شناسه خبر : 84751
تاریخ انتشار :
اتفاق بين طهران وسيئول للإفراج عن الأموال الإيرانية المجمدة

اتفاق بين طهران وسيئول للإفراج عن الأموال الإيرانية المجمدة

أعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية عن توصل طهران وسيئول الى اتفاق بشأن الإفراج الفوري عن الأموال الإيرانية المجمدة لديها.

وحول لقاء مساعد وزير الخارجية الكوري الجنوبي تشوي جونغ كان، بنظيره الايراني علي باقري كني في فيينا، قالت الوزارة: ان الجانبين اجريا مباحثات صريحة وبناءة حول العلاقات الايرانية الكورية.

واضافت وزارة خارجية الكورية الجنوبية: ان الجانبين اتفقا على الافراج الفوري عن الأموال الايرانية المجمدة، كما اتفقا على اجراء محادثات على مستوى العمل بين الخبراء لمناقشة القضايا الفنية المتعلقة بتحويل الاصول المجمدة.

وكان باقري، قد أكد خلال اللقاء ان على كوريا الجنوبية العمل على الافراج عن الاصول الايرانية بمنأى عن ما تتمخض عن المفاوضات في فيينا، واضاف ان الحظر الاميريكي الاحادي لا يبرر السلوك الكوري في الامتناع عن تسديد ديونها لايران.

يذكر ان، هذا اللقاء عقد في اطار المناقشات الثنائية الطبيعية بين البلدين وبطلب من الجانب الكوري.

واكد باقري خلال اللقاء ان على كوريا الجنوبية العمل على الافراج عن الاصول الايرانية بمنأى عن ما تتمخض عن المفاوضات في فيينا، واضاف ان الحظر الاميريكي الاحادي لا يبرر السلوك الكوري في الامتناع عن تسديد ديونها لايران.

*طهران تطالب بفوائد 

الى ذلك، قال سفير ايران السابق في كورويا الجنوبية وبشأن ديون سيؤل لطهران ان الضرر الذي ألحقته كوريا الجنوبية بإيران أكثر بكثير من ثمانية مليارات دولار وعلى سيول أن تدفعه".

وقال فريدون انتظاري حول ديون كوريا الجنوبية البالغة ثمانية مليارات دولار لإيران والمجمدة في هذا البلد: "الحقيقة هي أن الاموال الإيرانية مجمدة في كوريا الجنوبية منذ سنوات ، ولو كانت هذه الأموال في الدورة الاقتصادية لإيران لعادة فوائد كبيرة لايران. يجب على مسؤولينا ومفاوضينا أن يطالبوا كوريا بشكل صريح وحاسم بهذه القضية وألا يقصروا في هذا الصدد بأي شكل من الأشكال.

وقال السفير الإيراني السابق في سيئول إن كوريا الجنوبية اشترت نفطًا من إيران بقيمة ثمانية مليارات دولار وحققت أرباحًا أكثر بعشرات المرات من هذا النفط ، مضيفًا: " ان النفط الذي تم استخدامه كمادة خام بتروكيماوية تم بيعه بعدة أضعاف السعر،  وهم الآن ينتهجون سياسات الولايات المتحدة.

وتابع مؤكدا أنه بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي غادر العديد من الشركات الكورية إيران ، وكان ذلك إهانة كبيرة لإيران.

وقال: "أعتقد أنه يجب أن تكون هناك تعاطي حازم مع كوريا الجنوبية حتى نتمكن من التوصل إلى نتيجة جيدة في هذا الصدد".

واضاف انتظاري : الكوريون لديهم صفة هي انه يجب التعاطي معهم بحزم  وفي نفس الوقت يتميز الشعب الكوري بالطيبة للغاية ، مشيرا الى إن الحكومة في سيؤل  تخضع للسياسات الأمريكية ؛ لذلك علينا التعاطي معهم بحزم شديد.


نورنيوز/وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.