا الكيان هي مجرد كلام واشارت الى الزيارة الاخيرة لوزير الحرب الصهيوني بني غانتز الى اميركا، وكذلك زيارة قائد القيادة الاميركية الوسطى مايكل كوريلا الى فلسطين المحتلة، قائلة "لا وجود لتغيير جذري وحقيقي" حسب تعبيرها.

واضافت القناة الصهيونية انه على الرغم من الكلام الصهيوني حول تطور ايران في تخصيب اليورانيوم، فان الحقيقة هي ان ايران لازالت بعيدة عن صنع قنبلة رغم تقدمها في معدل تخصيب اليورانيوم، حسب ادعاء القناة.

وتابعت "اما فيما يتعلق بجهوزية الجيش الصهيوني فلا جديد في هذا المجال فهذا الجيش وضع خطة في عام 2007 ويقوم بالتدريب عليها بين الفينة والاخرى وفي الاسبوع الاخير ايضا اعاد التدريب عليها في اطار مناورات، لكن مرة أخرى فان الأمر مجرد كلام".

واضافت القناة ان على الكيان الصهيوني عدم الذهاب الى أبعد مما تم التخطيط له سابقا مع الاميركيين وان المناورات التي اجراها جيش الاحتلال كان لغرض الايحاء بأنه قادر على شن هجوم لكنه لا ينوي القيام به وان كيان الاحتلال لم يبدي خلال الاسبوع الاخير أي اشارة عن استعداده لفعل امر ما بل كان الهدف فقط القول للحلفاء بـ "اننا هنا فلا تنسونا ، فانتم منشغلون باوكرانيا وروسيا".

وقال المحلل العسكري لقناة كان بان الكيان الصهيوني المؤقت يخشى من عدم جهوزية الغرب لتهيئة الخيار العسكري فهذا الكيان مشغول فقط بتمرين الخيار العسكري لاستهداف المنشآت النووية الايرانية والافعال تقتصر فقط على عمليات تخريبية وعرقلة مثل الاغتيالات وامور اخرى، مضيفا "طالما لم تجاري اميركا واوروبا هذا الكيان فانه سيبقى وحيدا".

هذا و يؤكد الخبراء والمحللون ان الكيان الصهيوني بات يدرك عجزه عن مواجهة ايران بشكل مباشر فلذلك تراجع عن اطلاق التهديدات واكتفى مسؤولوه في الآونة الاخيرة بالتحدث عن سعيهم لتلافي المواجهة مع ايران وحتى عدم جر الاميركيين للمواجهة مع ايران.


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.