شناسه خبر : 93600
تاریخ انتشار :
أمريكا تزج بالأفغان في حرب أوكرانيا

أمريكا تزج بالأفغان في حرب أوكرانيا

تقارير عديدة تشير إلى إرسال مجموعة من القوات العسكرية والأمنية الأفغانية، التي دربها خبراء أمريكيون وبريطانيون في الحكومة الأفغانية السابقة، إلى أوكرانيا لمواجهة القوات الروسية.

نورنيوز- بتخطيط وتدبير أمريكي، انخرطت مجموعة من القوات العسكرية والأمنية الأفغانية الخاصة التي لاقت تدريبا على أيدي خبراء أمريكيين وبريطانيين في مختلف التخصصات العسكرية والاستخباراتية في عهد حكومة أشرف غني، في الصراع الروسي الاوكراني، وكلفت هذه القوات من قبل أمريكا بمحاربة الجيش الروسي الذي يشنّ عملية عسكرية ضد كييف.

وهؤلاء المقاتلون، ينتمون إلى الحكومة الأفغانية السابقة، وجرى إجلاؤهم من أفغانستان بعد سقوطها في أيدي حركة طالبان في منتصف أغسطس/آب الماضي.

خلال الشهر الماضي، نظرا لحاجة أوكرانيا إلى قوات مدربة من مختلف التخصصات العسكرية والاستخباراتية، غادر عدد كبير من هؤلاء الجنود، الذين ذهبوا إلى بلدان مختلفة، إلى أوكرانيا كمرتزقة.

في هذا الصدد، شُكلت شبكة نشطة من قبل قوات الجيش الأفغاني السابقة التي تم إرسالها إلى أوكرانيا لتجنيد متطوعين من اللاجئين والأفراد المقيمين في أفغانستان الذين يرغبون في السفر إلى أوكرانيا مقابل أجر مغر.

وفي وقت سابق، اقترح دبلوماسي أمريكي سابق تشكيل فيلق من قوات الأمن التابعة للحكومة الأفغانية السابقة، للقتال في أوكرانيا.

وطالب فيليب إس كوسنيت، الدبلوماسي السابق والعضو البارز في مركز تحليل السياسة الأوروبية (CEPA)، والذي خدم أيضًا في أفغانستان والعراق، بأن "يقوم الجيش الأمريكي بإنشاء وحدة من قوات الأمن الأفغانية التي تم إجلاؤها.

وأضاف كوسنيت: "مع حرب أوكرانيا، يشعر الجيش الأمريكي بضغط إرسال قوات على غرار الحرب الباردة"، مضيفا أن نشر الأفغان هو حل للمشكلة.


نورنيوز
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.