شناسه خبر : 87435
تاریخ انتشار :
جعجة بلا طحين.. لا حاجة للتفاوض المباشر مع امريكا

جعجة بلا طحين.. لا حاجة للتفاوض المباشر مع امريكا

رغم محاولة البعض تفسير تصريحات وزير الخارجية الايرانية الأخيرة على أنها تعبر عن اهتمام إيران بالتفاوض مع امريكا، فإن نظرة فاحصة على تصريحات أمير عبد اللهيان وتغريدة شمخاني، تُظهر أن موقف طهران في محادثات فيينا لا يتعدّى كونه محاولة للتوصل إلى اتفاق جيد.

نورنيوز- صرّح "حسين أمير عبد اللهيان" وزير الخارجية الايراني، في حفل ختام المؤتمر الوطني إيران وجيرانها، بمركز الدراسات السياسية والدولية بوزارة الخارجية، مساء يوم الاثنين المنصرم: إذا وصلنا إلى مرحلة في عملية التفاوض تتطلب الحوار مع امريكا من اجل التوصل الى اتفاق جيد فاننا لن نتجاهله .

تصريحات وزير الخارجية الايراني لاقت اهتماماً كبيرا من قبل بعض وسائل الإعلام المحلية والأجنبية، وتصدر "استعداد إيران لإجراء محادثات مباشرة مع الولايات المتحدة" عناوين تلك الوسائل.

بعد وقت قصير من نشر تصريحات امير عبداللهيان، ردّ المتحدثون باسم البيت الأبيض ووزارة الخارجية الامريكية بالترحيب بالحوار المباشر بين طهران وواشنطن، واعتبروا أنه مفيد في دفع المحادثات الجارية في فيينا.

بينما تتواصل ردود الأفعال الداخلية والخارجية على تصريحات وزير الخارجية الايراني، غرد علي شمخاني أمين المجلس الأعلى للأمن القومي، دون الإشارة إلى موضوع المحادثات المباشرة مع امريكا، موضحاً موقف الجمهورية الاسلامية تجاه هذا الامر، وقال: إمكانية "تغيير طريقة الاتصال بالوفد الأمريكي في فيينا" في حالة توافر اتفاق جيد.

على الرغم من أن بعض وسائل الإعلام والكتاب في الداخل والخارج حاولوا عن غير قصد أو عن عمد تفسير تصريحات وزير الخارجية على أنها تعبر عن اهتمام إيران بالتفاوض مع امريكا، إلا أنهم اشاروا إلى تصريحات أمير عبد اللهيان وتغريدة شمخاني التي تناولت الموضوع بشكل أوضح. يظهر أن موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية في محادثات فيينا كما جاء في البداية هو مجرد محاولة للتوصل إلى اتفاق جيد، ولن يتأثر هذا الموقف بضغوط من قبيل التفاوض تحت الضغط أو التفاوض من أجل التفاوض أو المهلة الزمنية والأعذار لتجنب قبول الغرب بالتزاماته.

في السابق، تفاوضت إيران بالفعل مع امريكا في شكل مجموعة 5 + 1 أو بشكل مستقل خلال المفاوضات التي سبقت التوصل الى الاتفاق النووي، وأظهرت أنها لا تتردد في التفاوض مع العدو عندما تتطلب مصالح البلاد ذلك، ولكن هذا الشرط يتحقق إذا كانت الشروط متوفرة للتوصل إلى اتفاق جيد، واعتبرت المفاوضات ضرورية لوضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق الذي تريده إيران.                                        

أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني أشار إلى حقيقة أن "الاتصال حتى الآن مع الوفد الأمريكي في فيينا تم عن طريق تبادل رسائل غير رسمية ولا حاجة لطرق اخرى في الوقت الراهن"، وهو ما يبيّن موقف ايران بشكل جليّ من آلية التفاوض المباشر مع الولايات المتحدة، إذ نظرًا لاستمرار السلوك الباهظ وغير البناء الذي تنتهجه أمريكا، ما زلنا بعيدين عن التوصل إلى اتفاق جيد، وبالتالي لا داعي للحوار المباشر مع واشنطن.


نورنيوز
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.