شناسه خبر : 93215
تاریخ انتشار :
فلسطين المحتلة.. وساطة مصرية للتهدئة ونقل شروط فصائل المقاومة

فلسطين المحتلة.. وساطة مصرية للتهدئة ونقل شروط فصائل المقاومة

كشفت مصادر مصرية مطلعة، أن وفداً أمنياً رفيع المستوى من جهاز المخابرات العامة المصري سيتوجه خلال أيام إلى كل من رام الله وتل أبيب، في محاولة للسيطرة على الأوضاع، ونقل شروط الفصائل للحفاظ على حالة التهدئة، إلى المسؤولين في حكومة الاحتلال.

ولفتت المصادر إلى أن فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، وعلى رأسها حركتا "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، حددت مجموعة من الشروط التي يجب على حكومة الاحتلال الالتزام بها، خلال الاتصالات التي قام بها المسؤولون في جهاز المخابرات العامة المصري مع هذه الفصائل بناءً على طلب من الجانب الإسرائيلي.

ولفتت المصادر إلى أنه جاء على رأس هذه الشروط، وقف كافة أشكال الاعتداءات على سكان القدس والمصلين بالمسجد الأقصى.

إذ شددت الفصائل، بحسب المصادر، على أن "غزة لا يمكنها أن تقف في موقف المشاهد أمام الاعتداءات؛ سواء على الفلسطينيين في الضفة والقدس، أو في الداخل". كما شددت الفصائل على أن "الحفاظ على حالة الهدوء مشروط بأن يشمل كافة الأراضي الفلسطينية".

ووفقاً للمصادر، فإن "حكومة الاحتلال تواجه مأزقاً حقيقياً بسبب الخلافات الداخلية حول التعامل مع ملفات القدس والمستوطنين"، موضحةً أن اتصالات مسؤولي الاحتلال الأخيرة مع مصر "كشفت رغبة لدى الائتلاف الحكومي في إسرائيل بعدم التصعيد، وربما يمكن القول عدم الاستعداد لهذا التصعيد، لذلك تحاول الحكومة الإسرائيلية عبر مصر ووسطاء آخرين بينهم قطر، إقناع الفصائل بعدم الذهاب في هذا الاتجاه".

*اعتقالات في باب العامود بالقدس

الى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، مساء الأربعاء 6 ابريل 2022، خمسة شبان من منطقة باب العمود عند مدخل البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية في القدس، بأن وحدة خاصة من جيش الاحتلال اعتقلت شابين بعد الاعتداء عليهما، فيما اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان آخرين. 

ومنذ مطلع شهر رمضان الفضيل، تنفذ قوات الاحتلال اعتداءات يومية على المواطنين عقب خروجهم من صلاة العشاء والتراويح في المسجد الأقصى المبارك، في محاولة منها لإفراغ مدينة القدس من طابعها الفلسطيني والتنغيص على المواطنين الذين يتوافدون إلى القدس خلال الشهر الفضيل لأداء الصلاة.

واعتقلت قوات الاحتلال منذ الأول من رمضان 38 مقدسيًا، بعضهم ما زال رهن الاعتقال، والبعض الآخر أفرج عنه بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة وفرضت عليهم غرامات مالية.

*اعتقالات واسعة في الضفة المحتلة

وشنت قوات الاحتلال "الإسرائيلية" فجر اليوم الخميس 7 ابريل 2022 حملة اعتقالات واسعة في الضفة المحتلة ، بعد مداهمات واسعة لمنازل المواطنين .

وبحسب مصادر محلية وأمنية، فإن قوات الاحتلال اعتقلت 3 شبان على الأقل من بلدان سوان جنوب المسجد الأقصى، فيما اعتقلت 2 على الأقل من بلدة العيساوية شرق القدس المحتلة.

وأشارت المصادر، إلى أن قوات الاحتلال داهمت العديد من المنازل وقامت بتفتيشها قبل اعتقال مجموعة من الشبان في المنطقتين.

وفي محافظة رام الله والبيرة، اعتقلت قوة إسرائيلية خاصة الشاب علاء أبو سمرة من داخل مقهى في مخيم الأمعري جنوب رام الله، فيما اعتقلت قوة أخرى المواطن مجدي مصلح من كفر نعمة غرب المدينة، واعتقل نور الدين غولة من البيرة، كما اعتقلت القوات الشاب معن محسن الكنش من مخيم الجلزون شمالاً، وناظم الريماوي من قرية بيت ريما غرب رام الله.

وفي صوريف شمال الخليل، اعتقل الاحتلال المواطنين أحمد القاضي، ومحمد إبراهيم أبو صالح، فيما اعتقل حبيب قطناني من نابلس.

وفي بيت لحم، اعتقلت القوات، المحرر أيمن الخطيب، والشاب أحمد أبو جلغيف.

 على صعيد آخر، أصيب سائق وثلاثة أطفال، مساء الأربعاء 6 ابريل 2022، إثر اصطدام مركبتهم بجيب عسكري "إسرائيلي" في قرية أم الخير بمسافر يطا جنوب الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بإصابة سائق وثلاثة أطفال جرّاء اصطدام جيب عسكري إسرائيلي بمركبة فلسطينية في قرية أم الخير بمسافر يطا جنوب الخليل، فيما تم نقلهم إلى المشفى لتلقي العلاج.


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.