شناسه خبر : 105368
تاریخ انتشار :
تفنيد مزاعم حول طلب روسي من ايران في سوريا

تفنيد مزاعم حول طلب روسي من ايران في سوريا

التواجد الإستشاري الإيراني في سوريا يتم بتنسيق مع الحكومة السورية وبهدف مكافحة الإرهاب، ويتواصل هذا التعاون الاستراتيجي بين إيران وسوريا وروسيا بقوّة في سبيل محاربة الإرهاب في المنطقة، لا سيما في سوريا.

نورنيوز- زعمت صحيفة الشرق الأوسط التي تصدر في لندن نقلا عن مصدر لم يكشف عن هويته، أن روسيا طلبت من إيران مغادرة المراكز العسكرية في غرب محافظة حماة السورية وكذلك قواعدها في وسط وغرب سوريا.

حيث إدّعت وسائل الإعلام الغربية التي سارعت لركوب موجة هذه الفبركات، أن الطلب الروسي جاء في ضوء تصاعد وتيرة الغارات الجوية العدائية التي شنّها الكيان الصهيوني خلال الأسابيع الأخيرة، وأن ذلك يهدف الى منع إستهداف القوات الإيرانية في هذا البلد.

ووفقا لمعطيات تلقّاها موقع "نور نيوز"، لا صحّة للأنباء المنشورة في صحيفة "الشرق الأوسط"، وما تم تدواله محض فبركات، ولم تقدم روسيا مثل هذا الطلب الى ايران، والخبر المنشور لا يتعدّى كونه دعاية لتهويل حجم الغارات العدائية التي يشنّها الكيان الصهيوني.

لكن الجدير بالذكر، هو أن التواجد الإستشاري الإيراني في سوريا يتم بتنسيق كامل مع الحكومة السورية وبهدف مكافحة الإرهاب، ويتواصل هذا التعاون الاستراتيجي بين إيران وسوريا وروسيا في محاربة الإرهاب في المنطقة، لا سيما في سوريا، بقوّة.

وتجري فبركة مثل هذه الأخبار بغية تشجيع فلول الإرهاب التكفيري في سوريا، وكذلك لإظهار الكيان الصهيوني بمظهر اللاعب المؤثر في المعادلات السياسية والأمنية للمنطقة، ولا يمت لمجريات الواقع السوري الحالي بأي صلة.

ويحاول الإعلام المنضوي تحت إمرة الغرب، عبر ضخّ مثل هذه الأنباء المفبركة، دقّ إسفين في التعاون بين سوريا وايران وروسيا، خصوصاً أنه كان لهذا التعاون أثر غير مسبوق في دحر المخططات الطائشة للغرب في استخدام الإرهاب كأداة للهيمنة السياسية في المنطقة.


نورنيوز
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.