شناسه خبر : 111300
تاریخ انتشار :
السيد رئيسي يردّ على إتهام ايران بدعم روسيا ضد اوكرانيا

السيد رئيسي يردّ على إتهام ايران بدعم روسيا ضد اوكرانيا

اكد رئيس الجمهورية "اية الله سيد ابراهيم رئيسي"، على استعداد ايران لتسخير كافة الطاقات، بما في ذلك الدبلوماسية، للتعاون في وقف الحرب الراهنة داخل اوروبا.

جاء خلال اتصال هاتفي اجراه رئيس جمهورية بولندا " أندجي سيباستيان دودا"، مع "آية الله رئيسي" الاربعاء، لاستعراض سبل وقف الحرب الاوكرانية.

ونفى رئيس الجمهورية، الشائعات الواهية والمسيسة التي يروج لها الغربيون حول موقف ايران من الحرب في اوروبا؛ قائلا: ان موقف الشعب الايراني هو الوقوف الى جانب المظلومين.

وصرح "رئيسي"، بان ايران تجمعها علاقات تاريخية وشاملة، مع كلا طرفي النزاع في اوروبا؛ واصفا الشائعات التي يروج لها حول مواقف ايران، بانها ناجمة عن سياسات دول غربية وعلى رأسها امريكا ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية. 

واضاف: ان موقف ايران منذ بداية الحرب في اوروبا، تركز على رفض النزاع والاقتتال.

كما تطرق الى الدمار الذي خلفته حرب الثماني سنوات المفروضة من قبل امريكا واروبا بعمالة "صدام" المقبور على ايران (1980-1989)، قائلا : ليست هناك دولة تعارض الحرب مثل ايران.

وتابع : ان الجمهورية الاسلامية مستعدة من اجل تسخير جميع طاقاتها الواسعة لوقف الحرب في اوروبا.

ولفت رئيس الجمهورية الى حقبة الحرب العالمية الثانية، حيث قامت ايران على إيواء اللاجئين البولنديين؛ مؤكدا ان هذا الموقف يشكل احد بوادر العلاقات بين شعبي البلدين ومؤشر على موقف وستراتيجية الشعب الايراني في مساندة المظلومين.

واستطرد رئيسي: في ظل الظروف الراهنة يتعين على طهران و وارسو، اتخاذ خطوات مناسبة لرفع مستوى التعاون التجاري والاقتصادي بينهما.

في المقابل، نوّه رئيس جمهورية بولندا بتاريخ "العلاقات الممتدة لسنوات طويلة والقائمة على اسس الصداقة" بين وارسو وطهران؛ واعتبر ان استضافة الشعب الايراني للاجئين البولنديين خلال الحرب العالمية الثانية، مؤشرا على عمق الاواصر التي تجمع بين شعبي البلدين.

وقال "دودا" خلال حديثه الهاتفي مع "رئيسي" اليوم : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لطالما سعت الى تعزيز السلام والاستقرار في العالم؛ متطلعا الى الارتقاء بمستوى التعاون في الصعيدين الثنائي والدولي بين بولندا وايران.


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.