شناسه خبر : 95256
تاریخ انتشار :
صياغة مسودة خطة لعودة العلاقات الإيرانية السعودية

صياغة مسودة خطة لعودة العلاقات الإيرانية السعودية

اشار الخبير الايراني في شؤون غرب آسيا "سيد رضا صدر الحسيني " الى انطلاق الجولة الخامسة من المحادثات بين إيران والسعودية بعد فترة توقف، مضيفا انه تمت صياغة مسودة خطة لعودة العلاقات الطبيعية والسياسية بين البلدين وتعزيزها.

واكد صدر الحسيني، لوكالة أنباء الجمهورية الاسلامية عقد الجولة الخامسة من المحادثات بين إيران والسعودية: ان "الرؤية الإستراتيجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية هي تعزيز العلاقات مع جميع الدول المطلة على الخليج الفارسي والمنطقة خاصة المملكة العربية السعودية، بهدف ارساء الأمن الإقليمي، لذلك نتيجة المفاوضات بين إيران والسعودية مهمة جدا للمنطقة.

وأضاف الخبير في شؤون غرب آسيا: ان الخلافات الجذرية بين إيران والسعودية التي أرستها الولايات المتحدة ووجهات نظر رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابع والثلاثون ريتشارد نيكسون قبل انتصار الثورة الإسلامية، ما زالت تؤثر على العلاقات بين البلدين.

وقال صدر الحسيني: إن اكثر المستفيدين من تعكير صفو علاقات الدول المطلة على الخليج الفارسي هما امريكا والكيان الصهيوني، قائلا: بناء على ذلك فإن الجمهورية الإسلامية مهتمة بإقامة  علاقات منطقية وقوية مع السعودية، وترغب ان يلعب العراق دورا ايجابيا في العالم الإسلامي والعالم العربي.

وأضاف : لهذا السبب تم اختيار بغداد لتكون مركزا للمصالحة بين إيران والسعودية، وعقدت عدة جولات من المحادثات لعودة العلاقات وحل الخلافات بينهما.

وقال: لكن في هذه الاثناء، عرقلت السعودية المحادثات بطلباتها غير العقلانية من إيران ومطالبة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بحل الازمة في اليمن، وبسبب معارضة إيران التدخل في هذه القضية أوقف الجانب السعودي المحادثات.

واضاف صدر الحسيني: لكن بعد حوالي 9 أشهر من بدء المحادثات بوساطة عراقية انطلقت الجولة الخامسة من المحادثات بعد توقف، ​​ونظرا للموقف الإيجابي من الطرفين تمت صياغة مسودة خطة لعودة العلاقات الإيرانية السعودية، بنظرة مساعدة من مسؤولي وزارة الخارجية في البلدين.


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.