شناسه خبر : 83012
تاریخ انتشار :
تقدم في المحادثات بين ايران والوكالة الدولية

تقدم في المحادثات بين ايران والوكالة الدولية

اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة، عن احراز تقدم في المحادثات بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية في العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال خطيب زادة في تصريح لقناة "برس تي في" ان المحادثات بين المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، ورئيس منظمة الطاقة الذرية الايراني محمد اسلامي، أدت إلى احراز تقدم وتضييق الفجوات في العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

واضاف المتحدث بأسم الخارجية الايرانية: لا أريد الخوض في التفاصيل لكن يمكنني أن أتوقع أن يتوصل الجانبان لى تفاهم قريبا.
يذكر ان جولة جديدة من المحادثات حول رفع الحظر في عهد الحكومة الإيرانية الجديدة قد انطلقت يوم الاثنين 29 نوفمبر/ تشرين الثاني، مع عقد اجتماع اللجنة المشتركة لاتفاق النووي في فيينا.
وقدم الوفد الإيراني برئاسة المساعد السياسي لوزير الخارجية علي باقري في الاول من ديسمبر/كانون الاول الجاري ، وثيقتين للجانب الآخر تتعلقان برفع الحظر والقضايا النووية.
وبناء على طلب الجانب الأوروبي للتشاور مع العواصم، توقفت هذه المحادثات ثم استؤنفت يوم الخميس 9 ديسمبر/كانون الاول مع اجتماع اللجنة المشتركة للاتتفاق النووي الذي لا يزال جاريًا في فيينا، ويوم الأحد تم عقد اجتماع لمجموعة عمل الخبراء الثالثة حول الترتيبات التنفيذية في فندق كوبورغ.
وكان رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي قد صرح للصحفيين أمس الثلاثاء معرض تعليقه على التعاون بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية: ان علاقتنا مع الوكالة الدولية تقوم على اساس النظام التاسيسي والقوانين واجراءات الضمان ومعاهدة حظر الانتشار "ان بي تي" وتقوم الوكالة بمراقبة انشطتنا.
واضاف: ما يجري نشره في وسائل الاعلام متعلق بحرب نفسية وقضايا سياسية للطرف الاخر المقابل لنا الذي لا يطيق باي حال من الاحوال النمو العلمي والتكنولوجي في ايران ويسعى عبر توجيه مثل هذه الاتهامات واثارة الاجواء والحرب النفسية للايحاء بان لنا هدفا غير مبرر ولسنا ملتزمين بموضوع حظر الانتشار النووي.
وكان المدير العام للوكالة الطاقة الدولية قد ادلى بادعاءات جديدة بشأن عمليات التفتيش في إيران تزامنا مع محادثات رفع الحظر في فيينا.
وزعم رافائيل غروسي، مرة أخرى تزامنا مع المفاوضات الجارية حاليا في فيينا لرفع اجراءات الحظر، أن تقييد وصول مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية يعطي "صورة غامضة" عن البرنامج النووي الايراني.


نورنيوز/وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.