شناسه خبر : 93374
تاریخ انتشار :
روسيا والصين تلاحقان البيولوجي الامريكي في أوكرانيا

روسيا والصين تلاحقان البيولوجي الامريكي في أوكرانيا

أعلن نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، أنه تم تخصيص أكثر من 1,5 مليار دولار لتنفيذ المشاريع البيولوجية بأوكرانيا بمشاركة الولايات المتحدة خلال السنوات الـ10 الماضية.

وقال كوساتشوف في حديثه لوكالة "نوفوستي" الروسية: "تعطي المعلومات المتوفرة لدى روسيا أساسا للاعتقاد أنه تم في المختبرات البيولوجية الأوكرانية بالقرب من الأراضي الروسية، وفي جو من السرية التامة، تطوير مكونات للأسلحة البيولوجية". وذكر أن تعليمات وزارة الصحة الأوكرانية من 24 فبراير الماضي بشأن "القضاء السريع على مخزونات مسببات الأمراض الخطيرة المخزنة في الكائنات الحيوية" تؤكد محاولات لتنظيف آثار الأنشطة البيولوجية ذات الطبيعة العسكرية.

ودقق: تدل معلومات وزارة الخارجية على مشاركة المواطنين الأمريكيين بمن فيهم الخبراء في الأسلحة البيولوجية وكذلك الأشخاص ذوو الحصانة الدبلوماسية، في هذه المشاريع.

* مواجهة التهديدات

وأوضح أن تمويل هذه البرامج جرى بشكل مباشر في إطار مشروع "مواجهة التهديدات لمسببات الأمراض شديدة الخطورة في أوكرانيا" الذي يجريه البنتاغون بحلول عام 2024 (ومقاوله الرئيسي هو شركة "СН2М Hill" الأمريكية)، وكذلك عبر المركز العلمي الفني الأوكراني (Science and Technology Center in Ukraine).

وأضاف: "خلال السنوات العشر الماضية تم تخصيص أكثر من 1,5 مليار دولار لتنفيذ المشاريع البيولوجية في أوكرانيا".

كما أفاد بخطط اللجنة البرلمانية للتحقيق في نشاط المختبرات البيولوجية الأمريكية في أوكرانيا لاستماع "الممثلين المختلفين من وزارة الخارجية الروسية والخبراء العسكريين وعلماء الأحياء والحقوقيين وغيرهم من الخبراء مع الأخذ بعين الاعتبار طبيعة سؤال البحث. ووعد بأن اللجنة ستقدم تقارير منتظمة حول كيفية سير العمل للجمهور.

* نشاط المختبرات البيولوجية الأمريكية

صرح نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، بأن اللجنة البرلمانية للتحقيق في نشاط المختبرات البيولوجية الأمريكية بأوكرانيا تخطط لتنظيم تعاون دولي واسع في إطار عملها.

وقال كوساتشوف للصحفيين، الاثنين: "نرى أن زملاءنا الصينيين يعبرون عن اهتمام كبير بدعم العمل الهادف إلى كشف النشاط الأمريكي المشبوه في الأراضي السوفيتية السابقة. ولذلك سنحاول تنظيم تعاون دولي واسع".

وأشار البرلماني إلى أن هدف التحقيق وفق القانون هو قبل كل شيء حماية حريات وحقوق الإنسان التي يضمنها الدستور الروسي.

وأضاف: "نفهم بشكل جيد أن الحديث يدور ليس عن تهديدات لمواطني روسيا فحسب بل ودون مبالغة – للبشرية كلها". ولذلك بالذات لا نستبعد احتمال توجه اللجنة بعد انتهاء عملها بالدعوة إلى قيادة البلد لاستخدام آليات اتفاقية حظر الأسلحة البيولوجية والتكسينية ومجلس الأمن الدولي والآليات الدولية الأخرى لحماية مواطني العديد من بلدان العالم ضد التهديد المباشر والواضح".

* التطورات الميدانية

الى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن القوات الخاصة الروسية قضت على أحد قادة فيلق "القطاع الأيمن"، تاراس بابانيتش، المتهم بقتل مئات المدنيين في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة: "قامت مجموعة القوات الخاصة الروسية خلال عمليات الاستطلاع والبحث على بعد 5 كيلومترات جنوب مدينة إيزيوم الأوكرانية، بتصفية أحد أشرس القادة التابعين لما يسمى بفيلق المتطوعين الأوكران "القطاع الأيمن" تاراس بابانيتش".

*ألمانيا تدعو للمزيد من الصراع

في السياق، صرحت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بوربوك بأن أوكرانيا بحاجة إلى أسلحة ثقيلة، والشركاء ليس لديهم وقت لتقديم الأعذار، وعليهم أن يظهروا قدراتهم الإبداعية.

وقالت الوزيرة الألمانية في تصريح صحفي في لوكسمبورغ: "من الواضح أن أوكرانيا بحاجة إلى مزيد من الدعم العسكري لتتمكن من الدفاع عن نفسها. إننا نقوم بذلك جنبا إلى جنب مع شركائنا الدوليين، جنبا إلى جنب مع شركائنا الأوروبيين، نقدم ملايين أخرى ... ولكن من الواضح أن أوكرانيا بحاجة إلى المزيد من المواد العسكرية أولا وقبل كل شيء الاسلحة الثقيلة، والآن لا وقت للأعذار، حان الوقت للإبداع والبراغماتية".

وأشارت بوربوك، إلى أن الحرب في أوكرانيا تؤثر أيضا على الوضع الغذائي في جميع أنحاء العالم، مضيفة قولها: "إننا نشهد بالفعل ارتفاعا هائلاً في أسعار المواد الغذائية في العالم، وسيكون لهذا عواقب وخيمة"، واصفة "إحدى الأولويات الرئيسة للاتحاد الأوروبي"، بأنها تتمثل في الإمدادات الغذائية للمناطق المتضررة بشكل خاص، مشيرة كذلك إلى إنها ستسافر إلى منطقة الساحل الإفريقي يوم الاثنين لمناقشة قضايا الغذاء مع الممثلين في تلك المناطق.

* تطورات ميدانية

في السياق، أعلنت الدفاع الروسية الاثنين أن سلاح الجو الروسي أصاب 78 هدفا عسكريا أوكرانيا خلال اليوم الماضي، تضمنت مراكز قيادة ودفاعات جوية ومستودعات ذخيرة ومواقع تمركز للقوات الأوكرانية.

وأضاف المتحدث باسم الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف في إفادة صحفية يومية، أن الدفاعات الجوية الروسية أسقطت طائرتين أوكرانيتين من طراز "سو-25" في مقاطعة خاركوف، إضافة إلى 4 طائرات مسيرة في خاركوف ودونيتسك ونيكولايف. كما تم إسقاط مروحية من طراز "مي-24" في مقاطعة خيرسون.

وأشار كوناشينكوف إلى أن خلال الليلة الماضية دمرت صواريخ روسية عالية الدقة أطلقت من الجو ورشة لإصلاح الأسلحة والمعدات العسكرية لقوات الدفاع الجوي الأوكرانية واقعة في مقاطعة دونيتسك، بما فيها من منظومات صواريخ مضادة للطائرات من طراز Buk-M1 وOSA-AKM.

وأدت ضربات عالية الدقة في مقاطعة دونيتسك، إلى تدمير 9 دبابات و5 مدافع ذاتية الحركة "2 أس 3 أكتسيا" و5 أنظمة راجمات صواريخ "غراد"، إضافة إلى مقتل نحو 60 عنصرا من كتائب القوميين المتطرفين.

وبلغ إجمالي الأهداف التي تم تدميرها منذ بداية العملية الخاصة في أوكرانيا، 129 طائرة و99 مروحية و243 منظومة للدفاع الجوي من طراز S-300 وBuk-M1 وOsa AKM، و441 طائرة بدون طيار، و2079 دبابة ومدرعة أخرى، و239 راجمة صواريخ، و909 قطع من المدفعية الميدانية ومدافع الهاون، إضافة إلى 2003 مركبات عسكرية خاصة.


نورنيوز/وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.