شناسه خبر : 84336
تاریخ انتشار :
ايران تنتقد تصويت أميركا ضد قرارين يدعمان حقوق الإنسان

ايران تنتقد تصويت أميركا ضد قرارين يدعمان حقوق الإنسان

انتقد نائب رئيس السلطة القضائية/أمين لجنة حقوق الإنسان، كاظم غريب آبادي، تصويت الولايات المتحدة ضد قرارين بشأن حقوق الإنسان في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وفي تغريدة له اليوم الجمعة، كتب غريب آبادي ردا على تصويت الولايات المتحدة ضد قرارين بشأن حقوق الإنسان: "صوتت الولايات المتحدة ضد قرارين رئيسيين للجمعية العامة للأمم المتحدة: قرار يدين جميع أشكال التمييز العنصري، حصد 130 صوتا، وعارضته دولتان اثنتان فقط احداهما الولايات المتحدة والأخرى أوكرانيا، فيما امتنع 49 عضوا عن التصويت. وبدأ تنفيذ القرار منذ عام 2015 ، وباتت الولايات المتحدة تصوت ضده كل عام".

وتابع غريب آبادي في تغريدته: القرار الثاني بعنوان "الحق في الغذاء"، الذي يؤكد أن الجوع انتهاك لكرامة الإنسان ويتطلب إجراءات فورية على مختلف المستويات الوطنية والإقليمية والدولية لمعالجته.

وصدر القرار بأغلبية 186 صوتا، بينما صوتت ضده كل من الولايات المتحدة والكيان الإسرائيلي ولم تمتنع أي دولة عن التصويت.

من ناحية أخرى، اعلن مساعد رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية وأمين لجنة حقوق الانسان، عن التوقيع على بيان مشترك بين ايران والعراق في طهران حول ملف اغتيال الشهيد قاسم سليماني ورفاقه.

وقال غريب آبادي في تصريح له الخميس: اكد الطرفان في البيان بان العمل الاجرامي ضد القائد الشهيد قاسم سليماني والشهيد ابو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء في مطار بغداد الدولي، يعد خرقا للقواعد الدولية ومنها المعاهدات الدولية ذات الصلة بالارهاب وتستوجب مسؤولية دولية. فضلا عن ذلك فان البلدين اعلنا مجددا ارادتهما وعزمهما الجاد في كشف وملاحقة ومحاكمة ومعاقبة جميع العناصر الضالعة والمتخذة للقرار والمصممة والمنفذة لهذا العمل الاجرامي.

واشار الى ان الجانبين تبادلا مجموعة من الوثائق والتقارير المتعلقة بملف هذه الجريمة، وقال: ان الوثائق والمعلومات المتعلقة بدور وتدخل المتهمين الاميركيين قد قدمت من قبل الوفد الايراني للوفد العراقي وتقرر إجراء تحقيقات تكميلية من قبل جهاز القضاء في البلدين في هذا الصدد، كما تم الاتفاق على ان يواصل الطرفان تبادل وثائق التحقيقات واي معلومات متعلقة بهذا العمل الاجرامي.

واضاف: ان الطرفين اكدا كذلك في البيان المشترك على استخدام جميع الامكانيات القانونية والقضائية الوطنية والدولية لتنفيذ العدالة والحيلولة دون وقوع مثل هذه الاعمال الاجرامية.

وقال غريب آبادي: ان من بنود الاتفاق الاخرى؛ التعاون الثنائي لإكمال المعلومات حول جميع المتهمين وكيفية اثبات مسؤوليتهم ازاء هذا العمل الاجرامي امام المحاكم القضائية كجدول اعمال رئيسي للطرفين.

ولفت غريب آبادي إلى أنه تم الاتفاق على إقامة الجولة الثالثة من اجتماع اللجنة المشتركة الإيرانية العراقية خلال الشهرين المقبلين، متوقعاً الحصول على نتيجة بعد الجولة الثالثة وعندها يمكن إكمال الملف في محاكم كلا البلدين.

وأضاف: نريد من العراق المسلم الصديق أن يبدأ بالملاحقة القانونية للمتورطين في هذا الملف، ونشكر القضاء العراقي على جديته في المتابعة، وتابع أنه لن تكون هذه نهاية المتابعة بل سنتابع كل مساعينا لمحاسبة كل الأشخاص المتهمين في هذه الجريمة، وهناك دول غير أميركا متورطة في اغتيال الشهيد سليماني.

واكد غريب آبادي على أن المتابعة القضائية لن تكون في المحاكم الإيرانية والعراقية فقط، بل يجب متابعة الملف في محاكم دول أخرى ومحاكم دولية.


نورنيوز/وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.