شناسه خبر : 93262
تاریخ انتشار :
وزير الامن: العمل الارهابي في العتبة الرضوية دليل على حقد التكفيريين

وزير الامن: العمل الارهابي في العتبة الرضوية دليل على حقد التكفيريين

اشار وزير الامن في الجمهورية الاسلامية الايرانية اسماعيل خطيب، الى ان الاماكن الدينية تعد من المراكز المستهدفة من قبل التكفيريين، معتبرا العمل الارهابي الاخير الذي وقع في العتبة الرضوية المقدسة في مدينة مشهد مؤشرا لحقدهم وضغينتهم تجاه الائمة الطاهرين (ع).

وقال خطيب في تصريح له الجمعة خلال اجتماع مجلس توفير الامن في محافظة فارس جنوب ايران: ان العمل الارهابي الاخير الذي وقع في صحن المرقد الطاهر للامام الرضا (ع) يدل على الحقد والضغينة اللذين تضمرهما الجماعات التكفيرية تجاه الائمة الطاهرين (ع).    

واضاف: أن خلق الفتن القومية والطائفية بين الشيعة والسنة وباقي القوميات يهدف الى حرف الرأي العام عن جرائم الصهاينة، وهم يسعون لخلق مشاكل أمنية جديدة في ايران عبر استخدام وسائل الاعلام والتقنيات الخاصة لذا يجب على العلماء والنخب الفكرية وعموم ابناء الشعب ان يحبطوا هذه المؤامرات بيقظتهم وتبيينهم للحقائق.

واشار وزير الأمن الى ان الأعداء يظهرون عداءهم على كل حال واضاف: ان الكيان الصهيوني يسعى للعب دور شرطي المنطقة بدعم من الاستكبار العالمي وبمؤازرة بعض الدول العربية لكن محاولات هذا الكيان المقيت جوبهت واحبطت بعمليات استشهادية جهادية من قبل الفلسطينيين.


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.