شناسه خبر : 84502
تاریخ انتشار :
مرتكبو جريمة اغتيال الشهيد سليماني سيحاكمون

مرتكبو جريمة اغتيال الشهيد سليماني سيحاكمون

نشرت وزارة الخارجية بيانا عبر صفحتها الخاصة في موقع تويتر اليوم الاربعاء، مؤكدة فيه ان "جريمة اغتيال الشهيد سليماني نُفذت بأمر مباشر من رئيس الجمهورية الاميركي، وايران ستلاحق قضائيا من أعطوا الأوامر ومرتكبي هذه الجريمة".

بيان الخارجية جاء على اعتاب الذكرى السنوية الثانية لواقعة استشهاد الفريق الشهيد الحاج قاسم سليماني والشهيد ابومهدي المهندس ورفاقهما (في 3 كانون الثاني / يناير 2022).

واعتبر البيان، ان عملية الاغتيال التي جرت بأمر مباشر من الرئيس الامريكي، شكل نموذا واضحا لارهاب الدولة الممنهج، وان الجمهورية الاسلامية ستقوم بالملاحقة القضائية للامرين ومرتكبي هذه الجريمة.

في سياق متصل، جاءت تصريحات المتحدث باسم الخارجية الايرانية "سعيد خطيب زادة" خلال مؤتمره الصحفي يوم الاثنين الماضي؛ قوله: ان طهران باشرت في اجراءاتها لملاحقة المجرمين الضالعين في اغتيال "الفريق الشهيد قاسم سليماني"، منذ الساعات الاولى لوقوع الجريمة، وسوف لن تدّخر اي جهد في هذا الخصوص لغاية تقديم هؤلاء الجناة الى العدالة.

*اكاذيب الدول التي تدعي مكافحة الارهاب

واضاف: ان الهجوم الارهابي الذي استهدف شخصية لطالما كانت في الخط الامامي لساحات المواجهة ضد الارهاب، يأتي ضمن السياسات الانتقائية ودليل آخر على اكاذيب الدول التي تدعي مكافحة الارهاب.

ولفت خطيب زاده، انه رغم ملايين الدولارات التي اُنفقت في سياق محاولات الاستكبار العالمي لتضليل الراي العام الدولي، لكن ادانة الولايات المتحدة الامريكية سلوكيا وقانونيا وسياسيا باتت واضحة نظرا لتورطها في هذه الجريمة النكراء.

واوضح: ان تشكيل لجنة مشتركة بين ايران والعراق لمتابعة ملف اغتيال الشهيد سليماني ورفاقه، جاء في اطار هذه الاجراءات، والتي من شأنها ان تفضي الى توقيع وثيقة مشتركة.

*المحكمة ستعقد في الاشهر القادمة

الى ذلك، قال نائب رئيس السلطة القضائية أمين لجنة حقوق الإنسان "كاظم غريب آبادي": إن لائحة اتهام أكثر من 40 شخصًا متورطًا في اغتيال الشهيد سليماني ستحال إلى القضاء في طهران قريبا لمحاكمتهم قبل نهاية العام الايراني الجاري ( تنتهي 21مارس 2022).

واعلن غريب آبادي عشية الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد الفريق قاسم سليماني: ان إحالة لائحة اتهام منفذي اغتيال الشهيد إلى القضاء في طهران خلال شهرين وتابع: "تم رفع دعوى قضائية في العراق باعتبارها البلد الذي وقعت فيه الجريمة ، ورفعت قضية جنائية أخرى في  المكتب الدولي للمدعي العام بطهران والمحكمة الثورية  وشكل البلدان لجنة تحقيق مشتركة لمتابعة هذه الجريمة ".

*تنسيق بين ايران والعراق لمتابعة القضية

كما أعلن مساعد رئيس السلطة القضائية في الشؤون الدولية عن عقد اجتماعين قانونيين مشتركين بين إيران والعراق في بغداد وطهران، وقال: "بعد الاجتماع الثالث الذي سيعقد في بغداد في شباط / فبراير القادم ، سترسل لائحة الاتهام إلى القضاء في طهران ".

وقال غريب أبادي "لقد طلبنا من العراق تسريع عملية التحقيق وبدء الإجراءات المطلوبة لإصدار الأحكام اللازمة".

واضاف غريب أبادي بأن ثلاث دول في المنطقة وثلاث دول خارج المنطقة متورطة في اغتيال الشهيد سليماني وأبو مهدي المهندس وهناك أكثر من 120 متهمًا ، وصدرت مذكرات توقيف لأكثر من 40 متهمًا.

وألقى غريب أبادي باللوم في هذه الجريمة على الرئيس الامريكي آنذاك دونالد ترامب ومسؤولين حكوميين أمريكيين وقال إن الإرادة الدولية وتعاون الإنتربول ضروريان لملاحقة المتهمين.

وأضاف غريب أبادي عن متابعة القضية في المحافل الدولية باننا "نحاول استخدام كل إمكانياتنا لمتابعة القضية في المحاكم والمنظمات الدولية ، وفي هذا الصدد اتخذت وزارة الخارجية إجراءات لازمة.

وانتقد صمت المجتمع الدولي حيال هذه الجريمة وقال: "طالما استمرت هذه المعايير المزدوجة في العالم، فإن إقامة العدل لن تكون سهلة.


نورنيوز/وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.