شناسه خبر : 95354
تاریخ انتشار :
مفاوضات فيينا.. الإتفاق جاهز وأمريكا من علّقت المباحثات

مفاوضات فيينا.. الإتفاق جاهز وأمريكا من علّقت المباحثات

يوم أمس الثلاثاء، أشار وزير الخارجية الايراني، الى استمرار مفاوضات فيينا من خلال تبادل الرسائل الخطية وعدم توقفها، من جانبه أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زاده " أن الاتفاق في مفاوضات فيينا حول رفع الحظر عن ايران جاهز وينتظر التوقيع، لكن الولايات المتحدة علّقت المباحثات.

واعلن اميرعبداللهيان في مقابلة اجراه معه الثلاثاء مراسل قناة  "المسيرة" اليمنية، موضحا: ان هذه المفاوضات لم تتوقف بل انها مستمرة مع الاميركان من خلال تبادل الرسائل الخطية، من اجل ازالة الحظر الاحادي الجانب المفروض على ايران. 

وتابع وزير الخارجية قائلا: ان هدفنا من هذه المفاوضات هو الحصول على اتفاق قوي ودائم حيث اننا طالبنا الجانب الاميركي بأن تتسم نظرته بالواقعية اذ ان الغاء الحظر في مختلف المجالات والحصول على ضمانات اقتصادية تعتبر من اهم النقاط التي جاءت في جدول اعمال هذه المفاوضات التي تتم بوساطة ممثل الاتحاد الاوروبي.  

واعرب عن اعتقاده بأن الجانب الامريكي قد تفهم الخطوط الحمراء لايران، وأكد أن طهران ستواصل مفاوضاتها، وبمجرد ان يتم التوصل الى اتفاق فإن ممثل ايران في هذه المفاوضات سينفذ التغييرات النهائية في الاتفاق. 

وتأتي تصريحات وزير الخارجية، في الوقت الذي اعلن فيه المتحدث باسم وزارة الخارجية الالمانية انه يمكن التوصل الى اتفاق في فيينا لاحياء برنامج العمل المشترك والغاء الحظر الاحادي الجانب ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وكان مدير دائرة حظر انتشار الاسلحة بوزارة الخارجية الروسية "فلاديمير يرماكوف" قد صرح السبت الماضي في حديث لوكالة "تاس" الروسية انه لايوجد اي مانع يحول دون "تنظيم دقيق" للاتفاق الخاص باحياء برنامج العمل المشترك. 

من جهته، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زاده " أن الاتفاق في مفاوضات فيينا حول رفع الحظر عن ايران جاهز وينتظر التوقيع، لكن الولايات المتحدة الامريكية أوقفت مفاوضات فيينا.

وأكد خطيب زاده في مقابلة مع قناة "المنار" اللبنانية، الاثنين، أن الاتفاق في فيينا جاهز وينتظر التوقيع فقط، ولكن أمريكا أوقفت المفاوضات عند بعض مواضيع محدودة ولكنها مهمة جدا.

واضاف: لم تستطع الولايات المتحدة اتخاذ القرار السياسي بخصوص الاتفاق، قائلا: للاسف ادارة بايدن تتمسك بالنهج الذي سلكه سلفه ترامب بدلا من ان تثبت انها صادقة في ما تقول.

واعلن عن استعداد ايران للعودة الي مفاوضات فيينا اذا اتخذ امريكا القرارات السياسية اللازمة في المواضيع القليلة العالقة، مضيفا اننا ننتظر ان تثبت مجموعة  4+1، ان امريكا قادرة علي التزام بتعهداتها.

سلسلة تصريحات من قبل مسؤولين ايرانيين وغربيين تؤكد أن المسار الذي تتخذه ايران جاد وعملي للتوصل الى اتفاق، إلاّ ان المماطلة الامريكية ما تزال العائق الاكبر أمام التوصل الى نتيجة جيدة في فيينا.


نورنيوز
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.