شناسه خبر : 84558
تاریخ انتشار :
الشهيد سليماني في كلام قائد الثورة

الشهيد سليماني في كلام قائد الثورة

أكد قائد الثورة الإسلامية سماحة آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي، إن مراسم التشييع المليونية لجثمان الشهيد سليماني وجثمان الشهيد أبو مهدي المهندس في العراق وإيران، كانت أول صفعة قاسية للأمريكيين.

وفي الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد الفريق الحاج قاسم سليماني ننشر نبذة عن كلام قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي، حول الفريق الشهيد قاسم سليماني.

وأكد قائد الثورة الإسلامية سماحة آية الله السيد علي الخامنئي خلال إستقباله  (الأربعاء:2020/12/16) أعضاء لجنة إحياء الذكرى السنوية لاستشهاد الفريق قاسم سليماني واُسرة الشهيد، بأن الشهيد سليماني بطل الشعب الإيراني وبطل الأمة الإسلامية، وأضاف: إن مراسم التشييع المليونية لجثمان الشهيد سليماني وجثمان الشهيد أبو مهدي المهندس في العراق وإيران، كانت أول صفعة قاسية للأمريكيين، لكن الصفعة الأشد تتمثل في "الغلبة البرمجية على غطرسة الاستبكار الخاوية" و"طرد امريكا من المنطقة"، وبالطبع يجب على القتلة والآمرين باغتيال الشهيد سليماني أن يدفعوا الثمن وسيتم الثأر منهم في الوقت المناسب قطعاً.

واكد سماحته لقد كان  الشهيد سليماني نموذجاً بارزاً للناهلين من فيض الإسلام ومدرسة الإمام الخميني، فقد أمضى جُلّ عمره بالجهاد في سبيل الله. الشّهادة كانت جزاء مساعيه الحثيثة طوال كلّ هذه الأعوام. سوف لن يتوقّف عمله ونهجه برحيله بحول وقوّة من الله ولن يبلغ طريقاً مسدوداً، لكنّ الانتقام القاسي سيكون بانتظار المجرمين الذين تلوّثت أيديهم القذرة بدمائه ودماء سائر شهداء حادثة الليلة الماضية. الشهيد سليماني شخصيّة مقاومة دوليّة وإنّ جميع محبّيه يطالبون بالثأر لدمائه. فليعلم جميع الأصدقاء-والأعداء أيضاً- أنّ نهج الجهاد في المقاومة سيستمرّ بدوافع مضاعفة وأنّ النّصر الحاسم سيكون حليف مجاهدي هذا المسار المبارك. فقدان قائدنا المضحّي والعزيز مرير لكنّ استمرار النّضال وتحقيق النّصر النهائي سوف يكون أشدّ مرارة على القتلة والمجرمين.

وشدد قائد الثورة الإسلامية خلال استقباله أعضاء لجنة إحياء ذكرى الشهيد سليماني وعائلة الشهيد بان الصفعة الاقسى تكون عبر طرد امريكا من المنطقة والغلبة على غطرسة الاستكبار الخاوية.

وقال سماحته بما ان ذلك الشهيد كان شعبياً فانه ينبغي الاستفادة من الطاقات الشعبية والجهود الثقافية والابداعية لاحياء ذكراه.

ووصف سماحته استشهاد القائد سليماني بانه كان حدثا تاريخيا واشار الى ان الشهيد أصبح البطل القومي للشعب الايراني وبطل الامة الاسلامية واضاف: ان السبب في ان اصبح الشهيد سليماني بطل الشعب الايراني وحظي بالتكريم من قبل مختلف شرائح الشعب (حتى الذين لم يكن متصورا منهم) وعبّروا عن مشاعرهم الجياشة تجاهه هو ان الشهيد كان تجسيدا للقيم الثقافية لايران والشعب الايراني.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية المعظم "الشجاعة والمقاومة" من ضمن الخصائص البارزة للشهيد سليماني واضاف: ان الشجاعة وروح المقاومة هي من الخصال الايرانية وان الجبن والانفعال هما ضد الروح الوطنية، لذا فان الذين يدّعون الوطنية لكنهم يظهرون الجبن يعيشون في تناقض.

كما اعتبر قائد الثورة "الحكمة والذكاء والتضحية وحب الاخرين" من الخصائص الاخرى للشهيد سليماني واضاف: ان هذا الشهيد الشامخ كان زاخرا بالقيم المعنوية والاخلاص والعمل للآخرة، ولم تكن أعماله للتظاهر اطلاقاً.

نبذة عن كلام قائد الثورة الاسلامية حول الفريق الشهيد قاسم سليماني

واشار سماحته الى ان هذه الخصال والروح المعنوية الايرانية التي كانت قد تبلورت لدى الشهيد سليماني وعرضها عمليا في دول المنطقة، هيأت الارضية لتحوله الى بطل الشعب الايراني واضاف: ان الشهيد سليماني تحوّل من جانب آخر الى بطل الامة الاسلامية لأن جهوده وقيمه المعنوية وخصاله واستشهاده، أضحت "كلمة السر لتحفيز وتعبئة المقاومة في العالم الاسلامي" وان كان هنالك صرح للمقاومة أمام الاستكبار في اي نقطة من العالم الاسلامي فان كلمة السر لها هي "الشهيد سليماني".

واكد قائد الثورة الاسلامية المعظم قائلا: ان الشهيد سليماني بث الأداة الناعمة للمقاومة وانموذج الكفاح بين الشعوب الاسلامية.

وشدد سماحة آية الله الخامنئي بأن الشهيد سليماني قد دحر الاستكبار، سواء في حياته او في استشهاده واضاف: ان الرئيس الاميركي قال بانهم أنفقوا 7 تريليونات دولار في المنطقة، إلا أنهم لم يحققوا شيئا، وبالتالي حينما قام بزيارة لقاعدة عسكرية، اضطر ان يفعل ذلك تحت جنح الظلام ولبضع ساعات فقط. العالم كله يقر بأن اميركا لم تصل الى اهدافها في سوريا وكذلك في العراق.

نبذة عن كلام قائد الثورة الاسلامية حول الفريق الشهيد قاسم سليماني

وقال سماحة آية الله الخامنئي: ان بطل هذا العمل الكبير هو القائد سليماني والذي تحقق هذا الأمر في حياته.

واشار قائد الثورة الاسلامية المعظم الى ان العدو هُزِم ايضا بعد استشهاد القائد سليماني واضاف: ان التشييع الملاييني والذي لا يُنسى للشهيد سليماني والشهيد ابو مهدي المهندس في العراق وايران ومراسم احياء ذكرى هذين الشهيدين، قد اذهل جنرالات الحرب الناعمة للاستكبار وكان ذلك اول صفعة قوية موجهة للاميركيين.

ونوه سماحة آية الله الخامنئي الى الصفعة الاخرى الموجهة للاميركيين المتمثلة في الهجمات الصاروخية على قاعدة "عين الاسد" واضاف: إلا ان الصفعة الاقوى هي عبارة عن التغلب في مجال البرمجيات على هيمنة الاستكبار والتي هي بحاجة الى همم شبابنا الثوريين ونخبنا المؤمنة، وكذلك طرد الاميركيين من المنطقة الذي يتطلب همم الشعوب وسياسات المقاومة.

واكد سماحته قائلا: بطبيعة الحال فان هذه الصفعة الاقوى هي غير الانتقام، لأن الآمرين وقتلة الشهيد سليماني يجب ان يدفعوا الثمن، وان هذا الانتقام سيأتي بالتاكيد في اي وقت يكون متاحاً لذلك، رغم انه وفقا لقول ذلك العزيز؛ حذاء سليماني أشرف من رأس قاتله.


ارنا
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.