شناسه خبر : 81015
تاریخ انتشار :
اختتام مناورات "ذوالفقار 1400" باستعراض بحري مهيب

اختتام مناورات "ذوالفقار 1400" باستعراض بحري مهيب

اختتمت اليوم الثلاثاء مناورات "ذو الفقار 1400" المشتركة للجيش الايراني باستعراض بحري للسفن والغواصات من بينها المدمرة "دنا".

في هذه المراسم التي حضرها اللواء عبدالرحيم موسوي قائد الجيش الايراني وعدد من كبار قادة الجيش، ومجموعة واللواء حسني سعدي نائب قائد مقر "خاتم الأنبياء (ص) المركزي، بالإضافة إلى مراقبين من المقر ورئيس دائرة التوجيه العقائدي والسياسي في الجيش وقادة القوات البرية والبحرية والجوية والدفاع الجوي، قامت جميع أنواع البوارج الحربية في ذلك مدمرة "دنا" الإيرانية الصنع بالكامل ، وجميع أنواع المدمرات وراجمات الصواريخ وغواصات من طراز طارق وغدير بالاستعراض من أمام قيادة المدمرة "سهند".

وقامت مقاتلات F-4 وميراج وطائرات الاستطلاع P3F التابعة للقوات الجوية للجيش وأنواع المروحيات التابعة للقوة البحرية بمرافقة الوحدات العائمة والغوصات في هذا الاستعراض البحري.
وكان القائد العام للجيش قد استعرض قبل ذلك الوحدات المشاركة في المناورات، ومن بينها بعض المعدات والأدوات الخاصة بالقوة البرية من بينها الدبابات وناقلات الجند والمدافع وعربات الصواريخ.
وكانت المعدات الموجودة في مراسم الاستعراض النهائي لمناورات "ذو الفقار 1400" المشتركة للجيش تشكل فقط جزءًا من القدرات المستخدمة، اعتمادًا على قدرة وحدات المنطقة التي شاركت في هذه المناورات.
واعلن الاميرال محمود موسوي المتحدث بأسم مناورات "ذو الفقار 1400" انه تم اجراء هذه المناورات مع تنفيذ مختلف السيناريوهات العسكرية في منطقة العمليات بمساحة تزيد على مليون متر مربع.
وقال: تهدف هذه المناورات الى تعزيز القدرات القتالية والدفاع عن استقلال وسلامة أراضي الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ومواصلة وتعزيز الوجود الفعال في المياه الدولية البعيدة، لتحسين جاهزية الجيش لمواجهة اطماع الاعداء، ومحاكاة بيئة قتالية حقيقية، وتنفيذ أجزاء من الخطط العملياتية، وزيادة التنسيق بين القوات الأربعة للجيش والمقر المشترك للدفاع الجوي في إجراء عمليات مشتركة، ونقل المعرفة والخبرة إلى جيل الشباب في بيئة العمليات الحقيقية، والاستفادة القصوى من القدرات الموجودة في مجال الطائرات المسيرة وتقييم سرعة العمليات والمهارة والدقة والقوة التدميرية لمنظومات الصواريخ الساحلية والبحرية والمحمولة جواً.
واضاف الاميرال موسوي: تعد مناورات "ذو الفقار 1400"  تمريناً مشتركاً بين القوات الأربع لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية وعقد مثل هذه التمارين التي جمعت بين قوة مدفعية القوات البرية والبحرية والدفاع الجوي في دعم نيران القوات العاملة، مما أدى إلى تكثيف حجم إطلاق النار والقوة التدميرية في مواجهة العدو وجعل القوات أكثر تنسيقًا في مواجهة الأعداء.
واشار المتحدث الرسمي بأسم مناورات "ذو الفقار 1400" الى المكتسبات التي حققتها هذا المناورات، قائلا: الارتقاء بمستوى الردع ضد التهديدات المستقبلية، والثقة بالنفس في رصد التهديدات ومكافحتها، وتعزيز الثقة في مشاهد العمليات الكبيرة على الأرض والجو والبحر من خلال الاعتماد على التقنيات والإنجازات والقدرات المحلية هي من بين هذه المكتسبات التي تحققت في المناورات المشتركة.
واختم قائلا: كما ان إظهار اقتدار الجيش كذراع قوي للجمهورية الإسلامية الايرانية في المنطقة الجنوبية الشرقية من البلاد وضمان أمن الاستثمار في هذه المنطقة، والتواجد في المياه المفتوحة الدولية والنائية، وعرض قدرات وإمكانيات ايران كعنصر مؤثر في توفير الأمن في المنطقة وبعث رسالة حاسمة من الجمهورية الإسلامية الايرانية في حماية المصالح الوطنية هو إنجاز آخر لمناورات "ذو الفقار 1400" المشتركة للجيش الإيراني.


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.