شناسه خبر : 84648
تاریخ انتشار :
خيبة بينيت بشأن الاختراقات واستنجاده بـ "الشاباك"

خيبة بينيت بشأن الاختراقات واستنجاده بـ "الشاباك"

منذ الليلة الماضية، عندما تعرضت العديد من وسائل الإعلام الإسرائيلية لهجمات إلكترونية من قبل مجموعات هكر، سخر العديد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في الأراضي المحتلة من حكومة بينيت وازدروها وطالبوا بمحاسبته على هذه الفضيحة الامنية.

نورنيوز- طلب رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي نفتالي بينيت، من جهاز "الشاباك" إجراء تحقيق في شبكة حسابات مرتبطة بإيران حسب زعمه، استهدفت نشطاء بحزب "الليكود" برئاسة زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو.

أفادت بذلك قناة 12 الإسرائيلية الجمعة، مضيفة أن بينيت قال لرئيس "الشاباك" رونين بار إنه يريد "تحقيقا دقيقا" في القضية.

يأتي ذلك في أعقاب تقرير للقناة 12 بث الأربعاء ذكر أن شبكة إيرانية نجحت في التسلل إلى نشطاء تابعين لحزب "الليكود" الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، عبر تطبيقي التراسل "واتساب" و"تلغرام"، منذ سبتمبر الماضي.

واخترقت الشبكة هذه المجموعات باستخدام حسابات وهمية، بهدف الحث على تنظيم تظاهرات ضد حكومة بينيت في محاولة لإثارة الخلاف، وفقا لموقع "تايمز أوف إسرائيل".

ونشرت هذه الشبكة اقتراح تمويل مظاهرات ضد حكومة بينيت، كما طلب بعض أصحاب هذه الحسابات نقل رسائلهم إلى يائير نتنياهو، نجل رئيس الحكومة السابق.

وحاول أعضاء الشبكة عبر حسابات زائفة ظهر أصحابها وكأنهم من نشطاء "الليكود"، "زرع الخوف والفوضى في إسرائيل"، حتى إنهم عرضوا تمويل مظاهرات لنشطاء من "الليكود" ضد حكومة بينيت، لا سيما المظاهرة التي نظمت في سبتمبر الماضي في تل أبيب، واعتبرت حينها من أكبر المظاهرات المعارضة للحكومة الحالية.

كان يائير نتنياهو، أحد نجلي رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، ناشطًا في الأنشطة السياسية الهادفة إلى إعادة حزب الليكود ووالده إلى السلطة، واستخدم وسائل التواصل الاجتماعي مرارًا وتكرارًا لانتقاد حكومة نفتالي بينيت وأعضائها.

في السياق، أكدت صحيفة معاريف الاسرائيلية؛ أن مهمة المخترقين المشتبه في أنهم يعملون لصالح أجهزة المخابرات والأمن الإيرانية تتمثل في تعميق الانقسامات السياسية داخل الاراضي المحتلة، وقد رأوا الآن أنه من المناسب القيام بذلك من خلال حزب الليكود.

وبحسب معطيات تلقاها موقع "نور نيوز"، ألقى بينيت الذي يتعرض لضغوط شديدة من خصومه السياسيين والنشطاء الاجتماعيين بسبب عدم قدرته على إدارة الحكومة، باللوم في الضغوط الأخيرة التي يتعرض لها لاسيما توسع رقعة الاحتجاجات والمعارضة لحكومته على وسائل التواصل الاجتماعي، على القوات الإلكترونية التابعة لإيران، وأصدر أوامراً لملاحقتها والتعامل معها بصرامة.

على الجانب الآخر؛ ومنذ الليلة الماضية، عقب تعرض العديد من وسائل الإعلام الإسرائيلية لهجمات إلكترونية من قبل مجموعات هكر سخر العديد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في الأراضي المحتلة من حكومة بينيت وازدروها وطالبوا بمحاسبته على هذه الفضيحة الامنية.

في السياق؛ نشرت قناة "العربي" القطرية اليوم صورا خاصة لاختراق الكاميرات الأمنية في مبنى صحيفة جيروزاليم بوست التابعة للكيان الصهيوني، والتي تظهر صور قسم التحرير للصحيفة.

وبحسب العربي، فقد تم ذلك من قبل مجموعة من الهكر تحت مسمى "قاصم" وفي نفس الوقت تم اختراق حسابات صحيفتي "معاريف" و "جيروزاليم بوست" على موقع "تويتر".

ونشرت مجموعة الهاكرز هذه، صورًا في حسابات المستخدمين تُظهر هجوما صاروخيا على منشأة ديمونة النووية في الاراضي المحتلة، والتي تُظهر أيضا خاتم الشهيد الحاج قاسم سليماني كمصدر للصاروخ الذي تم اطلاقه.


نورنيوز
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.