شناسه خبر : 107862
تاریخ انتشار :
رئيسي في سمرقند.. تعزيز سياسة الجوار والتقارب والتعددية

رئيسي في سمرقند.. تعزيز سياسة الجوار والتقارب والتعددية

اعتبر الرئيس آية الله السيد ابراهيم رئيسي، الهدف من زيارته الى جمهورية اوزبكستان، هو تعزيز سياسة الجوار والتقارب وتعميق التعددية.

وفي تصريح ادلى به قبيل مغادرته طهران اليوم الاربعاء متوجها الى اوزبكستان للمشاركة في قمة الدول الاعضاء في منظمة شانغهاي التي ستعقد في مدينة سمرقند أكد آية الله رئيسي  أن ايران استطاعت في الخطوة الأولى تعزيز الثقة السياسية المتبادلة، موضحا أنه يتابع في الخطوة الثانية قيام طهران بدور فاعل في المنطقة كي تستطيع تحقيق مصالح الشعب الايراني من خلال الطاقات المتاحة في آسيا والدول الجارة.

وحول العلاقات الثنائية بين ايران واوزبكستان، قال: ان العلاقات بين الجانبين جيدة في الوقت الحالي الا انها غير كافية في مجالي التبادل التجاري والاقتصادي.

وتابع قائلا: ان حجم التبادل التجاري بين ايران واوزبكستان يبلغ  500 مليون دولار والذي ربما بلغ اعلى مستوى له خلال العقود الثلاثة الماضية ، الا ان المسؤولين الاوزبكيين وزملاءنا في وزارة الخارجية والمجالات الاقتصادية يرون بانه ليس كافيا ويمكن ان يرتفع اكثر من المستوى الحالي.

وأشار الى الحضارة العريقة التي تربط كلا البلدين مؤكدا أنه يمكن تعزيز العلاقات بينهما في المجالات التجارية والاقتصادية والثقافية والترانزيت والنقل أيضا.

الى ذلك، أعلن المتحدث باسم الحكومة "علي بهادري جهرمي" عن المصادقة على لائحة انضمام الجمهورية الإسلامية الايرانية إلى منظمة شنغهاي للتعاون في مجلس الوزراء، وتقديمها إلى مجلس الشوري الإسلامي.

وكتب بهادري جهرمي في تغريدة له على تويتر اليوم الاربعاء :تم تقديم لائحة انضمام الجمهورية الإسلامية الايرانية إلى منظمة شنغهاي للتعاون، إلى مجلس الشوري الاسلامي لإكمال مراحلها القانونية بعد أن صادقت عليها الحكومة.

وأضاف تتم متابعة عضوية إيران في منظمة شنغهاي للتعاون كأكبر سوق إقليمي في العالم بجدية مع التنمية المتوازنة للسياسة الخارجية في الحكومة الثالثة عشرة من أجل تأمين المصالح الوطنية. 

وقال المدير العام لمنظمة شنغهاي للتعاون "جانغ مينغ"، ان قادة الدول الاعضاء سيوقعون خلال اجتماع القمة في مدينة سمرقند الاوزبكية، على المذكرات المتعلقة بالتزام الجانب الايراني من اجل الانضمام الى المنظمة رسميا.

واكد "مينغ" بانه "يتعين على ايران ان تشرع ايضا، في تنفيذ التعهدات الموكلة اليها، لكي تحصل على كامل العضوية في منظمة شنغهاي للتعاون".

ولفت هذا المسؤول الدولي، بان قرار ضم ايران الى هذه المنظمة، كان قد اتخذ خلال اجتماع القمة للعام 2021 بمدينة دوشنبة الطاجيكية، ومن ثم دخلت الاجراءات اللازمة حيّز التنفيذ لهذا الغرض.

في السياق، أعلن "غلام حسين اسماعيلي" رئيس مكتب رئيس الجمهورية اليوم الاربعاء أن الرئيس رئيسي، سيزور نيويورك للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة، موضحا أنه سيتم الاعلان لاحقا عن موعد الزيارة وتفاصيلها.

وأشار " اسماعيلي " في تصريح للصحفيين صباح اليوم الاربعاء على هامش اجتماع الحكومة الى زيارة السيد "رئيسي" الى اوزبكستان، موضحا أنه سوف يتم عقد اجتماعات للجنة المشتركة يتم فيها التوقيع على  حوالي 18 وثيقة ومذكرات تفاهم للتعاون بين البلدين.

وتابع رئيس مكتب رئيس الجمهورية قائلا: ان رئيس الجمهورية سيلتقي في قمة شانغهاي بنظرائه الروسي والصيني والهندي ورؤساء آخرين.

واعتبر " اسماعيلي " توقيع وزير الخارجية ونظرائه في الدول الاعضاء في منظمة شانغهاي بالنجاح الجيد للجمهورية الاسلامية الايرانية خلال هذه الزيارة المهمة.


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.