شناسه خبر : 95540
تاریخ انتشار :
رئيس الجمهورية لنظيره السوري: لابد من تعزيز معادلات الرّدع الاقليمية

رئيس الجمهورية لنظيره السوري: لابد من تعزيز معادلات الرّدع الاقليمية

أكد رئيس الجمهورية آية الله السيد ابراهيم رئيسي، لدى لقائه نظيره السوري الرئيس بشار الأسد اليوم الاحد في طهران، ان مقاومة الشعوب هي التي تحدد مستقبل المنطقة وفلسطين وتعيّن النظام العالمي، وليست طاولات المفاوضات والاتفاقيات مثل "اسلو" و"كامب ديفيد" و"صفقة القرن".

واشاد رئيس الجمهورية بمقاومة الشعب السوري ضد الارهاب، كما نوّه الى تضحيات شهداء المقاومة السوريين والايرانيين، لاسيما القائد الشهيد الحاج قاسم سليماني.

وخاطب رئيس الجمهورية نظيره السوري، بالقول: انكم احد وجوه المقاومة، على غرار والدكم. 

وفي معرض الاشارة الى التطورات الاقليمية على مدى العقد الاخير، لفت رئيس الجمهورية الى ان المجاهدين في جبهة المقاومة برهنوا على انهم جديرين بالثقة، ويمكن التعويل عليهم من اجل ترسيخ الاستقرار والامن في المنطقة وسوريا.

واستطرد : عندما كان بعض القادة العرب وغير العرب في المنطقة يراهنون على الاطاحة بالحكومة السورية، وقفت ايران جنبا الى جنب الحكومة والشعب السوريين.

*احترام سيادة ووحدة الاراضي السورية

وشدد رئيسي في هذا اللقاء على احترام سيادة ووحدة الاراضي السورية؛ مبينا ان تضحيات الجيش العربي السوري وقوات جبهة المقاومة ولاسيما حزب الله البطل، ساهمت بشكل جاد في اقتلاع جذور القوة العسكرية لجماعة داعش وسائر المجموعات الارهابية التي شكلت خطرا على المنطقة برمتها.

كما تطرق الى اعتداءات الكيان الصهيوني في المنطقة، وقال: ان تهديدات هذا الكيان ضد مصالح المنطقة يجب التصدي لها من خلال تعزيز معادلات الردع الاقليمية بمختلف اشكالها.

وفي جانب آخر من تصريحاته خلال اللقاء مع الاسد، قال السيد رئيسي: ان الجمهورية الاسلامية تحرص على رفع مستوى التعاون مع الجمهورية العربية السورية، ولاسيما في المجالات الاقتصادية والتجارية؛ الامر الذي يشكل احد الاولويات الاساسية للحكومة الايرانية اليوم.


نورنيوز/وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.