شناسه خبر : 88994
تاریخ انتشار :
شعبية الثورة الإسلامية في تصاعد مستمر
مدير مركز الشهيد أبو مهدي المهندس الثقافي لـ نور نيوز:

شعبية الثورة الإسلامية في تصاعد مستمر

أجرى موقع نور نيوز مقابلة مع مدير مركز الشهيد أبو مهدي المهندس الثقافي الحاج المجاهد أبو جعفر الدراجي، تناولت الذكرى ٤٣ لإنتصار الثورة الإسلامية في إيران، وفي مايلي نص المقابلة:

* فيما تقترب الذكرى ال43 لانتصار الثورة الإسلامية، هل تحققت وعود الثورة الإسلامية؟

الثورة الإسلامية في إيران قامت لأجل أهداف منها:
١. تأسيس نظام إسلامي مبني على الشريعة الإسلامية وفق مبدأ ولاية الفقيه.
٢. من أهداف الثورة الإسلامية بقيادة الإمام الخميني (رضوان الله عليه) وسلفه الإمام القائد السيد علي الخامنئي (دام ظله الوارف) هو قيام نظام إسلامي مستقل في اتخاذ القرارات الداخلية والخارجية والإستقلال الكامل عن الهيمنة الإستعمارية بكل مسمياتها من سياسة خارجية وإقتصادية والعودة الى مفاهيم الدين الإسلامي الحنيف، وتهيأة الشعوب الإسلامية لرفض سياسات الهيمنة الغربية على مقدرات تلك الشعوب، وطبعاً كانت نجاحات باهرة في هذه المجالات، فقد تأسست العديد من الحركات المقاومة التحررية في المنطقة ونهجت نهج الإمام الخميني، وعلّمت الدول الإستكبارية النهج الإسلامي الأصيل في عدم المهادنة مع مغتصبي الأرض ونهب ثروات الشعوب الإسلامية وخير مثال على ذلك مساندة القضية الفلسطينية وبقية قضايا المسلمين في كل مكان، وهذا إنجاز يُحسب لصالح نجاح الثورة الإسلامية بإيصال الصحوة لبقية الشعوب بل وحتى الشعوب المستضعفة مثل مساندة حركة التحرر في نيكاراغوا وهذا أيضاً يحسب كإنجاز لقضية أسمها المستضعفون. 
اضف الى ذلك الإنجازات العلمية الباهرة والتي تشمل مختلف الإتجاهات الطبية والعسكرية وبناء المفاعلات النووية التي تذهب بإتجاه رحلة إيران الى مصافي الدول المتقدمة.

*ما أبرز التحديات الماثلة أمام الثورة الإسلامية في الوقت الراهن؟

إن الثورة الإسلامية قد واجهت تحديات مكلفة ومصيرية ، تمثلت في عدة أمور:
١. الحصار الذي دام سنين مع الثورة ولكن كانت حكمة القيادة الإسلامية هو بناء اقتصاد مقاوم يعتمد على القدرات الذاتية، وقد نجحت في إدارة امور الشعب والدولة وفق هذا الإتجاه.
٢. واجهت الثورة الإسلامية الحرب المفروضة، وقد اجتازت هاتين المرحلتين بنجاح منقطع النظير، وأما التحديات في الوقت الراهن هي محاولة الغرب وأمريكا والدول التي تسير في طريقها ادامة الحصار والعزلة السياسية، ولكن نرى عكس ما تتمناه تلك الدول، والدليل تذليل تلك التحديات هي بمحادثات فيينا حول البرنامج النووي الإيراني ونجاح سياسة الوفد في المحادثات .

*كيف ترون شعبية الثورة الإسلامية بعد 4 عقود على قيامها؟

تبقى شعبية الثورة الإسلامية في تصاعد من خلال بيان انجازات الثورة على جميع الأصعدة ومن خلال مساندة قضايا الشعوب الإسلامية في المنطقة وإهتمامها في القضية الفلسطينية ونصرتها من خلال الدعم المالي الميداني المتمثل في الإهتمام الكبير وتزويد المقاومة بالأسلحة التي مكنت الثوار في فلسطين من ضرب العمق الإسرائيلي ولأول مرة بصواريخ هزت كيان العدو الإسرائيلي الصهيوني المحتل، أضف الى ذلك مساندة الشعوب الإسلامية والإصطفاف معهم مهما كانت النتائج التي ترتد على الجمهورية الإسلامية ولكن ذلك قد زاد من رصيدها الجماهيري.


نورنيوز
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.