شناسه خبر : 96866
تاریخ انتشار :
بريطانيا على موعد مع كارثة اجتماعية

بريطانيا على موعد مع كارثة اجتماعية

توقع خبراء اقتصاديون بأن مئات الالاف من العوائل البريطانية ستواجه فقرا شديدا بسبب الركود الاقتصادي وأكدوا في حال عدم قيام الحكومة بإجراء فوري فإن عدد الفقراء البريطانيين سيرتفع الى مليون شخص في العام القادم.

وتزامنا مع ارتفاع نسبة التداعيات الاقتصادية للحرب بين اوكرانيا وروسيا على مختلف المجالات في العالم بينها اسعار الوقود والامن الغذائي فإنه من المتوقع ان يعيش مئات الوف العوائل البريطانية في فقر مدقع في العام المقبل.

وتوقع موقع «بلومبرغ» فجر اليوم الاحد ان يصل عدد الفقراء البريطانيين الذين يعيشون في فقر شديد العام المقبل الى مليون شخص.

واكد الموقع أن هذه التوقعات انما جاءت استنادا الى الارقام التي نشرتها  «المؤسسة الوطنية للدراسات الاقتصادية والاجتماعية» البريطانية (NIESR) 

ونقل موقع صحيفة «ريانوفستي» عن الموقع المذكور ان الخبراء الاقتصاديين يتوقعون ان يرتفع عدد الفقراء البريطانيين الذين يعيشون ظروفا صعبة للغاية الى 250 الف عائلة بريطانية اذا لم تتخذ الحكومة البريطانية قرارا عاجلا لمعالجة هذه المعضلة. 

وقال موقع «بلومبرغ»: ان بريطانيا تواجه في الوقت الحالي أسوأ صعقة اقتصادية وذلك لان ارتفاع سعر الطاقة بسبب الازمة الاوكرانية ادى الى المزيد من التضخم. 

وحسب المؤسسة البريطانية فان التضخم سيصل حتى نهاية العام الجاري في بريطانيا الى 14.4 5 حيث يعتبر اعلى نسبة في العقود الاربعة الماضية ويتوقع ان يهبط الاقتصاد البريطاني الى 5% حتى نهاية العام الحالي. 

وذكرت صحيفة «ريانوفستي» انه ومنذ بدء العمليات العسكرية الروسية لازالة النازية في اوكرانيا فقد بدأ الغرب ضغوط الحظر على موسكو كانت اهمها فرض القيود على المجال المصرفي التي تركت اثارها على المنتجات التقنية المتطورة فيما اغلقت بعض الدول الاموال الروسية واعلنت الكثير من الشركات وقف نشاطاتها في روسيا.


فارس
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.