شناسه خبر : 84218
تاریخ انتشار :
إشادة أممية بدور ايران في دعم اللاجئين

إشادة أممية بدور ايران في دعم اللاجئين

التقى المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، اليوم الإثنين، بوزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان.

واشاد المفوض الاممي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، باستضافة ايران لأعداد كبيرة من النازحين واللاجئين، وعدّها مساعدة كبيرة قدّمتها ايران للمجتمع الدولي بهذا الشأن.

وكان وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان قد التقى غراندي على هامش أعمال الدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك وعقد معه جولة من المباحثات.

واكد أمير عبد اللهيان خلال اجتماعه بغراندي في نيويورك ضرورة تحسين الوضع الإنساني في أفغانستان وقال: "للأسف نشهد تهجيراً للشعب الأفغاني داخل هذا البلد وكذلك تدفقهم إلى دول الجوار. وان الجمهورية الاسلامية الايرانية استضافت أربعة ملايين من الإخوة والأخوات الأفغان على مدى أربعة عقود ، وفي كل هذه السنوات حاولت أن تكون مضيفًا جيدًا ، على الرغم من اجراءات الحظر والضغوط الاقتصادية وتفشي فيروس كورونا ، لكن من الضروري ان تعمل المنظمات الدولية بواجباتها بشكل اكثر نشاطا تجاه الوضع الإنساني في هذا البلد لمنع تهجير المزيد من ابناء الشعب في أفغانستان.

وتجدر الإشارة إلى أن فيليبو غراندي التقى أيضا مساعد وزير الداخلية حسين ذوالفقاري في مقر وزارة الداخلية الأحد. وقال مساعد وزير الداخلية خلال الاجتماع: إن "مساعدات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ضئيلة ازاء النفقات التي تنفقها إيران للنازحين  واللاجئين ، ونحن نتحمل نفقات ضمان أمن ومنع الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا".

واشاد المفوض الاممي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، باستضافة ايران لاعداد كبيرة من النازحين واللاجئين وأكد أنها قدّمت المساعدات للمجتمع الدولي بهذا الشأن.

واشار غراندي، خلال لقائه وزير الداخلية احمد وحيدي، الى ان المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة تتعاون مع ايران في شؤون النازحين منذ اكثر من 40 عاماً.

ولفت الى ان اجتماعه بوزير الداخلية يأتي في وقت ارتفعت اعداد النازحين الافغان المتوجهين الى ايران.

وعدّ هدفه من زيارة ايران تنمية التعاون بشأن الرعايا الافغان، لافتا الى اجراء محادثات مع حركة طالبان كما ان مساعي تبذل لتعزيز الاستقرار في افغانستان للحد من النزوح الى ايران.

ونوه الى ان جهودا تبذل على صعيد تقديم المزيد من المساعدات للنازحين الافغان في ايران.

ولفت الى انه يتفهم مطالب ايران في مجال المساعدات الدولية للنازحين والتي تم نقلها الى قادة اوروبا عدّة مرات.

وأشاد باستضافة ايران للنازحين الافغان رغم مواجهتها للحظر، مؤكدا انه سيتباحث، خلال لقائه السفراء الاوروبيين الاثنين، عن موضوع تقبل الاتحاد الاوروبي للمسؤولية بمزيد من الجدية.

واشار غراندي الى الحظر المفروض على ايران، عادّا هذا الموضوع بأنه ساهم في تعقيد تقديم الخدمات للنازحين الافغان.

وفي وقت سابق من أمس، اكد وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان" على ضرورة توسيع العلاقات بين ايران والكويت وبذل الجهود لازالة العراقيل القنصلية وتسهيل الزيارات بالنسبة لرعايا البلدين؛ مؤكدا استعداد طهران لتأسيس لجان قنصلية وحدودية مشتركة مع هذا البلد.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جرى، الاحد في اسلام آباد على هامش مؤتمر وزراء خارجية التعاون الاسلامي، بين امير عبداللهيان و وزير الخارجية الكويتي "احمد ناصر الحمد الصباح".

واعتبر وزير الخارجية، ان العلاقات بين البلدين قائمة على اسس الاخوة وحسن الجوار؛ محملا نظيره الكويتي تحيات رئيس الجمهورية الاسلامية "سيد ابراهيم رئيسي" الى امير هذا البلد.

من جانبه، بلّغ "الصباح "وزير الخارجية، تحيات امير دولة الكويت الى سماحة قائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية؛ مؤكدا ان اللجان القنصلية والحدودية المشتركة ستبدا مهامها قريبا.

واستعرض الوزير الكويتي مع نظيره الايراني في هذا اللقاء، اخر التطورات على الساحة الاقليمية والقضايا الثنائية؛ كما وجه له دعوة لزيارة الكويت.


نورنيوز/وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.