شناسه خبر : 84371
تاریخ انتشار :
ايران تعلن استعدادها للحوار مع دول المنطقة

ايران تعلن استعدادها للحوار مع دول المنطقة

نوه وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان" بمكانة سلطنة عمان الخاصة في السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية؛ مؤكدا على الارتقاء بمستوى العلاقات التجارية بين البلدين.

جاء ذلك خلال مباحثات نائب وزير الخارجية العماني للشؤون السياسية "الشيخ خليفة الحارثي" مع "امير عبداللهيان"، السبت بطهران.

وافادت الدائرة الاعلامية بوزارة الخارجية، ان "الحارثي" يزور على راس وفد البلاد لحضور اجتماع "اللجنة المشتركة للمشاورات الاستراتيجية بين ايران وعمان".

واكد وزير الخارجية، في هذا اللقاء، على تحسين وتطوير العلاقات الايرانية مع دول الجوار باعتباره احد اولويات السياسة الخارجية لحكومة آية الله رئيسي؛ مبينا ان سلطنة عمان تحظى بمكانة خاصة بين سائر الجيران.

ودعا امير عبداللهيان مسؤولي البلدين الى بذل جهود مشتركة من اجل النهوض بالتعاون التجاري وصولا لمستوى العلاقات الوطيدة التي تجمع بين الجمهورية الاسلامية وسلطنة عمان.

ولفت وزير الخارجية، ان طهران تلتزم بالحوار والاحتكام الى الطرق السياسية لحل المشاكل الثنائية والاقليمية؛ وهي مستعدة للتشاور مع دول المنطقة من اجل الارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية.  

كما تطلع الى تظافر الجهود بين جميع دول المنطقة وتاكيدا سلطنة عمان بهدف توفير الظروف اللازمة لحل الازمة في اليمن.

الى ذلك، اعرب نائب وزير الخارجية العماني عن امله في تسوية الازمة اليمنية باقصر وقت ممكن.

واكد الحارثي، خلال اللقاء مع امير عبداللهيان اليوم، على ترحيب سلطنة عمان بالطرق السلمية والمفاوضات الهادفة الى تقليص المشاكل الراهنة في المنطقة.

إيران و عمان تتباحثان حول توطيد العلاقات

وتباحث مساعد وزير الخارجية الايراني علي باقري ونظيره العماني خليفة الحارثي، حول توطيد العلاقات بين البلدين.

وانعقد الاجتماع الثامن للجنة الإستشارية الإستراتيجية المشتركة بين الجمهورية الإسلامية وسلطنة عمان مساء السبت، في مبنى وزارة الخارجية الإيرانية بحضور مساعد وزير الخارجية الايراني علي باقري ونظيره العماني الحارثي.

وفي الإشارة إلى الذكرى الخمسين لتأسيس العلاقات بين البلدين، أعرب الجانبان عن ارتياحهما لمستوى العلاقات والجهود المبذولة لتطويرها على أساس الثقة المتبادلة.

وأعرب علي باقري، خلال الاجتماع، عن أمله في ايجاد حلول للمشاكل القائمة على أساس الحوار بين دول المنطقة، في تأكيده على ضرورة حل دول المنطقة للقضايا الإقليمية.

وقال الشيخ خليفة الحارثي، خلال الاجتماع مشيراً إلى الدور المحوري لإيران على صعيد تطورات المنطقة: "إن بلاده كما كانت في الماضي تولي اهتماما بتطوير العلاقات الثنائية والإقليمية وترى أن المسارات السلمية ضرورية لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة".

وأشار الحارثي إلى أن العلاقات الطيبة بين إيران وسلطنة عمان، ذات التأثيرات الإقليمية وغيرها ستستمر.

وناقش الجانبان مختلف القضايا الإقليمية والدولية إلى جانب القضايا الثنائية، بما في ذلك محادثات فيينا، وضرورة ايجاد حل سياسي للأزمة في اليمن ، وحاجة بلدان المنطقة للحوار.

وفي ختام الاجتماع، تم التوقيع على محضر الدورة الثامنة للجنة الاستشارية الاستراتيجية المشتركة بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وسلطنة عمان من قبل مساعدي وزيري خارجية البلدين.


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.