شناسه خبر : 84557
تاریخ انتشار :
آية الله رئيسي: السيد المسيح (ع) مظهر للصمود والمقاومة بوجه الظالمين

آية الله رئيسي: السيد المسيح (ع) مظهر للصمود والمقاومة بوجه الظالمين

بعث رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي برقيات تهنئة منفصلة لرؤساء الدول المسيحية لمناسبة ذكرى ميلاد السيد المسيح (ع) وبدء العام الميلادي الجديد، معتبرا السيد المسيح (ع) مظهرا للصمود والمقاومة امام الظالمين.

وجاء في جانب من برقيات التهنئة التي بعثها الرئيس آية الله رئيسي لرؤساء الدول المسيحية في العالم: ان ذكرى ميلاد السيد المسيح (ع) عزيزة ومباركة للشعب الايراني وان احترامه لدى المسلمين ليس بأقل مما لدى المسيحيين.انه مظهر الصمود والمقاومة امام الظالمين وملهم للتحرر في الكفاح ضد قوى الهيمنة.

واشار الى ذكر السيد المسيح (ع) وامه القديسة مريم (س) في القرآن الكريم مرارا ومن ضمن ذلك "إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَي ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَي وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ (المائدة، ۱۱۰) واضاف: ان التطورات العالمية فيما يتعلق بجائحة كورونا (كوفيد-19) اثبتت بان امن ومصير البشرية مرتبط بعضه ببعض. تعاون الدول في هذه الازمة خاصة في مجال التطعيم، ازاء امتناع بعض الحكومات عن ارسال سلع ضرورية في مجال الصحة وفرض الحظر من قبلها على الشعوب، اثبت بوضوح بان النظام الدولي اللائق بحاجة ماسة الى العقلانية والعدالة والقيم المعنوية.

واعرب رئيس الجمهورية عن امله، في ظل التمسك بالفضائل الخلاقية للاديان الابراهيمية والمساعي المشتركة للحكومات، بان تزول المصائب والمصاعب من العالم ويثمر صمود ومقاومة الشعوب في احقاق حقوقها وان تتحقق وفقا لبشارة ووعد السيد المسيح (ع) المشيئة الالهية المبنية على تولي الحكم من قبل عباد الله الصالحين في الارض وتحقق البشرية الفلاح.


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.