شناسه خبر : 107986
تاریخ انتشار :
مراسم الاربعين رسخت اواصر الأخوة بين الشعبين الايراني والعراقي

مراسم الاربعين رسخت اواصر الأخوة بين الشعبين الايراني والعراقي

جدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ناصر كنعاني شكره وتقديره للحكومة والشعب العراقي لاستضافة لزوار مراسم اربعينية الامام الحسين (ع) مؤكدا بان مراسم "الاربعين" لهذا العام رسخت اواصر الصداقة والأخوة بين الشعبين الايراني والعراقي اكثر فاكثر.

وكتب كنعاني في صفحته على الانستغرام فجر اليوم الاحد "ان زيارة الاربعين هي العودة الى رسالة عاشوراء بعقلانية، والتمرّس على الحب للقيم السامية الدينية والانسانية والاخلاقية ".   

واكد كنعاني بأن التوقف لعامين بسبب جائحة كورونا لم يمنع اعادة انطلاق الحركة الشعبية العظيمة لزيارة "الاربعين"، وقال انه على الرغم من الطقس الحار غير المسبوق في هذا العام ، فان امواج العشاق والمحبين شدت الرحال من أصقاع الارض نحو العراق وكربلاء المقدسة وان اجتماع عشاق الامام الحسين (ع) كان أكبر حماسا وأكثر زخرا بالمعاني من الأعوام السابقة . وجدد ملايين الاشخاص، بغض النظر عن جنسياتهم وحتى مذاهبهم واديانهم، عهد العشق لسيد الشهداء الامام الحسين (ع) ومبادئه السامية.

واضاف: ان اكبر اجتماع مشيا على الاقدام في العالم، جمع ملايين البشر في درب واحد نحو مقصدهم المقدس جنب الى جنب .

واكد كنعاني على ان مراسم "الاربعين"  هذا العام رسخت اواصر الصداقة والأخوة بين الشعبين الايراني والعراقي، وقال: أن الشعب العراقي العزيز يضع في كل عام كل امكانياته في تصرف زوار سيد الشهداء الامام الحسين (ع) الايرانيين وغير الايرانيين وهذا يدل على عمق الايمان والاخلاص لدى الشعب العراقي العظيم.

وختم بالقول: الان وفي ختام هذا التجمع الديني والمعنوي العظيم، نجدد تقديم الشكر والتقدير لحكومة وشعب العراق كمضيفين لائقين لهذا التجمع العالمي المهيب.


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.