شناسه خبر : 118604
تاریخ انتشار :
فيما يحرز طارمي هدفي ايران.. المنتخب الايراني يخسر مباراته الاولى أمام انجلترا

فيما يحرز طارمي هدفي ايران.. المنتخب الايراني يخسر مباراته الاولى أمام انجلترا

استهل المنتخب الإنجليزي مشواره في بطولة كأس العالم 2022، بأفضل طريقة ممكنة، عندما تغلب على نظيره الإيراني 6-2 مساء الإثنين، على ستاد خليفة، ضمن منافسات المجموعة الثانية.

وأحرز أهداف إنجلترا كل من جود بيلينجهام (45) وبوكايو ساكا (43 و62) ورحيم سترلينج (45+1) وماركوس راشفورد (71) وجاك جريليش (90)، فيما سجل مهدي طارمي هدفي إيران (65 و90+12).

وحصل المنتخب الإنجليزي على 3 نقاط ثمينة، تمنحه صدارة المجموعة ولو بشكل مؤقت، قبل المواجهة الثانية بين الولايات المتحدة وويلز.

 واعتمد مدرب المنتخب الإنجليزي جاريث ساوثجيت، على طريقة اللعب 4-3-3، حيث وقف جون ستونز إلى جانب هاري ماجواير في عمق الخط الخلفي، بإسناد من الظهيرين كيران تريبييه ولوك شاو.

وأدى ديكلان رايس دور لاعب الارتكاز، فيما وقف أمامه جود بيلينجهام وماسون مونت، خلف ثلاثي الهجوم المكون من بوكايو ساكا ورحيم سترلينج وهاري كين.

في الجهة المقابلة، لجأ مدرب إيران كارلوس كيروش، إلى طريقة اللعب 5-4-1، حيث تكون الخط الخلفي من صادق محرمي وروزبه جشمي ومجيد حسيني ومرتضى بور علي كنجي وميلاد محمدي.

وعلى الجناحين وقف كل من علي رضا جهان بخش وأحمد نور اللهي، مقابل تمركز إحسان حجي صافي وعلي كريمي، في وقت وقف فيه مهدي طارمي وحيدا في الخط الأمامي.

وطالب المنتخب الإنجليزي بركلة جزاء في الدقيقة الثالثة بعد تعرض ماجواير للمسك داخل المنطفة، لكن الحكم لم يعلن شيئا.

ونفذ المنتخب الإنجليزي ركلة حرة بذكاء، ليرفع كين الكرة من الناحية اليمنى، ويحاول الحارس الإيراني إبعادها، لكنها وصلت إلى ماجواير الذي هز الشباك الجانبية من الخارج في الدقيقة الثامنة.

وتوقف اللعب لأكثر من 5 دقائق بعدما اصطدم الحارس الإيراني علي رضا بيرانوند بوجهه في زميل له.

ولم يتمكن الحارس الايراني من إكمال اللقاء، ليدخل مكانه الحارس البديل حسين حسيني، ووصلت الكرة إلى ساكا في الناحية اليمنى، لكن الحارس حسيني سيطر على تسديدته اليسارية الضعيفة في الدقيقة 27.

 وسنحت فرصة خطيرة للمنتخب الإنجليزي في الدقيقة 32، عندما نفذ تريبييه ركلة ركنية، تابعها ماجواير برأسه لترتد من العارضة.

وتمكنت إنجلترا من افتتاح التسجيل في الدقيقة 35، عندما رفع لو شاو عرضية أنيقة من الناحية اليسرى، تابعها بيلينجهام برأسية في الشباك.

وسرعان ما أضافت إنجلترا الهدف الثاني في الدقيقة 43، عندما وصلت الكرة إلى من ركلة ركنية إلى ماجواير، الذي وجهها برأسه ناحية ساكا، فسددها الأخير نصف طائرة من مشارف منطقة الجزاء لتعانق الشباك.

ولم يتأخر المنتخب الإنجليزي في إضافة الهدف الثالث بالدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، عندما عكس كين كرة عرضية منخفضة من الناحية اليمنى، وضع سترلينج قدمه أمامها ليدكها في الشباك.

واحتسب الحكم 14 دقيقة كوقت بدل الضائع دون أن تسفر عن شيء، باستثناء فرصة إيرانية وصلت من خلالها الكرة إلى محمدي الذي سددها مباشرة من الناحية اليمنى فوق المرمى الإنجليزي.

حاول المنتخب الإيراني تغيير المجريات مع بداية الشوط الثاني من خلال 3 تبديلات، في محاولة لدعم المهاجم المعزول طارمي، لكن إنجلترا تمكنت من تعزيز تقدمها بهدف رابع في الدقيقة 62، عندما حصل ساكا على الكرة من سترلينج، ليراوغ ثم يسدد كرة زاحفة مرت من الجميع واستقرت في الشباك.

وقلصت إيران النتيجة في الدقيقة 56، عبر طارمي الذي استلم كرة بينية من البديل قلي زاده، قبل أن يسدد في سقف الشباك.

وأقدم الإنجليز على 4 تبديلات دفعة واحدة، فتمكن ماركوس راشفورد من إحراز الهدف الخامس لبلاده في الدقيقة 71، عندما حصل على تمريرة من كين، ليتخلص من محرمي في اللمسة الأولى، ويسدد كرة منخفضة في الزاوية السفلى.

ومن هجمة مرتدة، مرر نور اللهي الكرة إلى طارمي، الذي سدد وسط ضغط من البديل إريك داير فوق المرمى بالدقيقة 77.

وانطلق راشفورد من الجناح الأيمن، قبل أن يقدم فاصلا جميلا من المرواغة، ثم يسدد كرة لترتد من الدفاع في الدقيقة 82.

وجاء الهدف السادس في الدقيقة الأخيرة، عندما حصل البديل كالوم ويلسون، على كرة بينية انفرد من خلالها بالمرمى، لكنه بدلا من التسديد، مرر إلى البديل الآخر جاك جريليش الذي وضعها بسهولة في الشباك.

وكاد البديل سردار أزمون أن يسجل هدفا لإيران في الوقت بدل الضائع، إلا أنه أصاب العارضة بعد انفراده بالحارس.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لإيران بعد الاحتكام لتقنية الفار، سجل منها طارمي هدفه الشخصي الثاني له ولفريقه في الدقيقة 90+13.

هذا وصرح مدرب ايران بعد انتهاء المباراة قائلاً: لم ينته كل شئ! لدينا مباراتين أمام ويلز وامريكا، لعب اللاعبون بشجاعة ولاخر لحظة كانوا يقاتلون.

وأضاف كيروش: هذه قوة المنتخب الايراني وفعل اللاعبون ما عليهم في الملعب.

وفي الختام بيّن كارلوس كيروش أن آمال ايران مازالت موجودة في المونديال ونسعى لاحيائها في المباراتين القادمتين.


نورنيوز/وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.