شناسه خبر : 125427
تاریخ انتشار :
تزايد الاتصالات بين الكيان الصهيوني وجمهورية أذربيجان

تزايد الاتصالات بين الكيان الصهيوني وجمهورية أذربيجان

أجرى وزير خارجية الكيان الصهيوني إيلي كوهين محادثة مع نظيره الأذري جيهان بيراموف، وشكره على قرار بلاده فتح سفارة في تل أبيب، فيما هنأه الأخير بتوليه منصبه، معربا عن رغبته بزيادة تعزيز العلاقات بينهما، معلنا موافقته على دعوة الوزير الإسرائيلي لزيارتها بغرض افتتاح سفارة بلاده.

صحيفة معاريف كشفت أن "علاقات باكو وتل أبيب تقدمت خطوة جديدة عقب إرسال أعضاء برلمان جمهورية أذربيجان رسالة تهنئة وشكر لثلاثين وزيراً وعضو كنيست من جميع الأحزاب الإسرائيلية، الذين وقعوا مؤخراً على خطاب من الدعم والتشجيع المرسل للبرلمان الأذربيجاني بعد الإعلان الرسمي عن افتتاح سفارة في تل أبيب".

وأضافت " أن "أعضاء البرلمان الأذربيجاني رحبوا بزيارة نظرائهم الإسرائيليين لبلدهم، لأنها ستوسع العلاقات البرلمانية، وتعمق العلاقات الأذربيجانية الإسرائيلية، والشراكة الاستراتيجية القائمة على الثقة والدعم المتبادلين".
من جهته، أعرب أعضاء الكنيست في رسالة، عن استغرابهم من قرار البرلمان الفرنسي فرض حظر على شراء النفط والغاز من جمهورية أذربيجان على خلفية الصراع مع أرمينيا.

وأشارت رسالة الكنيست إلى أن "افتتاح سفارة أذربيجان في إسرائيل يشكل بداية مرحلة جديدة في علاقاتهما الثنائية، ودليل حي على ارتقاء تعاونهما إلى مستوى جديد، مع العلم أن إسرائيل من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال جمهورية أذربيجان، وتشتركان في مواقف متشابهة فيما يتعلق بالعمليات التي تتطور في منطقتهما، وعلى نطاق عالمي، وتظهران الدعم المتبادل عندما يتعلق الأمر بحل المشاكل التي تواجههما".

تأخذ علاقة باكو وتل أبيب منحى جديدا مع تسلم بنيامين نتنياهو مجددا للسلطة، فهو يرتبط بصداقة وثيقة مع الرئيس علييف، مما يزيد من شراكتهما المهمة في العقود الأخيرة، سواء من حيث كونها موردا موثوقا للطاقة والأمن، لكنه قد يقابل بتوتر إيراني أذري في حال أقدم الاحتلال على استغلال وجوده الأمني والاستخباري في باكو لتنفيذ أعمال عدوانية ضد طهران.


نورنيوز/وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.