شناسه خبر : 93409
تاریخ انتشار :
الرئيس الايراني: نصدر النفط اليوم بسهولة

الرئيس الايراني: نصدر النفط اليوم بسهولة

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان الحكومة عازمة على النهوض بالبلاد لبلوغ النمو الاقتصادي المنشود، وقال اننا نصدر النفط اليوم بسهولة.

وخلال لقائه مساء الاثنين، مجموعة من ذاكري مناقب اهل البيت (ع) ذكرى ليلة وفاة ام المؤمنين خديجة (س) اشار رئيس الجمهورية الى اجراءات الحكومة لتحقيق العوائد للبلاد، وقال: انه وفي ضوء الاجراءات المتخذة خلال الاشهر الماضية فقد تضاعف حجم التبادل التجاري والصادرات مع مختلف دول العالم وفي الوقت الذي كان بيع النفط في الماضي رهنا بتوقيع عقود مختلفة فاننا اليوم نصدر النفط بسهولة وثبت من خلال ذلك بانه لو توفرت الارادة الجادة لعمل ما فلا عائق يمكنه الوقوف امام البلاد.

وقال السيد رئيسي: نتولى اليوم مهمة جسيمة لتنمية البلاد وازدهارها وحل مشاكل الناس، واضاف: لقد وعدنا بحل المشاكل الاقتصادية والمعيشية وان الحكومة عازمة على اتخاذ الخطوات على هذا الطريق.

وفي إشارة إلى الظروف الاقتصادية التي كانت غير المواتية في بداية الحكومة الحالية ، قال رئيس الجمهورية: برعاية الباري تعالى، تمكنا من خلق عائدات للبلاد من دون الاقتراض من البنك المركزي أو خلق أموال من شأنها زيادة التضخم بشكل كبير، وان ندفع رواتب الموظفين دون تأخير ليوم واحد.

*الحكومة عازمة على النهوض بالبلاد 

وأوضح الرئيس الايراني أن الحكومة عازمة على  النهوض بالبلاد لبلوغ النمو الاقتصادي من خلال زيادة العائدات وتقليل النفقات.

وقال للاسف ، كان متوسط ​​معدل النمو الاقتصادي منخفضًا جدًا في السنوات الثماني الماضية، لكن في هذه الحكومة، استهدفنا نموًا بنسبة 8٪ لهذا العام"، ولهذا بدأ الاستثمار المحلي والأجنبي.

وقال آية الله رئيسي: إن هذه الحكومة لا تتطلع إلى ما وراء الحدود، وأضاف: إننا نولي اهتمامًا لمواردنا وقدراتنا لإدارة البلاد وتنميتها ، ونعتقد أنه يمكن بالاعتماد على القدرات الوطنية والداخلية ، إدارة البلاد والنهوض بالاقتصاد الوطني وتحقيق النمو الاقتصادي.

في إشارة إلى تباطؤ التضخم في الأشهر الأخيرة، قال رئيسي انه من خلال الإجراءات المتخذة اليوم، تم كبح نمو التضخم إلى حد ما ، ونأمل أن نتمكن بتلاحم السلطات ومساعدة البرلمان ، من اتخاذ خطوات من أجل السيطرة على التضخم وزيادة الرخاء الاقتصادي.

وفي جانب اخرى من كلمته ، شدد آية الله رئيسي على التزام الحكومة باستخدام القوى الثورية والمبدئية، وقال: أنا دائما أحث المسؤولين على استخدام القوى الثورية ذات الدوافع في وخاصة الشباب في مختلف المستويات.

وفي إشارة إلى ملاحظات أحد الضيوف حول أولوية العمل الثقافي على الأنشطة الاقتصادية ، أكد رئيسي: كلاهما من أولويات البلاد وينبغي النظر فيهما بشكل متزامن فالحكومة تسعى لمتابعة القضايا المعيشية والاقتصادية ، فضلاً عن القضايا الثقافية.


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.