شناسه خبر : 112600
تاریخ انتشار :
رئيس الجمهورية: الحوار بين دول الجوار  أفضل سبيل لحلّ المشاكل

رئيس الجمهورية: الحوار بين دول الجوار أفضل سبيل لحلّ المشاكل

اكد رئيس الجمهورية آية الله السيد ابراهيم رئيسي، على المضي في بناء اواصر أخوية وتطوير التعاون الاقليمي، في اطار النهج الرئيسي للسياسات الخارجية الايرانية قبال المنطقة؛ قائلا: ان العراقيل التي يضعها الاعداء لن تخل بهذه الارادة اطلاقا.

جاء ذلك خلال تصريحات رئيس الجمهورية، اليوم الاربعاء، بمراسم تقديم اوراق اعتماد سفير الكويت الجديد في طهران "بدر عبدالله المنيخ".

واعتبر "رئيسي" العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية مع الكويت، معمقة وقائمة على مبادئ وثقافة البلدين.

وفيما نوّه الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية، لطالما اثبتت بانها صديقة الفترات العصيبة لجيرانها، اعتبر رئيس الجمهورية، الحوار بين دول الجوار ورفع مستوى التعاون الاقليمي اكثر السبل تاثيرا في حل المشاكل.

واضاف : ان التدخل الاجنبي في قضايا المنطقة، لن يحل اي مشكلة، وانما ادى على الدوام الى اثارة المشاكل ايضا.  

وحذر من محاولات العدو بشتى الوسائل والحيل من اجل عرقلة مسار العلاقات بين الدول الاقليمية والجهود الهادفة الى توسيعها.

الى ذلك، نقل "المنيخ" لرئيس الجمهورية الاسلامية، تحيات الامير و ولي العهد الكويتيين؛ مؤكدا انه سيعمل خلال فترة توليه سفارة الكويت بطهران على تعزيز العلاقات الثنائية اكثر فاكثر، وفتح آفاق ومجالات جديدة في العلاقات بين البلدين.

واكد السفير الكويتي الجديد لدى ايران، خلال اللقاء مع رئيسي اليوم، على ترحيب بلاده بالسياسة المبدئية للجمهورية الاسلامية الايرانية، المتمثلة في التعامل على اسس الحوار؛ لافتا بان السبيل الصحيح لازالة التحديات الراهنة داخال المنطقة والارتقاء بمستوى التعاون الاقليمي، يكمن في الحوار. 

كما اشاد الدبلوماسي الكويتي على نهج رئيس الجمهورية الاسلامية اية الله رئيسي، بشان التركيز على الحوار والتعاون مع دول المنطقة. 


نورنيوز/وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.