شناسه خبر : 111262
تاریخ انتشار :
القضاء الإيراني يتوعّد بمحاسبة مثيري الشغب في اطار القانون

القضاء الإيراني يتوعّد بمحاسبة مثيري الشغب في اطار القانون

أكد المدعي العام الايراني على ضرورة الاسراع في البت في قضايا مثيري الشغب في اطار القانون وحدود العدالة ، وسيتم التعامل معهم وفقًا للجرائم التي ارتكبوها ووفقًا للادلة الموجودة.

وقال حجة الاسلام محمد جعفر منتظري ، في تصريح للصحفيين، بعد زيارته مرقد الفريق الشهيد الحاج قاسم سليماني في مدينة كرمان (جنوب شرق) مساء الثلاثاء: "نأسف لأن بعض مواطنينا، وخاصة الشباب منهم، قد خُدِعوا ووقعوا في فخ العدو في الاحداث الاخيرة".

واوضح أن العديد من الأشخاص المخدوعين في الأحداث الأخيرة ، والذين ربما لم تكن لديهم القدرة على التحليل ولم يرتكبوا جريمة ما، سيتم إطلاق سراحهم بأمر قضائي بسيط ، مضيفًا: ان عددا كبيرا من الأشخاص الذين لم يرتكبوا جريمة ما وكانوا مقصرين بصورة اقل قد تم الافراج عنهم بعد توجيههم ونصحهم واخذ التعهد من عوائلهم.

وأكد المدعي العام على أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق العناصر والقياديين الرئيسيين بحسب الجرائم التي ارتكبوها ، وقال: إن كان هؤلاء قد ارتكبوا جرائم قتل وطالب اهالي الضحايا بالقصاص فسيتم تنفيذ القصاص بحقهم ، ولو انطبقت صفة "الحرابة" عليهم سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم، وإذا كانت هناك فئات أخرى من الجرائم ، فسيتم التعامل معهم وفقًا لجرائمهم.

وشدد منتظري على أنه لا ينبغي الانخداع بمخططات العدو، مضيفا: جماهير الشعب لم ولن تنخدع ، وعلى الجميع الاطمئنان بان أميركا والكيان الصهيوني وبريطانيا والمنافقين وسائر الاعداء يقفون وراء اعمال الشغب هذه.

وأضاف منتظري: أولئك الذين ارتكبوا الكثير من الجرائم عبر التاريخ والمنافقين الذين قتلوا 17 ألفًا من أعزائنا في جميع أنحاء البلاد ويرتكبون جرائم تحت راية الدعم الغربي، وهذه الجرائم هي استمرار لنفس تلك الجرائم.

وتابع قائلا: أن الجهاز القضائي مع  وجود أجهزة المخابرات والأمن هو بالتأكيد يتحلى باليقظة ويراقب وسيعاقب الافراد على الجرائم التي يرتكبوها.

وفي ختام حديثه قال المدعي العام مخاطبا أهالي كرمان: نتمنى أن تبقى الراية المشرفة للشهيد سليماني ترفرف عاليا، وأن يحافظوا على ذكرى اللواء سليماني، رمز مقاومة البلاد والعالم الإسلامي، أكثر من ذي قبل.

وأكد منتظري أن الأمن الحالي في البلاد يعود إلى تضحيات الفريق الشهيد قاسم سليماني والشهداء الذين تمكنوا بتوجيهاته وقيادته من تخليص أربع دول إسلامية مهمة ، وهي إيران والعراق ولبنان وسوريا من شر الجماعات الارهابية وصنيعة الكيان الصهيوني تنظيم داعش التكفيري.


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.