شناسه خبر : 108047
تاریخ انتشار :
كنعاني: ايران لم تدخر أي جهد لإحلال السلام بين اذربيجان وارمينيا

كنعاني: ايران لم تدخر أي جهد لإحلال السلام بين اذربيجان وارمينيا

اكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "ناصر كنعاني"، ان تحلي جمهوريتي اذربيجان وارمينيا بارادة سياسية لاطلاق الحوار واستخدام الاطر الاقليمية وبذل مساعي مشتركة من قبل دول الجوار، سيسهم في تسوية الخلافات في منطقة القوقاز.

وقال كنعاني خلال مؤتمره الصحفي اليوم الاثنين رداً على سؤال حول الأحداث في منطقة جنوب القوقاز: لقد تم الإعلان رسميا عن مواقف إيران الواضحة من التطورات في هذه المنطقة مرات عديدة على مستويات مختلفة ولا توجد اي ابهامات بهذا الخصوص.

وتابع بالقول لكن للأسف ، في الأيام الأخيرة، شهدنا اندلاع  نزاعات حدودية جديدة بين دولتين مجاورتين، أذربيجان وأرمينيا، مما أدى للأسف إلى سقوط قتلى وجرحى.

وقال: اتخذت الجمهورية  الإسلامية الايرانية الإجراءات والجهود السياسية في أسرع وقت ممكن بناء على سياسة الجوار وسياستها المبدئية القائمة على بذل الجهود للمساعدة بشكل بناء في حل الأزمات الإقليمية.

وأوضح، أن إيران طالما تسارع في إحلال السلام في المنطقة وتشجع على الحلول السياسية.

وأشار إلى الحوار الذي جرى بين رئيس الجمهورية الإسلامية الايرانية آية الله "ابراهيم رئيسي" و نطيره الارميني بشأن تبادل الآراء حول هذه القضية وأوضح: أعرب رئيس الجمهورية خلال اللقاء عن آراء ومواقف ايران في هذا الصدد ونقل توصياته السياسية إلى الجانب الأرميني.

وتابع قائلا: وبعد ذلك، جرت محادثات هاتفية بين وزير الخارجية الايراني حسين امير عبىاللهيان  ونظيره الأذربيجاني، مؤكدا ان ايران لم تدخر أي جهد في إحلال السلام وإنهاء النزاعات بين اذربيجان وارمينيا منذ بداية الأزمة بينهما.

وصرح أن المواقف الأساسية للجمهورية الإسلامية الإيرانية واضحة، ونؤكد علي ضرورة استخدام الأساليب والحلول السياسية لإنهاء النزاعات و الإشتباكات وتخفيف التوتر و اجراء محادثات سياسية لحل الخلافات الحدودية بين البلدين.

وفيما يتعلق بالجغرافيا السياسية للمنطقة وعدم تغيير الحدود الدولية، قال: إن سياسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية واضحة تماما وتؤكد علي ذلك ونعتقد أن ما يمكن أن يساعد في حل مثل هذه الخلافات هو تحلي البلدين بالإرادة السياسية لبدء الحوارات واستخدام الأطر الإقليمية والجهود المشتركة بالتعاون مع الدول الجوار، للمساعدة في إنهاء التوترات وحل الخلافات
 وشدد أن ايران تتمتع بعلاقات ودية ووثيقة للغاية مع جانبي الصراع على أساس سياسة الجوار، ولا تزال مستعدة للمساعدة في إنهاء التوترات والخلافات.

وفيما يتعلق بالجغرافيا السياسية للمنطقة وعدم تغيير الحدود الدولية ، قال إن سياسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية واضحة تمامًا وتؤكد علي ذلك ونعتقد أن ما يمكن أن يساعد في حل مثل هذه الخلافات هو تحلي البلدين بالإرادة السياسية لبدء الحوار واستخدام الأطر الإقليمية والجهود المشتركة بالتعاون مع الدول الجوار، للمساعدة في إنهاء التوترات وحل الخلافات.

وشدد أن ايران تتمتع  بعلاقات ودية ووثيقة للغاية مع جانبي الصراع على أساس سياسة حسن الجوار، ولا تزال مستعدة للمساعدة في إنهاء التوترات والخلافات.

واشار كنعاني في جانب آخر من مؤتمره الصحفي إلى مراسم الأربعين الحسيني، وقال: إننا نأمل أن تعزز هذه  المراسم الكبيرة، روح التعاطف واالتضامن بين الدول الإسلامية وجميع الدول الحرة وتوفر أرضية للتقارب بينها من خلال التمسك بالقيم الأخلاقية والإنسانية.

 


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.