شناسه خبر : 107732
تاریخ انتشار :
كنعاني: الترويكا الأوروبية رضخت لضغوط كيان غير منتمي لاي من انظمة الضمانات التابعة للوكالة

كنعاني: الترويكا الأوروبية رضخت لضغوط كيان غير منتمي لاي من انظمة الضمانات التابعة للوكالة

دعا المتحدث باسم الخارجية الايرانية ناصر كنعاني، دول الترويكا الاوروبية الى انتهاج مسار بناء، مؤكدا استعداد ايران للتعاون مع الوكالة الدولية لازالة الصورة المصطنعة وغير الواقعية حول نشاطاتها النووية السلمية.

وقال كنعاني في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين ردا على سؤال حول حاجة اوروبا الى الطاقة والبيان الصادر عن دول الترويكا الاوروبية والرد الايراني عليه قائلا "يجب توجيه هذا السؤال الى المسؤولين الاوروبيين، لماذا انهم ورغم الحاجة الى الطاقة وحاجة شعوبهم لتحسين ظروفهم لا يرغبون في الاستفادة من الامكانيات الايرانية في مجال الطاقة لتأمين جزء من حاجة شعوبهم ؟

وتابع: من الطبيعي ان ايران وباعتبارها لاعبا هاما وبارزا على صعيد السوق الواسع للطاقة، قادرة على تامين قسم من حاجة الاسواق للطاقة.

ووصف كنعاني خطوة الترويكا الاوروبية بالخاطئة وغير المدروسة وفي زمن خاطئ وناجمة عن خطأ في الحسابات الاوروبية، واضاف " ايران بذلت خلال المفاوضات كل جهدها ليكون لها أداء بناء ومبدع ولفتح المسار نحو حصول الاتفاق ، لكن الاتفاق مسار ذو اتجاهين وكان الاجدر ان يعمل كل الاطراف باتجاه هذا المسار البناء.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية: بشأن ما يتم طرحه بشأن النشاطات النووية الايرانية، نقول لقد ثبت سلمية هذه النشاطات ، ان ما تم التوصل اليه في عام 2015 حين التوقيع على الاتفاق النووي والتقارير التي صدرت بعد ذلك من الوكالة الدولية للطاقة الذرية كلها تدل على سلمية النشاط النووي الايراني.

وتابع " فيما يخص بنظام الضمانات التابع للوكالة فان ايران ملتزمة بحظر الانتشار النووي بقدر التزامها ودعمها لنزع الاسلحة النووية وتؤكد على ظهور اداء غير منحاز وخال من التمييز بشأن نظام الضمانات من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية" واضاف " كما اكدنا دوما ، نعود ونؤكد على ضرورة قيام الوكالة الذرية باداء مهامها بشكل محترف وبمنأى عن ضغوط الاطراف الثالثة وخاصة الابتعاد عن التهم الواهية التي يكيلها كيان غير ملتزم وغير منتمي لنظام الضمانات الشامل".

واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية انه من دواعي الاسف ان دول الترويكا الاوروبية التي اصدرت ذلك البيان تاثرت ورضخت لضغوط كيان غير منتمي لاي من انظمة الضمانات التابعة للوكالة بدلا من تقديم الشكر لايران وتقدير دورها البناء في التعاون مع الوكالة الدولية، وللاسف سلكت مسارا غير بناء.

واضاف: نوصي شركائنا الاوروبيين في مسار مفاوضات فيينا بسلوك مسار بناء والتعويض عن الخطا السابق وبذل الجهد في مسار بناء ومتكامل لفتح الطريق امام الاتفاق".

واكد كنعاني استعداد ايران لاستمرار التعاون البناء مع الوكالة الدولية والتعاون معها من اجل ازالة الصورة المصطنعة وغير الحقيقة المرسومة عن نشاطاتها النووية السلمية ، مشددا على ان التعاون مع الوكالة الدولية يأتي في سياق الحقوق وايضا في سياق الواجبات ، فكما لايران واجبات فلها حقوق ايضا.


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.