شناسه خبر : 84298
تاریخ انتشار :
مناورات الحرس الثوري تحقّق أهدافها بنجاح باهر

مناورات الحرس الثوري تحقّق أهدافها بنجاح باهر

اعتبر القائد العام لحرس الثورة الاسلامية "اللواء حسين سلامي"، قوّة التأثير ودقة اداء المنظومات التابعة لسلاح البحر بالحرس الثوري، تجسيدا لذروة التألق والازدهار الذي حققه اخواننا لدى هذه القوة المسلحة في ايران.

اللواء سلامي، ادلى بهذا التصريح للصحفيين، مساء أمس، على هامش مناورات الرسول الاعظم (ص) – 17، المقامة حاليا في شواطئ الخليج الفارسي والمنطقة البحرية العامة جنوبي البلاد.

واضاف قائد الحرس الثوري: لقد شاهدنا في اليوم الثاني لهذه المناورات، تحليقا خاصا للطائرات المسيرة التي اصابت اهدافها بكل دقة وبمسافات مختلفة، فضلا عن الصواريخ الباليستية الجديدة وصواريخ كروز التي تمكنت من رصد وتدمير اهدافها المحددة تماما.

ولفت الى ان من ميزات الدورة الحالية لمناورات الرسول الاعظم (ص) -17، تكمن في الدقة البالغة للمنظومات المستخدمة، بما في ذلك الطائرات المسيرة المزودة بأحدث التقنيات عند اصابة اهدافها والمرونة في تغييز المديات المختلفة وقدرتها على تنفيذ عمليات متزامنة.

*مسيّرات انتحارية تدمر اهدافاً محددة

وقامت خلال المناورات الطائرات المسيرة القتالية والانتحارية بتدمير الاهداف المحددة بدقّة.

وافاد مراسل وكالة "فارس" الموفد الى منطقة المناورات بانه في المرحلة النهائية لمناورات "النبي الاعظم (ص)" التي جرت اليوم الاربعاء، قامت الطائرات المسيرة القتالية والاستطلاعية بعملية مسح لمنطقة المناورات ومن ثم المبادرة الى تدمير الاهداف المحددة سلفا.

وفي هذه المرحلة من المناورات قامت الطائرات المسيرة "مهاجر 6" التابعة للقوة البرية لحرس الثورة باستهداف وتدمير الاهداف الثابتة والمتحركة للعدو المفترض، بواسطة قنابل ذكية وبالغة الدقة.

فضلا عن ذلك قامت الطائرات المسيرة الانتحارية للقوة البرية للحرس الثوري التي انضمت اليها حديثا بالتحليق فوق اجواء منطقة المناورات ومن ثم المبادرة لتدمير الاهداف المحددة بنجاح.

كما قامت وحدات الدفاع الجوي للقوة البرية للحرس الثوري بتدمير الطائرات المسيرة للعدو المفترض في سماء منطقة المناورات.

وبادرت وحدات الدفاع الجوي الى توفير غطاء الحماية في ارتفاع منخفض للقوات المشاركة في منطقة المناورات وذلك باستخدام منظومات مدفعية وصواريخ تطلق من على الكتف.

*الدبابة الايرانية كرار تدخل الخدمة

كما دخلت الدبابة الايرانية المحلية الصنع كرار الخدمة العملانية في القوة البرية للحرس الثوري للمرة الاولى بمشاركتها في المناورات.

وسُلّمت الدبابة المتطورة كرار (دبابة تي 72 ام مطورة) للقوة البرية لحرس الثورة ودخلت الخدمة العملانية للمرة الاولى في هذه المناورات.

وتعد الدبابة "كرار" نموذجا مطورا للدبابة "تي 72 ام" التي تم تطويرها من قبل مؤسسة "بني هاشم" لصناعات الدروع التابعة لوزارة الدفاع وتم تحويل سائر دبابات "تي 72 ام" التابعة للقوة البرية لحرس الثورة لوزارة الدفاع بغية العمل على تطويرها. 

والدبابة كرار تم تزويدها بغطاءات خاصة لمواجهة الامواج الحرارية وبامكانها التخفي في مواجهة البواحث الحرارية وهي كذلك مجهزة بمنظومات GPS .

فضلا عن ذلك، تم تزويد الدبابة كرار بمكان لنصب نظام الحفاظ على الدفاع الفاعل لمواجهة الصواريخ والقذائف المضادة للدروع. هذا النظام الذي هو من نوع Soft Kile (المواجهة الناعمة) يمضي الان مراحل اختباره النهائية وسيتم نصبه على برج الدبابة بعد اجراء التقييمات النهائية له.

وبعد نصب هذه المنظومة سيكون بامكان هذه الدبابة حرف القذائف المضادة للدروع عن مسارها قبل وصولها الى الدبابة وذلك عن طريق التشويش على منظومات التوجيه فيها.

*قدرات هائلة للمسيّرات الايرانية

في السياق، اكد قائد القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية العميد محمد باكبور، بان الطائرات المسيرة الهجومية والقتالية للحرس الثوري قادرة على تدمير اي هدف.

وفي تصريح ادلى به على هامش المناورات، اكد العميد باكبور تحديث العقيدة التكتيكية بما يتناسب مع التهديدات الجديدة وقال: ان مسار عقيدتنا التكتيكية قد تغير وان تكتيكاتنا شهدت التغيير والمرونة بما يتناسب مع ساحات العمليات والتهديدات.

ووصف المناورات الجارية بانها مشتركة وتركيبية وتنفذ وفقا للتقويم السنوي للمناورات، واضاف: نحن بصفة حراس الثورة يجب ان نكون جاهزين دوما في مواجهة العدو.

واشار الى الارتقاء بقدرات الطائرات المسيرة للقوة البرية لحرس الثورة واضاف: لقد قمنا باكتساب وتوطين تكنولوجيا تصنيع وانتاج الطائرات المسيرة.

وقال العميد باكبور: ان طائراتنا المسيرة الهجومية والقتالية قادرة على استهداف اي نقطة لازمة بحيث اصبح من الممكن عبر تطوير وتجهيز هذه الطائرات استهداف اي هدف وتدميره.

وتابع قائد القوة البرية لحرس الثورة: اننا وفي ظل جهود خبراء الصناعات الدفاعية ومنظمات جهاد الاكتفا الذاتي اصبحنا مجهزين بقدرات الصواريخ بالغة الدقة حيث سيتم استخدام جزء من هذه القدرات في هذه المناورات.

واكد بان قدرات تكنولوجيا الحرب الالكترونية للبلاد قد شهدت تحولا ممتازا مقارنة مع الماضي في الابعاد الكمية والنوعية، واضاف: فيما يتعلق بمجال الدروع عملنا على الارتقا بنظام السيطرة على نيران الدبابات بحيث اصبحت دباباتنا قادرة على اصابة اهدافها بدقة على بعد عدة كيلومترات وتم الارتقاء بنظام السيطرة على النيران لدباباتنا من طراز "تي 72" الى مستوى دبابات "تي 90".

واعلن العميد باكبور عن تقليل الفترة الزمنية للتدخل السريع من قبل القوات الخاصة في العمليات الى اقصر فترة ممكنة، وقال: ان القوة البرية للحرس الثوري اليوم قادرة على نقل قواتها الخاصة بالتدخل السريع الى منطقة العمليات في اقصر فترة زمنية ممكنة والمبادرة بتنفيذ العمليات.

*تمرين الدفاع الحاسم عن السواحل والجزر

كما نفذت وحدات القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية، الاربعاء، تمرين الدفاع الحاسم عن السواحل والجزر في اليوم الثالث للمناورات.

وأجرت وحدات النخبة من القوة البرية لحرس الثورة صباح اليوم الاربعاء، مهمة الدفاع الحاسم عن السواحل والجزر في جزيرة لارك.

وفي هذه المرحلة من المناورات نفذت الوحدات المشاركة من القوة البرية للحرس الثوري بنجاح سيناريوهات هجومية ودفاعية محتملة باستخدامها اسلحة ومعدات جديدة وتكتيكات حديثة. 

وقامت وحدات القوة البرية للحرس الثوري في هذه المرحلة من المناورات بعد الرصد الاستخباري لمواقع العدو المفترض، باستهداف الاهداف المحددة بهجمات مكثفة بالاسلحة الثقيلة وشبه الثقيلة.

وتم في ظروف واقعية تقريبا، تنفيذ عمليات مضادة للانزال الجوي والدفاع متعدد الطبقات عن الجزر والدفاع الجوي للتصدي لمقاتلات العدو.


نورنيوز/وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.