شناسه خبر : 111435
تاریخ انتشار :
تصفية الذهب الوسخ.. مساعي الشركات المعرفية لمعالجة المياه في ايران

تصفية الذهب الوسخ.. مساعي الشركات المعرفية لمعالجة المياه في ايران

يرى الرئيس التنفيذي لشركة معرفية ايرانية ناشطة في مجال معالجة مياه الصرف الصحي أنه إذا طبقنا تقنيات مشتركة لمعالجة مياه الصرف الصحي، سيعود علينا هذا الأمر بأرباح جيدة للبلاد، يمكن أن يكون إنتاج الغاز أحد هذه الأشياء الواعدة.

من المعلوم للعديد من البشر أن إعادة إحياء الموارد المائية هي عملية تهدف إلى تحسين جودة المياه وإعادة استخدامها، إذ تقوم دول العالم بمعالجة مياه الصرف الصحي لحل مشكلة الجفاف، أدى هذا الإجراء إلى حل معظم مشاكلهم، على سبيل المثال ، في أوروبا 60٪ وسلوفاكيا 65٪ من مياه الصرف الصحي  تقوم البلدية بمعالجتها وإعادتها إلى دورة الحياة، بينما تعالج دول تشاد والصومال والسودان أقل من 5٪ من مياه الصرف الصحي وهذا هو بالضبط السبب الذي تعاني منه هذه البلدان لاسيما من ناحية سوء إنتاج الغذاء والفقر المُدقع في غالبية بقاعها.

كذلك الأمر في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وفقًا لمحمد رضا بختياري الرئيس السابق لشركة المياه والصرف الصحي في محافظة طهران، تنتج البلاد ستة مليارات وثمانمائة مليون متر مكعب من مياه الصرف الصحي سنويًا، يتم معالجة حوالي مليار وثمانمائة مليون متر مكعب منها. حوالي 4 مليار متر مكعب يساوي الحجم التقريبي لخزان سد جتوند، أي ما يعادل 70٪ من مياه الصرف الصحي ، ولا يعود أبدًا إلى دورة الاستهلاك. من أجل الوصول إلى أفق استرداد 100٪ للمياه المستخدمة في المدن ، هناك شعور قوي بالحاجة إلى الابتكار والتعاون من قبل الشركات المعرفية في عملية تنقية المياه وتصفيتها وإنقاذها من دوامة الهدر.

في السياق، وفي إشارة الى هذه المسألة، قال أحمد سلسبيلي الرئيس التنفيذي لشركة معرفية ناشطة في مجال معالجة مياه الصرف الصحي، في مقابلة مع مراسل وكالة آنا: لابد أن تصب البلاد جميع طاقاتها نحو التطهير الكامل للذهب القذر (مياه الصرف الصحي)، مؤكدا أنه ليس لدينا سبيل آخر سوى تنقية المياه، ويجب تنفيذ أي خطة قيمة تتعلق بهذا المجال.

ويتابع المدير في الشركة المعرفية الإيرانية: خلال زيارتي السابقة إلى ألمانيا، رأيت معالجة مياه الصرف الصحي كجزء من حياة الناس اليومية؛ في ألمانيا، تعالج معظم المباني التي يزيد ارتفاعها عن 6 طوابق مياه الصرف الصحي داخل المبنى، في هذا النموذج، يتم الفصل الأولي ويتم فصل المياه العادمة الصلبة والسائلة ويعود الماء إلى دورة الاستهلاك.

يضيف الخبير الإيراني: إن لهذه الطريقة أيضا تاريخا في إيران، منذ حوالي 40-50 عاما كان لبعض المدن البتروكيماوية والجيش في آبادان أيضًا شيء من هذا القبيل. تعتبر معالجة مياه الصرف الصحي مربحة للغاية بسبب الأسمدة في مياه الصرف الصحي، واليوم فإن سعر السماد الذي نستخرجه من مياه الصرف الصحي هو عُشر سعر السماد المستورد، ارتفع السعر العالمي للأسمدة ، وخاصة الأسمدة الفوسفاتية، بشكل حاد بسبب الحرب بين أوكرانيا وروسيا، وزاد التضخم في معظم دول العالم.


نورنيوز/وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.